الأربعاء 30 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

جامعة زايد تتقدم 300 مرتبة في «تايمز» للتعليم العالي

مقر جامعة زايد (من المصدر)
18 أكتوبر 2022 02:50

دبي (الاتحاد)

حققت جامعة زايد، المؤسسة الرائدة في توفير سبل التعليم العالي المبتكرة، أعلى تصنيف لها على الإطلاق في تصنيفات «تايمز» للتعليم العالي (THE) العالمية المرموقة للعام 2023، حيث تم إدراجها ضمن أفضل 501 - 600 على مستوى العالم، ما يعني ارتقاء المؤسسة الأكاديمية لأكثر من 300 مرتبة منذ عام 2021.
وعبر الدكتور مايكل آلين، القائم بأعمال نائب مدير جامعة زايد، رئيس الشؤون الأكاديمية، عن سعادته بالتقدم الكبير الذي حققته جامعة زايد. وقال: «إن تصنيفات تايمز للتعليم العالي تُعد من أفضل التصنيفات العالمية وأكثرها مهنية ومصداقية حول العالم، واستمرار صعود جامعة زايد في التصنيف العالمي جاء من تركيزنا المكثف على البحث العلمي، ولدينا خطط طموحة لتوسيع هذه القدرات بشكل أكبر في المستقبل. ونسعى كذلك بالتركيز على البحوث المتعلقة بالبرامج المتداخلة التخصصات والبحوث التطبيقية كأحد المحاور الأساسية لاستراتيجية الجامعة التحولية لتعزيز مكانتها ودورها في المجال الأكاديمي والتطبيقي والبحث العلمي».
وأكد مواصلة الجامعة اعتماد نهج مبتكر في التعليم العالي، والذي بدوره أدى إلى تحسن ملحوظ بمخرجات التعليم للطلبة المدرجين ضمن البرامج الجديدة بنسبة 28%، والتي تركز في جوهرها على الجودة التعليمية بمختلف جوانبها، بالإضافة إلى إعداد وتمكين الشباب لقيادة الدولة إلى الأمام خلال رحلة الـ50 عاماً القادمة.
وأضاف: «إن البرامج الجديدة متداخلة التخصصات تعمل بشكل هادف على تطوير المهارات الشخصية التي يحتاج إليها الطلبة للنجاح في العمل، ويشمل ذلك التفكير النقدي والإبداعي والتواصل الفعال والتحليل المقارن. كما تتميز هذه البرامج بتركيزها على بناء هذه المهارات من خلال التطبيق العملي الذي يبدأ منذ العام الأول من البرنامج، حيث يعمل الطلبة مع شركات القطاع الخاص والعام على مشاريع واقعية يجدون فيها حلولاً لتحديات تواجهها الشركات. ويُعد هذا الجانب العملي جزءاً لا يتجزأ من رحلتهم الجامعية، ما يمنحهم تجربة قيّمة في العالم الحقيقي، والمطلوبة للنجاح في حياتهم المهنية بعد التخرج. تتماشى برامج جامعة زايد الجديدة مع رؤية مئوية دولة الإمارات 2071 التي تركز على تعزيز مستوى تدريس العلوم والتكنولوجيا المتقدمة كجزء من خطط الحكومة لتعزيز سمعة الدولة وتجهيزها للأجيال القادمة، وضمان استمرارية التنمية، والابتكار والإبداع لعقود طويلة».
تجدر الإشارة إلى أنه يتم إصدار تصنيفات «تايمز» للتعليم العالي سنوياً، وهي التصنيفات الدولية الوحيدة التي تبرز أداء الجامعات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©