الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

نظمتها «تنمية المجتمع».. جلسة حوارية حول «الثقافة المالية والادخار» في أبوظبي

مغير الخييلي وسارة شهيل والحضور خلال الجلسة (من المصدر)
2 نوفمبر 2022 02:06

أبوظبي (الاتحاد)

 نظمت دائرة تنمية المجتمع - أبوظبي جلسة حوارية توعوية حول مفهوم الثقافة المالية والادخار، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للادخار الذي يُصادف 31 أكتوبر من كل عام، وذلك استمراراً لجهودها الرامية نحو تعزيز الوعي بالثقافة المالية وثقافة الادخار بين أفراد المجتمع.
تم تنظيم الجلسة في مركز أبوظبي للشباب، بحضور معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، وحمد الظاهري وكيل دائرة تنمية المجتمع، وراشد عتيق الهاملي مدير عام مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصّر، وسارة شهيل مدير عام مركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية- إيواء، وسلامة العميمي مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية- معاً، وسناء سهيل مدير عام هيئة الطفولة المبكرة وعدد من ممثلي القطاع الاجتماعي في أبوظبي.
وتهدف الجلسة الحوارية إلى نشر الوعي بين أفراد المجتمع كافة، حول مفاهيم الادخار وتعزيز ثقافة الإدارة المالية السليمة في المجتمع، وترسيخ أسس التخطيط المالي السليم لحماية أفراد الأسرة من الديون وتداعياتها وتزويدهم بمهارات الترشيد في الإنفاق لتحقيق الاستقلال المالي المستدام، كما تم تسليط الضوء على جهود الجهات المختلفة والبرامج والمبادرات الحالية في مجال التوعية المالية.
وأكدت الدكتورة ليلى الهياس المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية، أن الدائرة وبالتعاون مع الشركاء تسعى إلى تعزيز المعرفة بالإدارة المالية وثقافة الادخار بين أفراد المجتمع، وذلك في إطار أجندة القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي، نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز جودة الحياة لمختلف شرائح المجتمع، وتزويدهم بالأدوات والمنهجيات التي تتيح لهم تجاوز تحديات وأعباء الحياة اليومية. مشيرةً إلى أهمية اكتساب الأفراد لمفاهيم الثقافة المالية الفعّالة، بهدف تعزيز جودة حياتهم على المستوى الشخصي، مما ينعكس بالتالي على المجتمع بمُجمله.
وأوضحت الهياس، أنه من خلال استبانة جودة الحياة التي تم إطلاقها من قبل الدائرة على مدار السنوات الثلاث الماضية تم تحليل مستويات الثقافة المالية للأسر في الإمارة، حيث أظهر محور «دخل الأسرة والثروة» في الاستبانة، أن أسرة واحدة فقط من بين كل أربع أسر إماراتية تقوم بادخار جزء من المال شهرياً، فيما أظهر التحليل أن 47% من المواطنين، و58% من المقيمين فقط لديهم خطة مالية واضحة لمصروفات الأسرة، بينما 47% من إجمالي الأسر في إمارة أبوظبي لديهم قروض مالية لسدادها..
ولفتت إلى أن دائرة تنمية المجتمع - أبوظبي حريصة على نشر الوعي بالثقافة المالية بين أفراد المجتمع كونها تعد أحد محاور التركيز في تحقيق الرفاهية الشاملة للأُسَر والمجتمع، فضلاً عن أن الدائرة وبالتعاون مع شركائها، ستواصل دعم البرامج والمبادرات الهادفة إلى توجيه الأسر للتخطيط المالي وتشجيع الإدارة المالية السليمة للديون، والتخطيط المالي للتقاعد سعياً لتعزيز الرفاه العام للأسر ومرونتها المالية وتقوية التماسك الأسري.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©