الإثنين 4 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
خلدون المبارك: التـوازن مكمـن نجـاح «مبادلة للاستثمـار»
خلدون المبارك متحدثاً في الجلسة (تصوير: أشرف العمرة)
29 مارس 2022 01:56

مصطفى عبد العظيم (دبي)

 أكد معالي خلدون خليفة المبارك، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للاستثمار، أن الشركة نجحت منذ تأسيسها قبل 20 عاماً، في بناء محفظة استثمارية متنوعة ومتوازنة تتمتع بالكفاءة في إدارة المخاطر.
قال معاليه: «مبادلة للاستثمار» ستواصل الاستثمار الحصيف في قطاعات قائمة على الابتكار، بما في ذلك قطاعات الطاقة المتجددة، والتكنولوجيا المتقدمة، وتكنولوجيا أشباه الموصلات، وفق رؤية بعيدة المدى ترتكز على الاستثمار في القطاعات الواعدة التي تحمل إمكانيات نمو قوية، ويمكن الاعتماد عليها على المدى الطويل.
جاء ذلك خلال مشاركة معاليه مع لاري فينك، الرئيس التنفيذي لشركة «بلاك روك»، في جلسة رئيسة حملت عنوان «الرؤى المستقبلية لقادة الاستثمار العالمي»، وأدارها جون ديفتريوس. وسلطت الضوء على تغير المشهد الاستثماري العالمي في ظل التغييرات المتسارعة التي شهدناها خلال الفترة الأخيرة.
وأوضح معاليه خلال حديثه في الجلسة، أن ما حققته مبادلة للاستثمار من نجاحات في هذه القطاعات عكست صحة النهج الاستثماري طويل المدى الذي تتبعه الشركة، مشيراً إلى اتجاه مبادلة المبكر للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة قبل 16 عاماً، وتحديداً في العام 2006، لافتاً إلى أن التوجه نحو الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة في السابق كان مكلفاً وباهظاً إلا أن هذا التوجه في الوقت الراهن أثبت جدواه في ظل انخفاض كُلفة إنتاج الطاقة من المصادر المتجددة.
وأضاف أن مبادلة ستواصل تعزيز مكامن القوة التي رسختها خلال السنوات الماضية، والاستثمار بحصافة في القطاعات التي تتفوق فيها، ومواصلة تنويع محفظتها حول العالم، مشيراً إلى أنه على الرغم مما يشهده العالم حالياً من تحديات إلا أنها مليئة بالفرص.
وفي حديثه عن العولمة، أشار معاليه إلى أن ما شهده العالم خلال مرحلة الجائحة أظهر الجانب الإيجابي للعولمة والذي تجسد في التعاون والعمل المشترك في مجالات الابتكار والعلوم وتطوير اللقاحات وخلق سلاسل ترويد خاصة بتوزيعها، مشيراً إلى أن ذلك لم يكن ليحدث لولا الترابط العالمي في مواجهة الجائحة، لكن في المقابل شهدت سلاسل التوريد الأخرى اضطرابات كبيرة، معتبراً أن ما يشهده العالم منذ عدة سنوات يشير إلى بوادر تشكل نظام عالمي جديد.
وقال: إن نموذج دولة الإمارات التي تستفيد من موقعها عبر التواصل والربط بين العالم في أن تصبح محوراً عالمياً للتجارة بين الشمال والجنوب والشرق والغرب، ساهم في أن يعزز من نجاح اقتصادها وأن يكون اقتصاداً نابضاً على الدوام.
وقال لاري فينك، الرئيس التنفيذي لشركة بلاك روك: إن التطورات التي يشهدها العالم حالياً بسبب الحرب الروسية الأوكرانية وجائحة كوفيد-19، تُسرع من صياغة إطار جديد ومختلف للعولمة، مشيراً إلى أن هناك دولاً عدة سوف تستفيد من أن يكون لديها سعات أكبر للتصنيع.
وأوضح أنه عندما بدأت «بلاك روك» قبل ثلاثة عقود مضت، كانت آثار العولمة اقل كفاءة مما كان يجب أن تكون عليه، لذلك عانت اقتصادات العالم خلال ال 25 سنة الماضية من انخفاض النمو، وبالتالي بسبب جائحة كورونا، تعرضت سلاسل التوريد إلى التوتر ومشاكل التوصيل، وهو الأمر الذي فاقمته الحرب الروسية الأوكرانية.

رؤية
فيما يتعلق برؤية لمستقبل العملات الرقمية، أكد رئيس بلاك روك أن هناك حاجة للعملات الرقمية التي توقع أن يكون لها دور فاعل في المستقبل القريب في منظومة المدفوعات في العالم، حيث ستفرض العديد من العوامل الاقتصادية والاجتماعية الحاجة إلى وجود عملة رقمية، وربما سيكون لدينا في وقت ما سلة من العملات الرقمية.
وفيما يتعلق بأبرز المخاطر التي يشهدها العالم حتى العام 2025، أشار لاري إلى أن التضخم الذي يمر به العالم حالياً بسبب صدمة سلاسل التوريد وأسعار الطاقة، يشكل أحد أبرز التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي على المدى القصير، خاصة أن البنوك المركزية لا تمتلك أدوات كافية للتعامل مع أزمة سلاسل التوريد.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©