الجمعة 9 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

الإمارات تدين هجوماً مسلحاً استهدف حضانة في تايلاند

مسعفون ينتظرون خارج مستشفى في تايلاند وصول ضحايا الحادث (أ ف ب)
6 أكتوبر 2022 18:25

أبوظبي (وام) 

أدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم المسلح الذي استهدف حضانة للأطفال في شمال شرق تايلاند، وأسفر عن مقتل عدد من الأشخاص من بينهم أطفال.
وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.
وأعربت الوزارة عن خالص التعازي لحكومة تايلاند وشعبها الصديق، ولأهالي وذوي ضحايا هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.
وأقدم ضابط شرطة سابق على اقتحام حضانة أطفال في شمال تايلاند، أمس، وقتل 37 شخصاً على الأقل معظمهم من الأطفال، في أسوأ مجزرة شهدتها البلاد قبل أن يقتل عائلته وينتحر.
وأفادت الحصيلة الجديدة للشرطة الملكية التايلاندية بمقتل 37 شخصاً، بينهم 23 طفلاً و12 جريحاً في إقليم نونغ بوا لامفو، شمال البلاد، إضافة إلى المهاجم.
وقال الكولونيل في الشرطة، جاكابات فيجيتراثايا، إن الشرطي السابق بانيا خمراب، البالغ 34 عاماً، كان يحمل سلاحاً نارياً ومسدساً وسكيناً، وفتح النار في حضانة ظهر أمس، ثم فر بالسيارة، ودهس العديد من المارة، قبل أن يقتل زوجته وطفله، ثم يقدم على الانتحار.
وقالت نانثيشا بانشوم، مديرة الحضانة، إن «المهاجم توقف أمام الحضانة، وأطلق النار وقتل 4 موظفين كانوا يتناولون الغداء أمامها».
وأظهر مقطع فيديو بعد المأساة الأهالي المنهارين في ملجأ قرب الحضانة.
وأمر رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا بفتح تحقيق، بعد هذه المأساة «الوحشية» كما كتب على حسابه على «فيسبوك».
وطلب رئيس الوزراء من قائد الشرطة: «التوجه إلى الموقع وتسريع التحقيقات».
وقالت الشاهدة باوينا بوريشان، البالغة 31 عاماً، التي كانت على دراجتها النارية قرب محلها: «حاول صدم أشخاص آخرين على الطريق، واصطدم بدراجة نارية وأصيب شخصان، فهرعت بعيداً». وأضافت: «كان هناك دماء في كل مكان».
وقال قائد الشرطة الوطنية، دامرونغساك كيتيبرابات في مؤتمر صحفي، إن مطلق النار المقيم قرب الحضانة أُقيل من منصبه في يونيو بسبب مشكلة مخدرات.
وقال: «كان من المقرر محاكمته، اليوم الجمعة، بشأن مشكلة المخدرات التي يعانيها». وأضاف: «كان المهاجم في حالة جنون»، لكن اختبار دم سيحدد ما إذا كان تعاطى المخدرات، موضحاً أن السلاح المستخدم تم شراؤه بشكل قانوني وفردي.
وشدد على أن «ما حدث سيكون درساً لمنع تكراره في المستقبل».
وقالت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة «اليونيسيف»، إنها «تشعر بالحزن والصدمة لإطلاق النار المأساوي».
وغردت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس: «صدمت للأحداث المروعة في تايلاند، وأتعاطف مع المتضررين والمسعفين».
وكتب رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز: «من المستحيل أن نفهم هذه الأنباء الرهيبة الواردة من تايلاند، والشعب الأسترالي يتقدم بأحر التعازي».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©