الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
شخصيات إسلامية.. طلحة الخير
شخصيات إسلامية.. طلحة الخير
28 ابريل 2022 01:59

الصحابي الجليل طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه، ورد في فضله ما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «وَطَلْحَةُ فِي الْجَنَّةِ»، (سنن أبي داود، 4649).
هو طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمر، التيمي القرشي، أحد العشرة المشهود لهم بالجنة، كان ممن سبق إلى الإسلام، وأوذي في الله، ثم هاجر، كان كريماً جواداً، أتاه مال من حضرموت سبع مئة ألف، فبات ليلته يتململ خشية أن يحاسبه الله على هذا المال، فأشارت عليه زوجته أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها وعن أبيها بأن ينفق هذا المال على أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وقالت: فأين أنت عن بعض أخلائك؟ فإذا أصبحت، فادع بجفان وقصاع، قسمه. فقال لها: رحمك الله، إنك موفقة بنت موفق.
فلما أصبح، دعا بجفان، فقسم المال بين المهاجرين والأنصار، فبعث إلى عليَّ منها بجفنة، فقالت له زوجته: أبا محمد! أما كان لنا في هذا المال من نصيب؟.
قال: فأين كنت منذ اليوم؟! أي: إنها لم تذكره، ثم قال: فشأنك بما بقي، عاش رضي الله عنه حميداً، سخياً، وعلى الرغم من جاهه في قومه، وثرائه العريض، وتجارته الناجحة، فقد نال حظه من اضطهاد قريش.
كان طلحة رضي الله عنه في مقدمة الصفوف دفاعاً عن دينه ونبيه يبتغي بذلك وجه الله جل جلاله، ولم يمنعه ذلك من أن يبتغي من فضل الله منمياً تجارته الرابحة، وأعماله الناجحة، كان يقال له: طلحة الخير، وطلحة الجود، وطلحة الفياض، انتقل رضي الله عنه إلى جوار ربه في العاشر من جمادى الآخرة سنة ست وثلاثين، وقد استكمل من العمر يومئذ أربعاً وستين سنة، رضي الله عنه وأرضاه.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©