الجمعة 9 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

تفاهم بين الاتحاد النسائي العام وبنك أبوظبي الأول

الأكاديمية تقدم فرص التدريب على الحرف المحلية في أبوظبي (من المصدر)
23 نوفمبر 2022 01:33

أبوظبي (الاتحاد)

وقع الاتحاد النسائي العام مذكرة تفاهم مع بنك أبوظبي الأول، انطلاقاً من حرص الجانبين على تعزيز أوجه التعاون المشترك والتنسيق فيما بينهما في مجالات دعم وتطوير أهداف أكاديمية الحرفيات الإماراتيات، من أجل تشجيع المرأة الإماراتية وبناء قدارتها الاقتصادية والاجتماعية، فضلاً عن تحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى ترسيخ اعتزاز أجيال المستقبل بهويتهم الوطنية، وقيم الدولة التي تعتبر مرتكزات رئيسية لمئوية الإمارات 2070.
وتأتي مذكرة التفاهم ثمرة الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين في مجال تمكين الأسر المنتجة، التي أحدثت منتجاتها رواجاً كبيراً بين مختلف شرائح المجتمع، تماشياً مع الجهود المتواصلة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، لتأهيل الأسر المنتجة للحفاظ على الحرف التقليدية المعززة للهوية الوطنية وترسيخها في ثقافة المواطنين، فضلاً عن تعزيز قدراتها وجعلها عاملاً منتجاً ورافداً فاعلاً في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وبهذه المناسبة ثمنت نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، دعم بنك أبوظبي الأول أحد شركائنا الاستراتيجيين ودوره المخلص لرفع مستوى المشاركة الاقتصادية للأسر المنتجة، بما يتماشى مع جهود الاتحاد النسائي العام، وسعيه لتمكين المرأة من المشاركة الفعلية في القطاع الاقتصادي، مع المحافظة على الحرف والصناعات التراثية، بما يعود على الاقتصاد والأسرة والمجتمع بالنفع.
وأضافت قائلة: «نفخر بما أصبحت عليه الأسر المنتجة من كفاءة وحرفية عالية، ما مكنها من المساهمة بتحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال التنوع الاقتصادي والارتقاء بالحرف والصناعات التراثية وجعلها عنصراً مؤثراً في مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة»، مؤكدة أن هذا التميز كان نتاجاً للفرصة الذهبية التي أتاحتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، ودعم سموها اللامحدود الذي عزز من قدرة المرأة الإماراتية على الإنتاج والابتكار والمساهمة بجهد في تقديم صورة مشرفة عن إمكاناتها المتميزة.
 من جهتها، قالت فتون المزروعي، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة لدى بنك أبوظبي الأول: «سنتمكن في بنك أبوظبي الأول، من خلال دعم هذه المبادرة التي تنظم بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام، من وضع بصمة جلية ضمن الجهود المبذولة في دولة الإمارات العربية المتحدة للحفاظ على الأصالة ومواكبة الحداثة بأسلوب متوازن. ولا شك أن أكاديمية الحرفيات الإماراتيات تقدم منصة مهمة لمشاركة التراث الإماراتي والحفاظ عليه، مع إيجاد فرص للسيدات للعمل من المنزل عبر صناعة وبيع المشغولات اليدوية».
وبموجب الاتفاقية سيرعى بنك أبوظبي الأول الذي يعد الراعي الرسمي لأكاديمية الحرفيات الإماراتيات، مبادرات وبرامج لتحويل الحرَف الإماراتية الأصيلة إلى فرص تجارية مجزية لرائدات الأعمال، وذلك انطلاقاً من التزاماته المجتمعية بدعم وتنمية وتطوير الموارد البشرية وضمن استراتيجيته الطموحة الرامية إلى تمكين المرأة وفئة الشباب، والمساهمة بحفظ واستدامة الحرف التراثية، وكذلك تنمية وتطوير مشاريع المرأة المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مجالات وأهداف أكاديمية الحرفيات الإماراتيات.

الأكاديمية
تعدّ أكاديمية الحرفيات الإماراتيات التي تتبع الاتحاد النسائي العام وتم تأسيسها عام 2020، الأولى من نوعها في تقديم فرص التدريب على الحرف المحلية في إمارة أبوظبي، والتي تهدف إلى حفظ وصون واستدامة الحرف التراثية ونقلها للأجيال القادمة، وتأهيل كوادر وطنية نسائية متخصصة في الصناعات الحرفية والتراثية، والارتقاء بالحرف والصناعات اليدوية ذات الجدوى الاقتصادية المؤثرة لخلق فرص عمل. بالإضافة إلى تمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً من خلال الحرف اليدوية والعمل على تطويرها والارتقاء بها وتحويلها إلى رائدة أعمال.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©