الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
يوم الإمارات الطبي يحتفي بـ 125 ألفاً من العاملين الصحيين
يوم الإمارات الطبي يحتفي بـ 125 ألفاً من العاملين الصحيين
9 مايو 2022 02:28

سامي عبد الرؤوف (دبي)

تحتفي الإمارات، اليوم «الاثنين»، بأكثر من 125 ألفاً من الكوادر الطبيبة والسريرية ضمن فعاليات وأنشطة بـ «يوم الإمارات الطبي» الذي يقام لأول مرة، وسيكون حدثاً سنوياً تقديراً لجهود الكوادر الطبية والعاملين في مجال الرعاية الصحية في تعزيز صحة المجتمع وجودة الحياة. 
وتولي الإمارات اهتماماً كبيراً لأبنائها من الطواقم الطبية على اختلاف تخصصاتهم وأدوارهم، سواء من المواطنين والمقيمين، حيث تمنح رعايتها وتقديرها للجميع لدورهم في خدمة وطنهم، والذين أثبتوا على الدوام تحليهم بأعلى درجات الالتزام والمسؤولية في حملهم لشرف مهنتهم، واستعدادهم الدائم للبذل والتضحية في خدمة قيادتهم ووطنهم في مختلف مفاصل القطاع الصحي والطبي.
تظهر إحصائيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن القطاع الصحي أكثر من 125 ألفاً من الكوادر الطبية والسريرية يعملون في المستشفيات الحكومية والخاصة على مستوى الدولة، منهم 25.414 طبيباً بشرياً، و6.576 طبيب أسنان، و11.827 صيدلياً، وفقاً لإحصائيات عام 2019. 
كما يضم القطاع الصحي، 56.142 من الكادر التمريضي، و25.928 من الفنيين، خلال العام نفسه، بخلاف الكوادر الطبية والتمريضية التي تعمل في أماكن طبية تتبع جهات غير صحية. 
وتصنف الإمارات بين أفضل دول العالم في توفير البنية التحتية في القطاع الصحي، بالإضافة إلى ريادتها عالمياً في توفير خدمات الرعاية الصحية، حيث يوجد في الدولة 151 مستشفى منها 51 مستشفى حكومياً و100 مستشفى خاصاً، حسب نتائج إحصائيات عام 2019. 

  • يوسف السركال
    يوسف السركال

ويوجد 16.872 سريراً طبياً منها 8284 سريراً في المستشفيات الحكومية و8588 سريراً بالمستشفيات الخاصة، بالإضافة إلى 4696 مركز رعاية وعيادة طبية، من بينها 149 مركزاً وعيادة حكومية و4547 مركزاً وعيادة بالقطاع الصحي الخاص، وفقاً لبياناته العام نفس. 
وتتميز الإمارات بتوفير الرعاية الصحية الشاملة للمواطنين والمقيمين، وتصل نسبة المرافق الصحية المتاحة فيها مجموعة أساسية من الأدوية الضرورية التي تفي بالغرض بتكلفة ميسورة على الدوام، إلى نسبة 100%. 
وتنظم الجهات الصحية والمعنية الحكومية سواء الاتحادية أو المحلية، اليوم «الاثنين»، حزمة من الفعاليات والأنشطة، للاحتفال بـ «يوم الإمارات الطبي»، تقديراً لجهود الكوادر الطبية والعاملين في مجال الرعاية الصحية في تعزيز صحة المجتمع وجودة الحياة. 
وتُقام الاحتفالات والفعاليات تحت شعار «الإمارات تقدركم»، مما يدل على أن دولة الإمارات تقدر كافة الكوادر الطبية بمختلف فئاتها الذين أثبتوا كفاءة في العمل والتضحية في خدمة قيادتهم ووطنهم في مختلف مفاصل القطاع الصحي والطبي. 
وكان اعتماد المجلس الوزاري للتنمية، وبدعم من وزارة تنمية المجتمع التاسع من مايو من كل عام يوماً خاصاً للاحتفاء بـ «يوم الإمارات الطبي»، للتعريف بالعطاء الإنساني والجهود النبيلة التي تقدمها الكوادر الطبية والتمريضية ومزودي الخدمات الصحية وتسليط الضوء على الجهود الكبيرة التي تقوم بها الجهات والمنشآت الصحية المختلفة. 
وتقوم الجهات الصحية الحكومية بالاحتفال مع موظفيها بيوم الإمارات الطبي، وتقديم الشكر لهم وتقديم هدايا رمزية للعاملين.  وتتضمن الفعاليات والأنشطة التي تنظمها جمعية الإمارات الطبية، بالتعاون والتنسيق مع العديد من الجهات الصحية، حملة على وسائل التواصل الاجتماعي، حول الحدث ومكوناته ودور الكوادر الطبية في خدمة الوطن وتهنئتهم بتخصيص يوم للاحتفال بهم.  وفي العاصمة أبوظبي، سيتم وضع شعار الاحتفال بيوم الإمارات الطبي وتحية العاملين الصحيين على شاشات بطريق الخليج العربي، وفي دبي على واجهة وافي مول، ومركز التجارة العالمي. 
وفي كافة محطات الإمارات للبترول، سيتم وضع الفيديو المخصص للاحتفال بالحدث، مع توزيع «بروشورات» ومطويات.  وأعلنت جمعية الإمارات الطبية إرسال رسالة نصية بالتعاون مع شركة الاتصال المتكاملة «دو»، لتهنئة أعضائها من المتخصصين بالرعاية الصحية، مشيرة إلى أنها نظمت في العديد من المراكز التجارية بالدولة، فعالية للجمهور، ليقوم كل شخص بكتابة رسالة شكر وتقدير إلى واحد أو أكثر من الكوادر الطبية التي تعامل معها وقدمت لهم المساعدة والرعاية الصحية المطلوبة. أكد الدكتور يوسف محمد السركال، مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، أن «يوم الإمارات الطبي» الذي يأتي تحت عنوان «الإمارات تقدركم»، يعد ترجمة عملية لرؤية القيادة الرشيدة التي بادرت مبكراً خلال المسيرة التنموية المستدامة إلى تعزيز القطاع الصحي ودعمه عبر ترسيخ ثقافة استشراف المستقبل، والاعتماد على الابتكار، لتوفير خدمات صحية استباقية متكاملة تستند إلى أحدث التقنيات العالمية الحديثة، التي تتعزز معها ريادة القطاع على مختلف المستويات الإقليمية والعالمية، موضحاً أن يوم الإمارات الطبي يعدّ مناسبة وطنية لتثمين جهود جميع الكوادر الصحية في الحفاظ على مجتمع صحي والعمل باستمرار وبإخلاص.
وبين السركال أن هذه المناسبة تؤكد جاهزية قطاع الرعاية الصحية الإماراتي للمستقبل ومرونته العالية وجدارته في التعامل مع الأزمات والتحديات، وقدرته في الحفاظ على المكتسبات التي تحققت خلال السنوات الخمسين الماضية، وتوظيف الدروس المستفادة التي شكلت حافزاً لجميع العاملين نحو بذل مزيد من الجهود تجاه مواصلة الابتكار في القطاع الصحي، بما يقود إلى تحقيق أفضل النتائج على مستوى التنافسية العالمية.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©