الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
تحديث سياسة اعتماد المختبرات الطبية بدبي
تحديث سياسة اعتماد المختبرات الطبية بدبي
6 ابريل 2022 01:42

سامي عبدالرؤوف (دبي) 

أبلغت هيئة الصحة في دبي، المهنيين الصحيين والمنشآت الصحية العاملة ضمن نطاق اختصاصها وصلاحياتها، بتحديث سياسة اعتماد المختبرات الطبية، لتعزيز الجودة وسلامة المرضى ودقة الفحوصات والنتائج المخبرية، والارتقاء بالخدمات الصحية بما يتوافق مع المعايير العالمية. 
وتضمنت هذه السياسة التي جاءت باللغة الإنجليزية، توسيع قائمة جهات اعتماد المختبرات السريرية المعتمدة من قبل الهيئة، توسيع قائمة الجهات المنطبق عليها هذه السياسة لتشمل معامل التكنولوجيا الإنجابية المساعدة في مراكز الإخصاب في المختبر، ومختبرات التوافق النسيجي وعلم الوراثة المناعية وبنوك دم الحبل السري.
 
مصداقية المختبرات
قال الدكتور محمد النحاس، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمختبرات «مينا لابز- كلينكال باثولوجي سيرفيز:«تعتبر الخدمات المخبرية من أهم أدوات التشخيص في الطب الحديث، حيث تساعد الأطباء على تشخيص الأمراض بالسرعة المطلوبة وقبل ظهور أعراض المرض، مما يُسهم في تسريع العلاج». 
وأكد أن مصداقية المختبرات الطبية تعد عنصراً حاسماً في توفير معايير الصحة والسلامة للمرضى الذين يتلقون علاجهم استناداً لنتائج تشخيص هذه المختبرات.
ولفت الى أن مسألة اعتماد المختبرات الطبية وضمان اتباعها للمعايير العالمية باتت أمراً ملحاً نظراً للدور الحاسم الذي يلعبه الطب التشخيصي في الطب الحديث، حيث يتيح للأطباء ولمراكز العلاج من مستشفيات وعيادات طبية، الفرصة لتشخيص المرض ومعالجته منذ ظهوره. 
وأشار إلى التحديثات المدخلة على سياسة اعتماد المختبرات، تستهدف تعزيز الثقة في المختبرات والجهات الصحية ومقدمي الرعاية الصحية والمرضى وعائلاتهم بأن المختبرات والنتائج التي تنتجها دقيقة وموثوقة. 
وعن أسباب تحديث سياسة اعتماد المختبرات الطبية، أكد النحاس أن هذه السياسات تتطلب مراجعات دورية متكررة يمكن أن تختلف سنوياً، وربما كل عامين و5 سنوات كحد أقصى، حيث تعد المختبرات السريرية من بين أسرع المجالات المحدثة في قطاعات الرعاية الصحية بما في ذلك التقنيات وكذلك العمليات لضمان نتائج دقيقة في الوقت المناسب للأطباء المعالجين.
وأشار الى أهم جوانب التحديث في سياسة اعتماد المختبرات، حيث تم توسيع قائمة تطبيقات المختبرات الطبية، والتركيز على جعل دبي نموذجاً للرعاية الصحية القائمة على القيمة، ووضع المريض وذويه في قلب نظام الرعاية الصحية.
 
متطلبات الاعتماد 
 وعن أهم المستجدات على متطلبات ومسؤوليات اعتماد المعامل الطبية في دبي، قال الدكتور هادي الخضري، مدير المختبرات في المستشفى الأمريكي دبي:»يجب اعتماد جميع المختبرات الطبية التابعة لسلطة الصحة بدبي في غضون فترة لا تتجاوز عامين منذ إصدار السياسة الجديدة«.
وقال:» كما يجب أن تتوقف المختبرات السريرية التي تفشل في تحقيق حالة الاعتماد خلال الفترة المخصصة عن تقديم خدمات المختبرات السريرية، ويتعين على المختبرات الطبية تحميل شهادة الاعتماد الخاصة بها على حساب شريان للمنشأة«.
وعن وجود تغيير أو تعديل على أنواع المعامل الطبية وبنوك الدم والمختبرات التي تنطبق عليها هذه السياسة، أجاب:«تم توسيع القائمة لتشمل التكنولوجيا الإنجابية المساعدة في مراكز الإخصاب في المختبر، ومختبرات التوافق النسيجي وعلم الوراثة المناعية وبنوك دم الحبل السري». 

جهات الاعتماد 
وأوضح أن هذه السياسة المحدثة أصبحت تنطبق على 7 أنواع من المنشآت، هي المختبرات السريرية القائمة بذاتها، والمعامل السريرية داخل مراكز التشخيص، والمعامل السريرية في المستشفيات ومراكز جراحة اليوم الواحد.
وقال:« كما تنطبق على بنوك الدم، ومختبرات المساعدة على الإنجاب (ART) داخل مراكز الإخصاب، ومعمل التوافق النسيجي وعلم الوراثة المناعي (HLA)، بالإضافة إلى بنوك دم الحبل السري«، مشيراً إلى أنه يجب اعتماد جميع المختبرات الطبية التابعة لسلطة الصحة بدبي في غضون فترة لا تتجاوز عامين منذ إصدار السياسة الجديدة، ويجب على المختبرات الطبية التي حصلت على الترخيص بعد صدور هذه السياسة تعديل شروطها بما يتوافق مع أحكامها خلال مدة سنتين من تاريخ الحصول على الترخيص، وفي نهاية هذه الفترة الحصول على شهادة الاعتماد الصحي الدولي كأحد اشتراطات تجديد الترخيص، كما يجب منح الاعتماد بشكل عام لجميع أقسام أو وحدات المختبر ولا يقتصر على أقسام محددة».
وعن التحديث المتعلق بالجهات المختصة باعتماد المختبرات السريرية، أجاب، أن قائمة هذه الهيئات ومعايير الاعتماد أصبحت الآن أكثر تخصصاً وتركيزاً على معايير المختبر وفقاً للمرافق المختبرية المحدثة، وبناء على ذلك تم تسمية 9 هيئات للاعتماد.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©