دبي (الاتحاد)
استقبلت دبي السفن السياحية العالقة بالمنطقة وعددها 13 سفينة، تحمل ما يقارب 39000 شخص، بواقع 29000 راكب و10000 من الطواقم البحرية، وذلك لتسهيل عملية خروجهم ومغادرتهم الدولة بكل انسيابية إلى أوطانهم، ما يؤكد قدرة دبي وإمكاناتها في التعامل مع الحالات الطارئة، والتحديات العالمية بكافة أشكالها، والنهج الإنساني والمبادرات الحضارية التي وجه بتنفيذها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وتنفيذاً لتوجيهات حكومة دبي بشأن الإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كرونا المستجد «كوفيد19»، تمت عملية استقبال وإجلاء المسافرين وسط كافة التدابير الاحترازية والوقائية من فحوص وعمليات تنظيف مكثف ومستمر وتعقيم شامل لكافة المرافق، وفقاً لأعلى المعايير الصحية والمبادئ التوجيهية والتعليمات المعتمدة في هذا الشأن.
وأعلنت مراسي «بي آند أو» الذراع التشغيلية لموانئ دبي العالمية، إنجازها ختام الموسم السياحي البحري بالعمل «وبشكل وثيق مع كافة مشغلي الرحلات البحرية السياحية والوكلاء البحريين، بشكل ملائم يضمن رضى شركائنا والعودة الآمنة لجميع ركاب الرحلات إلى بلدانهم، مراعين بالدرجة القصوى العناية بصحة الأفراد وسلامتهم، وذلك بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي والتنسيق مع كافة شركائها الاستراتيجيين، مثل هيئة دبي للطيران المدني، طيران الإمارات، جمارك دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب وهيئة الصحة بدبي».
وقال محمد المناعي الرئيس التنفيذي لمراسي «بي آند أو» والمدير التنفيذي لميناء راشد: «تم تنفيذ سلسلة من الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) شملت كافة التدابير الاحترازية والوقائية، كما تم إرشاد موظفينا بكافة التدابير والبروتوكولات الاستثنائية المتعلقة بالصحة، وتأجيل جميع الفعاليات والأنشطة التي يجتمع فيها الحشود، حتى في غرف الاجتماعات المغلقة، وحصرنا تقديم الوجبات الغذائية في كافة المطاعم المتوفرة في مناطق أعمالنا على خدمات التوصيل والطلبات الجاهزة».
وأضاف: «السلاسة التي تم بها إنجاز ختام الموسم السياحي البحري ووسط هذه الظروف الدولية الطارئة، تؤكد دور دبي العالمي في قيادة القطاع البحري وكفاءتها العالمية في استقبال 13 سفينة سياحية عملاقة وتمكين السياح والطواقم البحرية من المغادرة إلى أوطانهم بكل أريحية وسط إجراءات وقائية متميزة. ونؤكد هنا أننا نضع كافة مواردنا وطاقاتنا في مراقبة الوضع عن كثب والتنسيق المباشر مع الجهات والسلطات الصحية، ونكرر التزامنا وامتثالنا لتوجيهات وتعليمات حكومة دبي المتعلقة بهذا الصدد».
من جهته، قال حمد بن مجرن، نائب رئيس أول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»: «تتمتع دبي بمقومات عالمية في مواجهة التحديات في مختلف القطاعات، ويأتي القطاع السياحي في أولوية هذه القطاعات، إن نجاح دبي في ختام موسمها السياحي البحري بمنتهى السلاسة ودون أي عوائق، يرسخ من موقع دبي العالمي الرائد في السياحة البحرية وقدرتها على مواجهة أي ظروف طارئة بكل كفاءة».