أقر مجلس الشيوخ الأميركي حزمة تحفيز إضافية بقيمة 484 مليار دولار، تتضمن مساعدات إلى الشركات الصغيرة ودعماً مادياً للمستشفيات وتمويلات لإجراء مزيد من اختبارات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا.

وجاء تصويت المجلس بعد ساعات من توصل الكونجرس والبيت الأبيض لاتفاق بشأن إعادة تمويل برنامج أساسي يوفر تمويلا للشركات صغيرة ومتوسطة الحجم، للإبقاء على توظيف العمال، مع توفير تسهيلات قروض جديدة للكوارث، بقيمة إجمالية 380 مليار دولار.
ويأتي التمويل الجديد إلى جانب حزمة تحفيز سابقة بقيمة 2ر2 تريليون دولار، وهي الثالثة منذ مارس، عندما بدأت الجائحة تضرب الولايات المتحدة.

وشهدت الولايات المتحدة انضمام أكثر من 22 مليون شخص إلى صفوف العاطلين عن العمل منذ بدء تفشي الوباء وصدور أوامر للعديد من الشركات بإغلاق أبوابها لوقف انتشار المرض. وتشكل الشركات الصغيرة حوالي نصف العمالة في القطاع الخاص الأميركي.