أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت دائرة الطاقة في أبوظبي، حملة تحت شعار «التزامنا طاقة وطن»، لإلقاء الضوء على الدور المحوري، الذي يلعبه قطاع الطاقة في إسناد المجتمع، ودعم استمرارية عمل القطاعات الرئيسة، والمساهمة في استقرار المجتمع، والاقتصاد في أبوظبي والإمارات.
وتبرز الحملة، أهمية قطاع الطاقة والمياه في أبوظبي، والحفاظ على معدلات الإمدادات، للمساهمة في استقرار القطاعات الحيوية العاملة في الإمارة، بالتعاون مع مختلف الشركاء الاستراتيجيين للدائرة.
وأكد معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، في بيان، أن حملة «التزامنا طاقة وطن» تواكب جهود إمارة أبوظبي ودولة الإمارات، في الحفاظ على استقرار المجتمع، ومختلف القطاعات الاقتصادية الضرورية، من خلال تأمين إمدادات الطاقة لمختلف المنشآت والمنازل، بالإضافة إلى رفع وعي المجتمع تجاه مستهدفات القطاع، التي تسعى لتحسين جودة حياتهم، خلال فترة الالتزام بالمنزل والمرحلة المقبلة، انطلاقاً من الدور الأساسي الذي تلعبه الطاقة والمياه في حياة الناس.
وقال معاليه: «تمثل حملة (التزامنا طاقة وطن) مساهمة وواجباً وطنياً، تقوم به دائرة الطاقة وجميع شركائها الاستراتيجيين، لإشراك المجتمع ورفع وعيه تجاه أهمية قطاع المياه والطاقة في حياتنا، وهو ما سوف نقوم به من خلال الحملة الرائدة، التي تستهدف كل أفراد المجتمع، كما نسعى من خلال الحملة إلى التأكيد على كفاءة منظومة الطاقة والمياه في إمارة أبوظبي، واستمرار العمل وفق أعلى المعايير العالمية».
وتوجه معاليه، بالتحية والتقدير للعاملين في جميع المنشآت التشغيلية في قطاع المياه والطاقة، مؤكداً أنهم في خط الدفاع الأول، ولا زالوا يذهبون للعمل كل يوم، ويبذلون كل جهد من أجل المحافظة على الإمدادات، وتقديمها بكفاءة ومرونة عالية، تعكس مدى تفانيهم في أداء المهام الموكلة إليهم في هذا الظرف الاستثنائي.
وتركز حملة «التزامنا طاقة وطن» على تعزيز الخدمات الرقمية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بالشراكة مع جميع الجهات العاملة في قطاع الطاقة، بهدف تعزيز استخدام الخدمات الرقمية والذكية، دعماً لاستراتيجيات البقاء في المنزل والعمل عن بعد، وتعبيراً عن الالتزام بحب الوطن وخدمة مصالحه.
وتقدم الدائرة خدمات إلكترونية متكاملة عبر قنوات عدة، منها موقعها على شبكة الإنترنت و«منصة أبوظبي لخدمات الطاقة»، ومنظومة خدمات أبوظبي الحكومية «تم».
وتمكن الدائرة المتعاملين من أفراد أو منشآت الوصول إلى خدماتها الرقمية، من خلال التسجيل في الموقع الإلكتروني للدائرة، أو عبر الهوية الرقمية وخدمة الدخول الذكي، للاستفادة من الخدمات المتوفرة في منصة «تم».