الأحد 25 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

أسيل مصلح بطلة تحدي القراءة العربي في فلسطين

أسيل مصلح خلال التتويج (من المصدر)
21 يوليو 2022 01:28

دبي (الاتحاد)

توّج تحدّي القراءة العربي الطالبة أسيل محمود مصلح بطلة لدورته السادسة على مستوى دولة فلسطين من بين 181.185 طالباً وطالبة من 1.730 مدرسة شاركوا في التظاهرة القرائية الأكبر من نوعها عالمياً باللغة العربية، وطوروا مهارات نوعية في مجال القراءة.
وتم تتويج بطلة تحدي القراءة العربي والمدرسة المتميزة والمشرف المتميز على مستوى دولة فلسطين خلال احتفالية ختامية أقيمت في مدينة رام الله، بحضور الدكتور مروان العورتاني وزير التربية والتعليم في فلسطين، وعدد من المسؤولين والتربويين القائمين على المبادرة.
وفازت مدرسة بنت الأزور الأساسية العليا للبنات ضمن المنطقة التعليمية برام الله بلقب المدرسة المتميزة في الدورة السادسة من تحدي القراءة العربي على مستوى دولة فلسطين، تلتها في المركز الثاني مدرسة بنات العطارة في قباطية، وفي المركز الثالث مدرسة بنات بيت ليد الثانوية في طولكرم.
فيما ذهب لقب المشرف المتميز على مستوى دولة فلسطين إلى الأستاذ حسني عبدالله ربايعة من منطقة قباطية التعليمية من ضمن 3.460 مشرفاً ومشرفة شاركوا في تمكين الطلاب المشاركين في التحدي ومتابعتهم على مستوى دولة فلسطين، وفازت بالمركز الثاني ضمن فئة المشرف المتميز الأستاذة سمر القدح من منطقة نابلس التعليمية.
وأكد الدكتور مروان العورتاني وزير التربية والتعليم في فلسطين، أن القراءة والمطالعة هي مكوّن أساسي للهوية والشخصية والطموحات المستقبلية على المستوى الفردي، وركيزة رئيسية لبناء مجتمعات واقتصادات المعرفة في المستقبل، مشدداً على أن المشاركات النوعية لطلبة فلسطين من كافة المراحل الدراسية في المنافسات القرائية والمعرفية المحلية والإقليمية والدولية تلقى دعماً دائماً من الوزارة والهيئات المحلية والمجتمع ككل وتعكس إقبالاً كبيراً على الثقافة والعلوم والآداب لدى الأجيال الصاعدة، كون التعلم والتحصيل المعرفي قيمة عليا أساسية في المجتمع الفلسطيني.
وأكدت سارة النعيمي، مدير مكتب مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أن تحدي القراءة العربي أصبح في دورته السادسة تجربة مرجعية في كيفية تنظيم فعاليات قرائية جاذبة قادرة على استقطاب أكثر من 22 مليون مشارك ومشاركة من مختلف أنحاء العالم، وذلك بفضل اعتماده خيارات واسعة، رقمية وتنظيمية، تمكّن الطلبة من الوصول إلى الكتب والمواد القرائية المتنوعة عبر وسائل التكنولوجيا الحديثة.
ونوهت النعيمي بتعاون كافة الجهات والمؤسسات لضمان تنظيم ناجح لدورة جديدة من تحدي القراءة العربي لتصل إلى أكبر عدد من المشاركين، مشيدة بحجم إقبال طلاب فلسطين على المشاركة بما يعكس مكانة فلسطين وطلابها في المشهد الثقافي والمعرفي العربي.
وتقدمت النعيمي بالتهنئة للمشاركين في تحدي القراءة العربي في دولة فلسطين قائلة: «رواد القراءة اليوم هم بُناة مجتمعات المستقبل. وتهانينا لكل من فاز وشارك في الدورة السادسة من تحدي القراءة العربي».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©