الجمعة 19 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

«خليفة التربوية»: الابتكار ركيزة التعليم في «الخمسين» المقبلة

خلال الجلسة الحوارية حول الابتكار (من المصدر)
19 فبراير 2022 01:38

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية على أهمية الابتكار في بناء المحتوى المعرفي للطالب وتهيئته لمواكبة التطور العلمي الذي يشهده العصر الرقمي، مشيرة إلى تميز دولة الإمارات العربية المتحدة في طرح استراتيجية وطنية شاملة للابتكار تغطي جميع المجالات التنموية في الدولة وتستشرف مستقبل الخمسين المقبلة عبر الابتكار.
جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية التي نظمتها الأمانة العامة للجائزة عن بعد بعنوان «استشراف مستقبل الابتكار للخمسين المقبلة»، وتحدث فيها كل من الدكتورة آمنة الضحاك الوكيل المساعد لقطاع الرعاية وبناء القدرات بوزارة التربية والتعليم، ونفلة الخاطري الفائزة بجائزة خليفة التربوية في مجال المشروعات والبرامج التعليمية المبتكرة، وأدارها الدكتور محمود القطيري عضو لجنة التحكيم بجائزة خليفة التربوية.
وأكدت أمل العفيفي الأمين العام لجائزة خليفة التربوية أهمية هذه الجلسة الحوارية التي تستعرض التطور الذي شهدته خريطة الابتكار في دولة الإمارات برعاية القيادة الرشيدة التي أولت هذا المحور اهتماماً كبيراً وجعلته أحد الركائز الأساسية لأجندة التنمية الوطنية 2021، ومئوية الإمارات 2071، مشيرة إلى أن جائزة خليفة التربوية وانطلاقاً من رسالتها في نشر ثقافة التميز في الميدان التربوي جعلت من محور الابتكار أحد المعايير الأساسية التي يتم في ضوئها إجازة الأعمال المرشحة للفوز بالجائزة، وذلك إيمانا من الجائزة بأن الابتكار هو العمود الفقري الذي تستند إليه خطط وبرامج تطور منظومة التعليم في الدولة والمنطقة والعالم.
وفي بداية الجلسة، أشار الدكتور محمود القطيري إلى أهمية ودور الابتكار في العملية التعليمية بشقيها الجامعي وما قبل الجامعي، وفتح آفاق الإبداع والتميز أمام مختلف عناصر العملية التعليمية لإطلاق المشاريع والمبادرات المبتكرة التي تعزز من جودة الأداء التعليمي في مختلف المراحل الدراسية. ومن جانبها، قدمت الدكتورة آمنة الضحاك رؤية شاملة حول مناخ الابتكار الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيرة إلى حرص وزارة التربية والتعليم على أن يكون الابتكار أحد الركائز الأساسية لتطور مسيرة التعليم في الدولة، وقدمت الضحاك عرضاً علمياً حول دور الابتكار في تطوير البرامج والمناهج الدراسية وتقديم محتوى معرفي للطالب يمكنه من التفاعل مع التطور العلمي والتكنولوجي الذي يشهده عصر المعرفة.
وأشارت الضحاك إلى دور الابتكار في اكتشاف المواهب الطلابية ورعايتها وتعزيز القدرات الإبداعية لدى الطالب في مختلف المراحل الدراسية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©