الأحد 25 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

الركن البحري يستقبل زوار ليوا للرطب في رحلة عبر التاريخ

الركن البحري في المهرجان
22 يوليو 2022 00:50

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة) 

يستقبل مهرجان ليوا للرطب زواره بالمعروضات التراثية التي تنقل الجمهور في رحلة عبر التاريخ حيث العراقة والأصالة، فيتمازج تراث البر والبحر معا حيث النخلة ورحلات الصحراء مع السواحل ورحلات الغوص وصيد اللؤلؤ في رحلة تضفي مزيدا من المتعة والبهجة على زوار المهرجان من داخل الدولة وخارجها.
فما إن تطأ قدما الزائر موقع المهرجان إلا ويجد نفسه مشدودا نحو الرحلات القديمة تتنقل من زمان ومكان إلى زمان ومكان آخر لذا يجد الزائر نفسه مُتجهاً إلى الركن البحري المقام في موقع المهرجان، ليعيش عالماً من التراث والتاريخ، وينتقل إلى حقبة مهمة من تاريخ الظفرة، ليتعرف على حياة الآباء والأجداد من صيادي اللؤلؤ والغواصين، حيث يعجّ المكان بكل مفردات تاريخ الماضي.

وبابتسامته المعهودة يستقبل جمعة حثبور الرميثي الخبير في التراث الإماراتي زوار المهرجان والجمهور على اختلاف ثقافتهم وجنسياتهم ومراحلهم العمرية لينتقل بهم إلى رحلات البحر والغوص وصيد اللؤلؤ ويشرح لهم حقبة مهمة من تاريخ دولتنا الحبيبة. ويؤكد الرميثي أن الركن البحري المقام في المهرجان يتكون من نفس المكونات التي كانت تستخدما قديماً، كما أنه يضم مختلف الأدوات والآلات المستخدمة في الغوص وصيد اللؤلؤ، فنجد نماذج متنوعة لمختلف القوارب المستخدمة قديماً والمصنوعة من الخشب، سواء تلك المستخدمة في رحلات الغوص أو المستخدمة في صيد الأسماك. ويوجد داخل البيت مجموعة من كبار السنّ، ممن عايشوا تلك الفترة الزمنية ليرووا للزوار تاريخاً مهماً عن حياة أهل المرفأ الذين اشتهروا بالغوص وصيد اللؤلؤ والأسماك.
وأضاف الرميثي أنه يشعر بسعادة بالغة عندما يجد البهجة والمتعة مرسومة على وجوه الزوار سواء من داخل الدولة او خارجها ويحرص على تعريف الجميع بمكونات وتفاصيل المعرض المختلفة ونقل الزائر إلى تلك المرحلة الزمنية ليستشعر عظمة الماضي العريق.

ويعتبر الرميثي الركن البحري مدرسة لتعليم النشء تاريخاً مهماً عن حياة الآباء والأجداد، وكيف كانت ظروف الحياة قاسية، وتحملوها بكل قوة وجَلد، موضحاً أنه يتوافد على الركن البحري الزوار يومياً من جميع الجنسيات، سواء الكبار أو الصغار، ليطلعوا على ما يحتوي عليه من مقتنيات قديمة، تعبر عن تلك الفترة الزمنية من قوارب صيد وأدوات غوص، ومنتجات متنوعة كانت ضرورية في رحلات الغوص والصيد.
ويشير الرميثي الى ان التمازج والترابط بين اهل البر والبحر متواجد منذ القدم موضحا ان إنّ المرفأ قديماً كان محطة بحرية مهمة يتوافد عليها أهل ليوا من الموجودين في البر، ليتم نقلهم عبر القوارب إلى جزيرة مروح، تلك الجزيرة التي لها مكانة كبيرة في نفوس أهل البحر، ومازالت موجودة حتى زماننا هذا، ويحرص أهلها على زيارتها باستمرار، للاستمتاع بذكرياتهم الجميلة داخلها، كما كان أهلها يحترفون الغوص وصيد اللؤلؤ خلال فترة الغوص، بينما يقومون بصيد الأسماك بقية شهور العام.

