دبي (الاتحاد) 

 أنجزت جمارك دبي، ممثلة في إدارة تقنية المعلومات، 22 طلب تحسين على الأنظمة الجمركية، سواء الخارجية التي تخص العملاء، أو الداخلية لموظفي الدائرة، وتمت جميع عمليات التحسين، من خلال منظومة «العمل عن بُعد»، بهدف تسهيل الإجراءات على العملاء، ودعم أعمالهم، وتنفيذ متطلبات حزم التحفيز التي أطلقتها حكومة دبي.
ويأتي التحسين في الأنظمة لترسيخ رؤية جمارك دبي، في أن تكون الإدارة الجمركية الرائدة عالمياً، في تسهيل عمليات التجارة المشروعة، حيث أثبتت جمارك دبي تفوقها التقني في دعم سلسلة التوريد العالمية، وتلبية متطلبات السوق المحلي في مواجهة أي تحديات قد تطرأ على الاقتصاد العالمي.
وقال يونس عثمان، مدير إدارة تقنية المعلومات في جمارك دبي: إن إنجاز طلبات التحسين على الأنظمة خلال الفترة الحالية، التي تشهد آلية العمل عن بُعد، يعكس قدرة التقنيات المتطورة التي تمتلكها جمارك دبي، والتي تطورت بفضل الخبرات المتراكمة للدائرة، حيث تعتمد جمارك دبي آليات متميزة في قياس إنتاجية الموظفين.