قال مصدران مطلعان في إيطاليا، إن وزارة الخزانة تتوقع أن ينكمش اقتصاد البلاد بنحو 8 في المئة هذا العام، جراء إجراءات الإغلاق والعزل فرضتها ضمن إجراءات مكافحة تفشي فيروس كورونا.
ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن المصدرين، اللذين طلبا عدم الكشف عن هويتهما بسبب حساسية الأمر، قولهما إن ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو سيستعيد عافيته العام القادم مع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي ما بين 4.0 إلى 4.5 في المئة.
ولا تشمل التقديرات التأثير الإيجابي لحزمة تحفيزية ستتم الموافقة عليها في وقت لاحق هذا الشهر، والتي قال أحد المصدرين إنها ستبلغ أكثر من 70 مليار يورو (76.06 مليار دولار).
وستصدر الحكومة الإيطالية تحديثاً لأرقام النمو وأهداف الميزانية في وقت لاحق هذا الأسبوع، ربما يوم الأربعاء.
كانت الحكومة أعلنت، في سبتمبر الماضي، أنها تستهدف زيادة قدرها 0.6 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي في 2020 ونمواً عند 1 بالمئة في 2021. لكن جائحة كوفيد-19 من المتوقع أن تدفع إيطاليا إلى أسوأ ركود اقتصادي منذ الحرب العالمية الثانية.
وتوقع صندوق النقد الدولي، الأسبوع الماضي، هبوط الناتج المحلي الإجمالي في إيطاليا بـ9.1 بالمئة هذا العام، بينما أعرب بنك الاستثمار «جولدمان ساكس» عن اعتقاده بهبوط قدره 11.6 في المئة.
وأبلغ مسؤول بارز رويترز يوم الخميس أن الركود الحاد والاقتراض الحكومي الإضافي من المتوقع أن يرفعا العجز في ميزانية إيطاليا إلى ما يقارب 10 بالمئة من الناتج القومي هذ العام.