منافسات قوية
شهدت منافسات الخنيزي وبومعان اقبالا كبيرا من المشاركين الراغبين في اعتلاء منصة التتويج وسط مشاركة اكبر مزارعي النخيل، وكشفت لجنة التحكيم عن ارتفاع مستوى المشاركات المتميزة للرطب المقدمة قبل أن تعلن اللجنة أسماء الفائزين والتي أسفرت في منافسات بومعان عن فوز قماشة سيف المزروعي بالمركز الأول، وجاء في المركز الثاني سيف صياح المنصوري، وفي المركز الثالث جابر علي مرشد المرر وفي المركز الرابع ميرة علي مرشد المرر، وفي المركز الخامس محمد علي مرشد المرر، وفي المركز السادس سريعة عامر المنصوري، وفي المركز السابع احمد محمد علي المرر، وفي المركز الثامن ناصر نخيرة ناصر الخييلي، وفي المركز التاسع ورثة المرحوم علي مصبح الكندي، وفي المركز العاشر فاطمة سعيد العرياني، وفي المركز الحادي عشر فاطمة محمد المرر، وفي المركز الثاني عشر جابر سلطان الشامسي، وفي المركز الثالث عشر صلهام حرموص المزروعي، وفي المركز الرابع عشر عوشة عبدالله المرر وفي المركز الخامس عشر حمد سالم الشامسي.

الخنيزي
أسفرت منافسات الخنيزي عن فوز محمد سعيد العرياني بالمركز الأول وجاء في المركز الثاني حميد سعيد العرياني وفي المركز الثالث فاطمة سعيد العرياني وفي المركز الرابع سعيد حمودة العرياني وفي المركز الخامس احمد خميس العرياني وفي المركز السادس محمد علي مرشد المرر وفي المركز السابع عيضة محمد بن دويس الكثيري وفي المركز الثامن حمد سهيل الشامسي وفي المركز التاسع ناصر مبارك الشامسي وفي المركز العاشر ورثة عبدالله حاذة المرر وفي المركز الحادي عشر ميرة علي مرشد المرر وفي المركز الثاني عشر مصبح سالم المرر وفي المركز الثالث عشر عفراء سعيد الشامسي وفي المركز الرابع عشر راشد حمد الشامسي وفي المركز الخامس عشر محمد احمد المنصوري.

3 مراحل 
حرصت اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا للرطب على الاستمرارية في تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية والإبقاء على إرشادات السلامة العامة والتعليمات ذات الصلة من التباعد الجسدي وارتداء الكمامات وإبراز حالة المرور الأخضر على تطبيق الحصن سواء خلال تنظيم المسابقات المختلفة أو الفعاليات المتنوعة أو السوق الشعبي، وذلك دعماً للجهود المبذولة في الدولة للوصول إلى مرحلة التعافي وحرصاً على السلامة العامة. كما قامت اللجنة بوضع آلية عمل متكاملة لضمان أعلى درجات الوقاية والسلامة، حيث تم وضع مسار خاص لمركبات نقل الرطب يمر بثلاث مراحل يشترط فيها عدم نزول المشارك من المركبة، وبشكل يضمن التباعد بين المشتركين وسرعة الإجراء ويتم في المرحلة الأولى أداء القسم من قبل المشاركين بأن الإنتاج من مزارعهم، وفي المرحلة الثانية تتم عملية التسجيل وإبراز مستندات المشاركة، أما المرحلة الأخيرة فتشمل تنزيل الرطب أو الفواكه الأخرى من قبل فريق العمل المخصص من اللجنة، ومن ثم خروج المركبة من المسار وبذلك يتم تسجيل المشاركة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©