الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
67 مليون درهم من «الطاقة والبنية التحتية» لمشروعات صيانة في المنطقة الشرقية
أحد مشاريع الصيانة (من المصدر)
13 مايو 2022 01:57

فهد بوهندي (الفجيرة)

أكدت المهندسة حليمة الشحي مديرة إدارة مشاريع المنطقة الشرقية في وزارة الطاقة والبنية التحتية، أن إجمالي مشاريع الصيانة والإضافات التي تم إنجازها بالمنطقة الشرقية منذ بداية العام الجاري 2022 بلغت 18 مشروعاً، وتتضمن منشآت تعليمية ودينية وبيئية وتخصصية بكلفة 18 مليون درهم، وأنه جارٍ العمل على صيانة 25 مشروعاً تتنوع ما بين منشأة تعليمية ودينية وصحية ومحاكم ونيابات بقيمة إجمالية تقدّر بـ 49 مليون درهم. 
وقالت المهندسة حليمة الشحي لـ«الاتحاد»:«تتنوع الصيانة التي تقوم بها وزارة الطاقة والبنية التحتية بين الصيانة الشاملة للأعمال المدنية والإلكتروميكانيكية، والصيانة الطارئة والصيانة الوقائية، وإعادة تأهيل المباني الحكومية واستبدال الأصول التالفة والصيانة التشغيلية، وذلك بهدف الحفاظ على أصول المباني الاتحادية، ما يحقق استدامتها وديمومتها، وتحسين سلامة وحماية المباني والمنشآت الحكومية بشكل كامل».

  • حليمة الشحي
    حليمة الشحي

وأكدت الشحي أن الوزارة تعمل بالتعاون مع الهيئات الاتحادية والمحلية المختصة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وضمان استدامة الطاقة والبنية التحتية من خلال رفع كفاءة الأصول وتقليل تكاليف الصيانة والتشغيل والوصول لكفاءة طاقة عالية وكفاءة استهلاك مياه عال، إلى جانب استخدام مواد بناء مستدامة، والتحول إلى الأبنية الذكية من خلال إدخال البرامج والوسائل الحديثة والابتكارية على أصول المباني الاتحادية.

معايير
لفتت مديرة إدارة مشاريع المنطقة الشرقية، إلى أن عمليات الصيانة التي تقوم بها وزارة الطاقة والبنية التحتية، تُراعى فيها المعايير التطويرية التي تتماشى مع خطة واستراتيجية الجهات الحكومية المستفيدة من المبنى.
وكانت وزارة الطارقة والبنية التحتية أعلنت عن انتهائها من أعمال الصيانة الوقائية لطبقات الأسفلت على طريق (دبا-مسافي) الممتد من دوار الشاحنات إلى منطقة الغونة E89، وذلك بطول 8 كيلو مترات، فيما تشرف حالياً على أعمال الصيانة لطريق المنامة – شعم E18 بطول إجمالي 41 كيلو متراً، حيث تعمل الوزارة على تنفيذ أعمال الصيانة وفق عقد الصيانة القائم على الأداء، حيث تضمن مؤشرات الأداء الرئيسة، جودة العمل من خلال زيادة مستوى العمل والاستجابة الزمنية لكل طوارئ الطرق والأضرار الناجمة عن الأنشطة البشرية، أو التقلبات الجوية والبيئية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©