السبت 26 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

50 متحدثاً في المؤتمر الخليجي المشترك الخامس للسرطان

50 متحدثاً في المؤتمر الخليجي المشترك الخامس للسرطان
20 نوفمبر 2022 02:18

الشارقة (الاتحاد)

بالشراكة مع «الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان»، و«المركز الخليجي لمكافحة السرطان»، تنظم «جمعية أصدقاء مرضى السرطان» «المؤتمر الخليجي المشترك الخامس للسرطان»، تحت شعار «استمرارية الرعاية الصحية لمكافحة السرطان والتصدي له»، خلال الفترة من 21 حتى 23 نوفمبر الجاري، وتجمع وزراء الصحة ورؤساء اتحادات مكافحة السرطان في دول مجلس التعاون الخليجي والعالم في «مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات» بالشارقة.
ويستضيف المؤتمر أكثر من 50 متحدثاً من دولة الإمارات، ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم، بالإضافة إلى 500 عالم وطبيب وخبير متخصص بأمراض السرطان وعلاجه والوقاية منه، إلى جانب مديري عدد من الاتحادات والمؤسسات والمراكز الإقليمية والعالمية المعنية بمكافحة السرطان، منها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، وجمعية الإمارات للأورام، وجمعية مكافحة السرطان الخيرية بالإحساء، والمعهد الوطني للأورام، وجمعية البحرين لمكافحة السرطان، والجمعية العُمانية للسرطان، وجمعية الأورام الكويتية، والجمعية القطرية للسرطان، وغيرها.
ويشهد المؤتمر مشاركة ممثلي عددٍ من المؤسسات ذات النفع العام والرائدة في مكافحة السرطان من فرنسا والمملكة المتحدة وعدد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة، لدراسة وتحليل الوضع الحالي وتسليط الضوء على أفضل الممارسات الاستراتيجية لتعزيز الرعاية في جميع مراحل مكافحة السرطان.
وتشمل فعاليات اليوم الأول من المؤتمر جلسة حوارية خاصة لكبار الشخصيات، يديرها الدكتور خالد أحمد الصالح، الأمين العام للاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان، من دولة الكويت، بحضور أصحاب المعالي وزراء الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى الدكتورة إليزابيث ويدرباس، مدير الوكالة الدولية لبحوث السرطان من فرنسا، والبروفيسور ريتشارد سوليفان، مدير معهد سياسات السرطان والمدير المشارك لمركز أبحاث الصراعات والصحة في كلية كينغز لندن بالمملكة المتحدة.
ويشارك في جلسات اليوم الأول كلٌّ من الدكتور أنيل كروز، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، والدكتور سوي تي تان، من معهد جيليس ماكندو للأبحاث في نيوزيلندا، والدكتور أندريه كارفالو، عالم في فرع الكشف المبكر والوقاية والعدوى من فرنسا، والدكتورة فيونا نيس، المدير العام للاتصالات والمشاركة وتنمية المعلومات في المركز الوطني لخدمات الفحص من أيرلندا، والدكتورة نافيد مدني، عالم أول بمعهد دانا فاربر للسرطان من الولايات المتحدة، وكليمات شوفيه، رئيس قسم المشاركة الاستراتيجية والعلاقات الخارجية في الوكالة الدولية لبحوث السرطان من فرنسا.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©