الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

أطباء يدعون إلى اتباع نظام غذائي صحي خلال العيد

أطباء يدعون إلى اتباع نظام غذائي صحي خلال العيد
11 يوليو 2022 00:26

سامي عبد الرؤوف (دبي) 

دعا أطباء واختصاصيو تغذية، إلى ضرورة الاستمرار في اتباع النظام الغذائي الصحي سواء خلال عطلة عيد الأضحى أو بعد ذلك، مؤكدين أن الغذاء المناسب والصحيح يساعد على تجنب الأمراض أو عدم حدوث أي مضاعفات في حالة الإصابة بأي نوع من الأمراض، وخاصة لأصحاب الأمراض المزمنة.  وأشاروا في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»، إلى أنه قد ينتج عن التهاون في النظام الغذائي للمرضى الكثير من المضاعفات والأضرار الصحية، خاصة للأمراض التي تتأثر بشكل كبير بالغذاء، مثل أمراض السكري وضغط الدم. 
ولفتوا إلى أن النظام الغذائي المناسب الذي يجب اتباعه يضمن الابتعاد عن الإفراط في تناول الحلويات واللحوم الحمراء بأنواعها المختلفة، وأيضاً تفادي الإفراط في تناول الأكلات الغنية بالدهون.
وحثوا على وجوب الإكثار من شرب المياه بحيث يتم تناول ما لا يقل عن 8 أكواب يومياً، لافتين إلى أن تناول الوجبات السريعة والجاهزة والمشروبات الغازية يؤدي على المدى البعيد إلى زيادة الوزن، وصولاً إلى حد السمنة المفرطة، وبالتالي الإصابة بالأمراض المزمنة وعلى رأسها السكري.
وأشاروا إلى أنه يفضل عدم اتباع نظام غذائي صارم وقليل بالسعرات الحرارية بعد عطلة العيد، فالأفضل هو العودة إلى نظام صحي ونشاط رياضي يساعد الجسم على استعادة توازنه من جديد.
وتفصيلاً، ذكرت لطيفة راشد، مديرة إدارة الدعم الصحي بمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، استشارية التغذية، أن الإفراط في الطعام والشراب أثناء عطلة العيد سيؤدي إلى مضاعفات وأعراض تشمل زيادة الوزن والإصابة بعسر الهضم والإمساك والتلبك المعوي والاختلال في مستويات الطاقة والشعور بالخمول والشعور بعدم الارتياح. 
بدوره، قال الدكتور ضرار عبدالله، استشاري الأمراض الباطنية بمستشفى مردف دبي، «نحن نشجع على أن يفرح الناس بالعيد، لكن ليس على حساب صحتهم، ولذلك من المهم الاستمرار في الحمية الغذائية المناسبة، لاسيما أصحاب الأمراض المزمنة، حتى لا يصابوا بأي وعكة صحية». 
وأشار إلى أن العيد يرتبط عند بعض الأشخاص بعدد من العادات الغذائية، تشمل الإكثار من تناول الحلويات واللحوم الحمراء بأنواعها المختلفة، لافتاً إلى أن مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والكلى وغيرها يحتاجون إلى نظام حمية غذائية معينة تتناسب مع طبيعة مرضهم. 
من جانبه، قال الدكتور مصطفى بدر، استشاري طب العائلة في عيادة المستشفى الأميركي في الخوانيج: بالنظر إلى حالة وباء «كورونا»، هناك حاجة إلى الحفاظ على مناعتنا سليمة وقوية، ويمكن أن يتحقق ذلك من خلال تطبيق نظام غذائي مناسب في أيام الأعياد. 
وتناول بعض النصائح الغذائية اللازمة، وأبرزها تجنب عصائر الفاكهة المصنعة والأطعمة فائقة المعالجة، وإزالة أكبر قدر ممكن من الدهون قبل طهي اللحم، أو الشواء وأيضاً إزالة الدهون المرئية والحد من التعرض للحرارة عن طريق تقليل حجم قطع اللحم. 
من جهتها، نصحت نادين طه اختصاصية التغذية، بتجنب الإسراف في تناول الطعام بكميات كبيرة خلال عيد الأضحى المبارك، خصوصاً اللحوم الحمراء، ويفضل أن تطهى بالشواء أو السلق، وتفادي القلي لأنه يزيد من محتواها الدهني.  وأشارت إلى أهمية وجود الخضراوات في كل وجبة لإمداد الجسم بالكميات الكافية من الألياف والتقليل من السعرات الحرارية.  ودعت إلى ضرورة الحفاظ على النشاط الرياضي، خلال فترة العيد للحفاظ على مستوى الطاقة، وفي حال عدم القدرة على ممارسة الرياضة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©