الأحد 29 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

هاكاثون «نيويورك أبوظبي» يطور تطبيقات لدعم اللاجئين وترشيد الطعام واستهلاك المياه

سناء عودة
18 مارس 2022 17:09

خلفان النقبي (أبوظبي)
تستعد جامعة نيويورك أبوظبي لاستضافة أول مسابقة هاكاثون دولية للحوسبة الكمية في المنطقة، والتي تركز على الابتكار وريادة الأعمال والقطاعات المتطورة، بدءاً من 30 مارس حتى 1 أبريل في مركز المؤتمرات بجامعة نيويورك أبوظبي.
وكانت الجامعة قد أطلقت الهاكاثون السنوي الدولي لإفادة المجتمع في العالم العربي في عام 2011، حيث كان أول مسابقات الهاكاثون التي تستضيفها المنطقة ودولة الإمارات في ذلك الوقت.
وقالت البروفيسورة سناء عودة، عضو هيئة التدريس وأستاذة علوم الحاسوب في جامعة نيويورك أبوظبي ومنظمة الفعالية السنوية:« سجّلنا على مدى العقد الماضي مشاركة ما يزيد على 1500 شخص من أبرز الجامعات في مختلف أنحاء العالم، حيث نجحنا في تطوير العديد من التطبيقات الرائدة التي تهدف لدعم اللاجئين وترشيد الطعام واستهلاك المياه، وغيرها من التطبيقات المصممة لربط العاملين في قطاع الرعاية الصحية بالمستشفيات خلال فترة النقص في الطواقم الناجمة عن أزمة «كوفيد- 19».
وأضافت: «أسهم هذا الهاكاثون في تأسيس شبكة من القادة العالميين في مجال إفادة المجتمع، حيث يحرصون على مواصلة التعاون والحفاظ على التواصل فيما بينهم لغاية يومنا هذا.. وإلى جانب ذلك، استضفنا طلاباً وبعض الموجهين من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والذين شاركوا في هذا الهاكاثون لعدة أعوام وأصبحوا أساتذة في جامعة نيويورك أبوظبي. كما أطلق الطلاب شركاتهم الخاصة وساعدوا بعضهم للحصول على فرص العمل..لقد تجاوزت نجاحات الهاكاثون توقعاتنا في مختلف المجالات، لا سيما وأنّه ساعد العديد من الطلاب على الانطلاق في مسيرتهم المهنية.
وتابعت البروفيسورة سناء عودة:« نستقطب أبرز المواهب من جميع أنحاء العالم نحو المنطقة، حيث نقوم بتدريبهم وتعريفهم بأحدث المهارات في علم الحاسوب، بدءاً من الحوسبة الكمّية وصولاً إلى تعلّم الآلة والحلول الأمنية والذكاء الاصطناعي ومعالجة اللغة الطبيعية وغيرها الكثير، وتسعى الجامعة لجذب المواهب العالمية المُتميّزة حيث تُزود هؤلاء الطلاب بتجارب أكاديمية استثنائية، ويعكس الهاكاثون هذه الرؤية، حيث نعمل جاهدين لتأسيس شبكة عالمية قادرة على توظيف علوم الحاسوب لإفادة المجتمع».
وعبرت عن فخرها بتنظيم النُسخة السنوية العاشرة من الهاكاثون والتي تُركّز على الحوسبة الكمية، لافتة إلى أنه من المتوقع أن تُسهم الحوسبة الكمّية في إحداث تغيير جذري يطال مختلف المجالات وجميع أنحاء العالم، ولذا لا بدّ أن نتأكد من حصول المشاركين في الهاكاثون على المهارات اللازمة في مجال الحوسبة الكمّية، بحيث نُمكّن الجيل الجديد من الطلاب لاستخدام أحدث أنواع العتاد والبرمجيات الكمّية.
وقالت : « سيتعلّم الطلاب سُبل استخدام المهارات المُكتسبة في مجال الحوسبة الكمّية لإفادة المجتمع، بحيث يُحدثون أثراً إيجابياً على مستقبل مجتمعنا، لا سيما وأنّ الحواسب الكمّية قادرة على حل مسائل حوسبية مستعصية، وسيُسهم الهاكاثون، كما هو الحال في دوراته السابقة، في مساعدة المشاركين على بدء مسيرتهم المهنية، فضلاً عن تعريفهم بإمكانات علوم الحاسوب، كما سيساعدهم على التواصل مع مجموعة من أبرز الخبراء العالميين في أمازون ومايكروسوفت وآي بي إم ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وغيرها الكثير».
وذكرت أن المسابقة تشكل فرصة مذهلة للطلاب للتعرّف على أفضل المهارات في مجال علوم الحاسوب والتواصل مع أبرز الخبراء في هذا المجال، مضيفة: ولا شك أن حياة الطلاب المشاركين في المسابقة لتتغير تماماً بعد مشاركتهم، ولطالما حصلنا على انطباعات إيجابية مذهلة من الطلاب المشاركين.
وقالت سناء عودة: سيتعرف المشاركون في هاكاثون جامعة نيويورك أبوظبي على الحوسبة الكمّية وسُبل استعمال التقنيات القائمة على العلوم الكمّية، إلى جانب تطوير حلولهم الخاصة من خلال العمل ضمن فرقٍ عالمية متنوعة ومتعددة التخصصات.. وتحظى مسابقة الهاكاثون الخاصة هذه بدعم باقة من أبرز الأكاديميين وخبراء الحوسبة الكمّية في العالم، من مؤسسات مثل أمازون ويب سيرفيسيز، وكيو بريد، وستانفورد، وهاكاثون يال كيو سي 2022، ومركز جامعة نيويورك أبوظبي للأنظمة الكمية والطوبوغرافية، ومعهد جامعة كالجاري للعلوم الكمّية، ومعهد الخوارزميات الكمّية «كندا»، ومنصة سي كيو ريسرتشر التابعة لجامعة لينز، ومايكروسوفت، وجوجل، وأسترازينيكا، وآي بي إم.

وأضافت: « ونهدف من هذا التعاون إلى تزويد المشاركين في مسابقة الهاكاثون متعددة التخصصات بفرص التعليم عالي الجودة في مجال الحوسبة الكمّية عبر ورش عمل افتراضية بحلول منتصف شهر مارس، وكلمات رئيسة، وحوارات بنّاءة خلال الفعالية»، وتوجيه الفرق المشاركة، والتعرّف مع الطلاب على أفضل حلول الحوسبة الكمية الكفيلة بمواجهة مجموعة واسعة من المشاريع الصعبة، في مجالات تعلّم الآلة والذكاء الاصطناعي والفيزياء «مشاكل المحاكاة المعقدة» والكيمياء وعلوم الحاسوب والرعاية الصحية والرياضات والألعاب الإلكترونية والأمن والعلوم الاجتماعية والفنون «الأعمال الفنية القائمة على العلوم الكمّية».
وتابعت: « كما نفخر باستلام وقبول الترشيحات من الفائزين بالعديد من أبرز مسابقات هاكاثون الحوسبة الكمّية حول العالم، مثل مسابقة آي كيو يو هاكس لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وهاكاثون جامعتي ستانفورد ويال للحوسبة الكمّية. وأضافت، ومع انطلاق مسابقة هاكاثون نيويورك أبوظبي، نعتزم تشكيل فرق عالمية متعددة التخصصات «خمسة طلاب لكلّ فريق» من أجل تطوير الحلول الضرورية للمشكلات المستعصية التي نواجهها اليوم باستخدام تقنيات الحوسبة الكمّية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©