بسام عبدالسميع (أبوظبي) 

أكد راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، في إحاطة إعلامية عن بُعد أمس، أن المراكز التجارية التي ستقوم بتنفيذ جميع الشروط الواردة بشأن إعادة فتح المراكز ستتم الموافقة على أن تفتح أبوابها على الفور، مشيراً إلى أن الهدف من إعادة فتح مراكز التسوق ليس تجارياً وإنما نستهدف توفير احتياجات السكان من السلع كافة، مع تطبيق إجراءات الحماية من أي مخاطر، وعدم الخروج إلا للضرورة.
وأوضح البلوشي، أن أبوظبي اتخذت عدداً من الإجراءات التي عززت طرق التعامل مع الأزمة، وفي مقدمتها توفير الغذاء والدواء، وتخفيض وإلغاء المخالفات على الرخص التجارية وحزم مالية وغيرها من الإجراءات، مشيراً إلى أن القريب العاجل سيشهد أيضاً الإعلان عن حزمة تحفيز جديدة لدفع الاقتصاد إلى الأمام. 
ونوّه إلى أن القرارات الصادرة من الدائرة، وعددها 21 قراراً، قد أغلقت نحو 5 أنشطة مثل: السينما والأندية الرياضية ومراكز الترفيه ووضعت قيوداً على عدد مماثل من الأنشطة، نظراً لوجود احتكاكات بها، بينما بقية الأنشطة مفتوحة ومستمرة، موضحاً أن قرار إغلاق أو تقييد أي نشاط يستهدف حماية المجتمع، والحد من فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».
وأكد وكيل الدائرة، أهمية الالتزام بالتعليمات والتوجيهات الواردة في التعميم، والتي شملت كافة الأطراف المعنية بالتنفيذ كإدارات المراكز التجارية والمتسوقين من عامة أفراد المجتمع ومقدمي الخدمات وأصحاب المحال التجارية في المراكز التجارية.
ولفت إلى تواصل الدائرة مع الشركات المالكة للمراكز التجارية للتنسيق معها وتقديم المساعدة، إذا كانت هناك أي حاجة للمساعدة في الالتزام بهذه الاشتراطات، مشيراً إلى أن الشروط المطلوبة لإعادة الفتح ليست صعبة مطلقاً، ولكنها ضرورية ولازمة في هذه الظروف الاستثنائية.
وأشار البلوشي إلى أنه يوجد في إمارة أبوظبي 29 مركزاً تجارياً، وأنه من غير المتوقع حدوث ضغط على المراكز التجارية عقب افتتاحها، وفقاً لتجارب الدول التي قامت بفتح المراكز التجارية لديها، مؤكداً تنامي الوعي لدى السكان بأهمية الالتزام بالتباعد الجسدي.
وذكر، أن الشروط الخاصة بإعادة فتح المراكز التجارية تنطبق أيضاً على أسواق الأسماك والخضراوات في الإمارة، وكذلك المقاهي والكافتيريات، مؤكداً أهمية التزام الجميع بتعليمات الدليل الإرشادي.
وأوضح البلوشي، أن الدليل الإرشادي يوجه إدارات المراكز التجارية في أبوظبي بكيفية تنفيذ الإجراءات الصحيحة، لإعادة فتح أبوابها للجمهور مع الاستمرار في إغلاق عدد من الأنشطة التجارية والخدمات، التي تتسبب في التقارب بين الأفراد، مثل السينما والنوادي الرياضية وقاعات الترفيه وغيرها. وقال البلوشي: «إن الدائرة والجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة ستقوم بإجراء زيارات تفتيش ورقابة ميدانية على المراكز التجارية التي ترغب بافتتاح أبوابها للجمهور للتأكد من التزام الجميع بهذه التعليمات الصارمة، وأن مخالفة أي منها سيعرض صاحبها للعقوبات المنصوص عليها وفق القانون». 
وتتضمن الإجراءات الخاصة بالمراكز التجارية والواردة في تعميم إعادة فتح مراكز التسوق، 14 إجراء تشمل إلزامية الكمامات والقفازات للزوار كافة، وحث المتسوقين على إحضار الأكياس الخاصة بهم، وإدارة مواقف السيارات وتقييد السعة إلى النصف، ويسمح لـ3 أشخاص كحد أقصى في كل سيارة، وإيقاف خدمات صف السيارات وغسيل السيارات، ومداخل ومخارج منفصلة، وتركيب أجهزة التعقيم والكشف الحراري على المداخل.