الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

إطلاق الجمعية العالمية لاستدامة الفضاء

سالم المري
31 مارس 2022 01:50

دبي (الاتحاد)

أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن إطلاق الجمعية العالمية لاستدامة الفضاء ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات 2022، في مبادرة هادفة لتعزيز الجهود وتنسيق المبادرات في مجال استكشاف تحديات قطاع الفضاء، وابتكار أفضل الحلول الكفيلة بتطوير القطاع.
وتم إطلاق الجمعية العالمية لاستدامة الفضاء، بالتعاون مع «إلسيكو» و«هيربرت سميث فريهيل»، ونخبة من كبرى الشركات، ويعتزم المركز وشركاؤه العمل على توسيع نطاق المبادرة من خلال استقطاب المزيد من الجهات الفاعلة في القطاع، بمن فيهم المشغلون ومطورو حلول الفضاء والأقمار الصناعية وكيانات الأعمال الفضائية، إلى جانب الجهات الرائدة من صناع السياسات والمنظمين والهيئات الدولية والمبدعين.
وأعربت الجمعية عن اعتزازها بالأعضاء من المؤسسات والشركات المصنعة، لدورهم الحاسم والمهم في تعزيز أهدافها، وفي مقدمتها تشجيع وتمكين الأعمال والمشاريع الفضائية، بما يسهم في جذب الاستثمارات المالية، ومعالجة القضايا ذات الصلة باستدامة الفضاء والتأكيد على أهميتها.
وستركز المبادرة على عدد من التحديات القائمة، مثل إدارة الحطام في الفضاء، والتنمية المستدامة للابتكار والتكنولوجيا الفضائية، بالتعاون مع العديد من المهتمين والجهات ذات الصلة.
وقال سالم حميد المري مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: «إن المهمة التي تنطلق منها هذه المبادرة تضمن لها استكشاف جميع المجالات الممكنة، والتعاون مع الجهات المعنية، والوصول إلى الشراكات المبتكرة، ليعمل الجميع من أجل تحقيق أهداف سامية، ومن أهمها بناء قطاع فضاء مستدام».
وأكد المري أن مركز محمد بن راشد للفضاء، يولي أولوية كبرى لدعم هذه المبادرة، بالتوازي مع المبادرات الأخرى التي أطلقها المركز مؤخراً من أجل تسريع أبحاث الفضاء وتعزيز تطوره الدائم.

اقتصاد المعرفة
وأشار إلى أن إطلاق المبادرة وأهدافها المحددة للعام 2022 والأعوام اللاحقة، يأتي في إطار الجهود لترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بدمج الابتكار والبحث العلمي واستكشاف الفضاء وتكنولوجيا عصر الفضاء، لتكون بمثابة الركائز الأساسية التي يستند إليها الاقتصاد القائم على المعرفة، والذي يمتاز بالإنتاجية العالية والقدرة على المنافسة داخل الدولة وخارجها. وستدعم المبادرتان الشركات الناشئة في القطاع لإقامة شراكات طويلة الأمد مع مركز محمد بن راشد للفضاء، والحصول على الدعم اللازم لنموها المستدام، والاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة والمختبرات المتاحة في المركز.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©