السبت 2 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
مشاركون في «انفستوبيا» للاستثمار: الثقة والمرونة والجهوزية ركائز ترسخ جاذبية الإمارات
إحدى الجلسات
29 مارس 2022 01:56

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أكد مشاركون في جلسة «آفاق الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة في الخمسين عاماً المقبلة»، أن المرونة والثقة والجهوزية التي تتمتع بها دولة الإمارات في أوساط المستثمرين العالميين، تشكّل ركائز ترسيخ جاذبية دولة الإمارات لاستثمارات المستقبل، والتي يتوقع أن تلعب دوراً مهماً في تحقيق رؤيتها المستقبلية لبناء اقتصاد متنوع، وتعزيز مكانة الدولة مركزاً عالمياً للاستثمار والابتكار.
وسلطت الجلسة التي شارك فيها معالي محمد علي الشرفاء، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، وهلال سعيد المري، مدير عام دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، الضوء على أهمية المبادرات والبرامج التي أعلنت عنها الدولة في مسيرتها خلال السنوات الخمسين المقبلة. 
وقال معالي محمد علي الشرفاء، إنه في حين يواجه العالم حالياً جملة من التحديات، والتي قد تتأثر بها دولة الإمارات نتيجة ارتباطها الوثيق بالاقتصاد العالمي، إلّا أنها تتميز بقدرتها على مواجهة هذه التحديات من خلال مواصلة الاستثمار في الاقتصاد الوطني، بالتزامن مع الاستثمار في الفرص الخارجي في مختلف دول العالم.  وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات تشكل منصة حيوية للمستثمرين والشركات من كافة أنحاء العالم للانطلاق إلى أسواق المنطقة، خاصة بفضل العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية التي ترتبط بها الدولة مع الدول الإقليمية، والاتفاقيات التجارية والاقتصادية التي تبرمها الدولة مع دول العالم المختلفة، والتي كان آخرها اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة مع الهند.  وفيما يتعلق بالأطر الناظمة للعملات المشفرة، أشار معاليه إلى أهمية قيام الحكومات بتهيئة البيئة المثالية اللازمة لهذا القطاع، ووضع الأطر التنظيمية اللازمة لتطوره وازدهاره، على أن تتمتع بالمرونة والقدرة على مواكبة المستجدات المتلاحقة التي يشهدها القطاع، لافتاً إلى أنه يجري العمل في أبوظبي ودولة الإمارات على ذلك بالتعاون من الجهات المعنية لتعزيز القدرة على استقطاب كبرى الشركات المتخصصة في مجال العملات المشفرة وتطوير الأصول الرقمية.
وقال هلال المري إن الاقتصاد الوطني يتمتع بآفاق إيجابية للغاية رغم الاضطرابات العالمية التي سببتها الجائحة والحرب في أوروبا، وارتفاع التضخم ومخاطر حدوث ركود اقتصادي، لافتاً إلى أن الثقة والمرونة التي تتمتع بها الدولة عززت من قدرتها على التعامل بكفاءة وإيجابية مع التحديات، ومن ضمنها الجائحة، ونشهد تزايداً كبيراً في الاهتمام من قبل الشركات الراغبة بتأسيس مقرات عالمية لها في الدولة، واعتمادها كمركز تقني وصناعي فحسب، بل هناك توجه متزايد من الكفاءات والكوادر الراغبين في الاستثمار بمستقبلهم المهني من خلال الانتقال إلى دبي والإمارات.
وأضاف المري: «يتجسد أحد مؤشرات ارتفاع الثقة في الأداء الاستثنائي الذي حققه القطاع العقاري في دبي خلال العام الماضي، حيث سجلت قيمة التصرفات والمبيعات العقارية في الإمارة أعلى معدلات لها منذ 13 عاماً»، متوقعاً أن تشهد القطاعات التقليدية تغيرات جذرية ومتسارعة، وفي مقدمتها الخدمات اللوجستية وسلاسل الإمداد على سبيل المثال، والإمارات تتمتع بالقدرات الملائمة لتعزيز دورها في دعم سلاسل الإمداد العالمية.

اهتمام
قال هلال المري إن هناك اهتماماً كبيراً بالاكتتاب العام الأولي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وهو الأول ضمن 10 إدراجات لشركات حكومية وشبه حكومية في سوق دبي المالي، بالإضافة إلى عدة شركات خاصة تعمل على الاستعداد للطرح العام مستقبلاً، مشيراً إلى أن هذه الاكتتابات ستساهم في تعميق أسواق المال، والمزيد من الشفافية والحوكمة، وتصب في تعزيز مكانة الإمارات مركزاً مالياً في المنطقة.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©