الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

شما بنت محمد بن خالد: كورونا دفعت العالم نحو تسارع التحول الرقمي

شما بنت محمد بن خالد: كورونا دفعت العالم نحو تسارع التحول الرقمي
16 فبراير 2022 01:58

العين (وام)

عقد اتحاد المبدعين العرب في إطار فعاليات اللجنة الاجتماعية للتنمية بالأمم المتحدة في دورتها الـ60.. منتدى «الرقمنة ودورها في المساهمة في خلق فرص عمل عن بُعد في ظل جائحة كوفيد19» عبر منصة الزوم بمشاركة الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية وعضو اتحاد المبدعين العرب، ونخبة من خبراء التحول الرقمي والاقتصاد الرقمي المعنيين بالمشاريع وتبني الابتكارات.
وجاءت مشاركة الشيخة شما بنت محمد برؤية خاصة تحت عنوان «استدامة الأمن الاجتماعي في ظل الرقمنة وجائحة كورونا» حيث قالت «مع بداية عام 2020 دخل العالم في تجربة فارقة بتحدي جائحة كورونا التي اجتاحت العالم كله وأربكت كل حسابات الحضارة البشرية في كل زاوية من العالم، ودخلت المجتمعات في تحدٍ جديد غيَّر من وجه الحياة؛ فاختفت الوجوه خلف الكمامات، واختفت معها اللقاءات خلف الشاشات، وتغيرت الكثير من مفردات الحياة مع جائحة كورونا والتي ما زالت ممتدة بوجودها وأثرها، وإن كنا في طريقنا نحو السيطرة عليها واستئناسها بقوة العلم والطب».
وأضافت أن انعكاس أثر الجائحة على سوق العمل، كان كبيراً وواسعاً،  لكنه حتما سيكون أثراً سلبياً بصورة مؤقتة، فهناك توقعات بعودة سوق العمل إلى طبيعته مع الاستمرار في مواجهة الجائحة واتساع رقعة اللقاحات في العالم مشيرة إلى تقرير منظمة العمل الدولية الذي بين أثر الجائحة على العمالة حول العالم. وتحدثت عن أثر الجائحة على التحول الرقمي قائلة «على جانب آخر من الآثار، تسارع التحول الرقمي الذي كان العالم يسير فيه قبل الجائحة بصورة بطيئة مما عليه الآن؛ فالجائحة دفعت العالم نحو تسارع التحول الرقمي، فبعد حالة الإغلاق الواسعة التي شهدها العالم في بداية الجائحة وتحول العمل والتعليم إلى العمل والتعليم عن بُعد». وأضافت «خلال هذا التحول عانى الكثير من دول العالم التي لا تمتلك البنية الرقمية التحتية القوية التي يمكنها أن تستجيب مع هذا التسارع، في حين استطاعت الدول التي تمتلك بنية تحتية قوية أن تتسارع وتتماشى مع التغيرات التي أحدثتها الجائحة». 
وأشارت الشيخة شما إلى نجاح دولة الإمارات في التعامل مع المتطلبات الطارئة للتحول الرقمي نتيجة الجائحة، نظراً لاهتمام القيادة الرشيدة بالتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والرقمنة. وقدمت توصية موجهة للأمم المتحدة بأن تتبنى ميثاق الأمم المتحدة للحياة الرقمية؛ ليكون ميثاقاً يحكم العالم الرقمي ويحميه من الفوضى والاعتداء؛ فالعالم كله يتجه حالياً للمزيد من رقمنة كل مناحي الحياة، ولكي نحافظ على الاستدامة الرقمية، لا بد أن نحافظ على الاستدامة الاجتماعية، والأمن المجتمعي لكل العالم.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©