الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
دليل لتطبيق سياسة المواد البلاستيكية في أبوظبي
دليل لتطبيق سياسة المواد البلاستيكية في أبوظبي
21 يونيو 2022 01:27

أبوظبي (الاتحاد)

 نظمت هيئة البيئة في أبوظبي، أمس، جلسة توعية للمؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص وشبكة المؤسسات الخضراء لاستعراض الدليل، الذي أعدته باللغتين العربية والإنجليزية، ويوفر معلومات للجهات الحكومية والخاصة والموظفين التابعين لها حول تطبيق الالتزام الوارد في السياسة، لإعلان حكومة أبوظبي خالية من المواد البلاستيكية وغير البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، وذلك من خلال الحد من استخدام هذه المواد، والتحول إلى استخدام البدائل متعددة الاستخدامات وذات الأثر البيئي الأقل.
وتم خلال الجلسة تعريفهم بسياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، التي أطلقتها «الهيئة» في مارس 2020؛ بهدف الحد تدريجياً من المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة والمستهلكة في جميع أنحاء أبوظبي، وتشجيع استخدام المنتجات القابلة لإعادة الاستخدام.
وخلال الجلسة، دعت «الهيئة» هذه الجهات للبدء في تطبيق الإجراءات الموضحة لكي تكون خالية من المواد المستهدفة، وذلك وفقاً لهيكلية وأنشطة كل جهة، ويمكن تحميل نسخة من الدليل من الموقع الإلكتروني لـ«الهيئة».
ويركز الدليل على توجيه الجهات المشاركة لحظر استخدام المواد المستخدمة لمرة واحدة في جميع مكاتبها والفعاليات والأنشطة التي تنظمها، وتشمل هذه المواد الأكياس، أدوات المائدة كالشوك والملاعق والسكاكين، وعيدان الطعام المصنوعة من البلاستيك، أو الخشب، أو من قصب البامبو أو غيرها من المواد التي تستخدم لمرة واحدة. بالإضافة إلى الماصّات البلاستيكية والورقية، وعلب الطعام المصنوعة من البلاستيك أو الكرتون أو الألومنيوم، وأكواب المرطبات وأغطيتها المصنوعة من البلاستيك أو الورق، والصحون البلاستيكية والكرتون والألومنيوم وعيدان التحريك المصنوعة من البلاستيك أو الخشب أو قصب البامبو، وكذلك القناني البلاستيكية أو الزجاجية أو القناني المصنعة من الكرتون المقوى.
كما يعطي الدليل أمثلة عن استخدام البدائل لجميع المواد المستهدفة حول هذه المواد على أن تكون متعددة الاستخدامات، والتي تشمل أدوات المائدة المصنوعة من الستانلس ستيل، والأكواب والصحون المصنوعة من الزجاج أو الميلامين أو ما يعادلها، والقناني ذات الحجم الكبير.
ولنجاح تطبيق السياسة، حث الدليل الجهات الحكومية والخاصة على زيادة الوعي البيئي لدى العاملين لديها لتغيير سلوكهم وتشجيعهم على المشاركة ودعم التوجه المؤسسي، وذلك من خلال نشر المعلومات ومواد التوعية عن طريق قنوات التواصل الداخلية، وإقامة ورش عمل للموظفين لإشراكهم في مناقشة التحديات ووضع الحلول، فضلاً عن الاستمرار في تشجيع الموظفين لتغيير السلوك من خلال الاجتماعات السنوية والدورية وغيرها.
وأشار الدليل إلى أنه يمكن للجهة الاستفادة من مبادرة «شبكة المؤسسات الخضراء» التابعة لـ«الهيئة»، والتي تساهم في نشر الوعي البيئي بين المؤسسات عن طريق تزويدها بمواد التوعية والإرشادات، وإشراكها في ورش العمل وتنظيم المبادرات البيئية المختلفة، التي يمكن للجهات تبنيها داخلياً لزيادة وعي الموظفين والحث على التغيير الإيجابي للسلوك العام.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©