الإثنين 8 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

«منتدى قدوة» يستكشف أهمية التعليم لتحقيق الكفاءة العالمية

محمد خليفة النعيمي
11 فبراير 2022 01:28

أبوظبي (وام)

ينظم مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي أعمال «منتدى قدوة-PISA للكفاءة العالمية 2022» 19 فبراير الجاري في معرض «إكسبو 2020 دبي»، وذلك تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. 
ومن المتوقع أن يستقطب الحدث، الذي يتم تنظيمه بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومعهد بوصلة، ما يزيد على 150 متخصصاً في مجال التعليم، إضافة إلى خبراء السياسات وصناع القرار من جميع أنحاء العالم في دبي. 
ويناقش المشاركون أهمية الكفاءة العالمية للعيش في عالم مترابط، فضلاً عن استكشاف آليات تكيفها مع الفصل الدراسي، وآثارها الأوسع على المجتمع. وسيكون هذا الحدث أيضاً بمثابة منصة لإطلاق تقرير PISA الجديد لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والذي سيتمحور حول التعليم من أجل تحقيق الكفاءة في سياقات مختلفة، بما في ذلك المشاركة في القضايا العالمية ومتعددة الثقافات. 
وقال محمد خليفة النعيمي، مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي: «يمتلك المعلمون اليوم ثروة هائلة من البيانات والاستراتيجيات والفرص التي أصبحت في متناول أيديهم، بدءاً من التقنيات الناشئة إلى المناهج متعددة التخصصات. ويتمثل التحدي القائم حالياً في الدمج المستمر لهذه المناهج لتمكين طلاب اليوم من امتلاك الأدوات اللازمة، ليس فقط لعيش حياة كريمة، وإنما لامتلاكهم القدرة أيضاً للتوصل إلى الحلول الفاعلة لأصعب العقبات التي نواجهها عموماً، سواء كانت مرتبطة بالصحة العامة العالمية أو تغير المناخ». 
وستلقي مجموعة من كبار المتحدثين كلمات رئيسة، بمن فيهم عدد من المسؤولين الإماراتيين، وأندرياس شلايشر، مدير قسم التعليم والمهارات في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، لإثراء جلسات المنتدى على مدار اليوم. 
وقال أندرياس شلايشر: «أظهر الوباء مدى ترابطنا كمجتمع عالمي في وقتنا الراهن، إذ يمكن أن تتحول مشكلة وقعت في بلد ما إلى تحدٍ يواجه كافة الدول بسرعة. وينطبق الأمر ذاته على الحلول القائمة على التكنولوجيا، حيث يمكن لفكرة كبيرة واحدة أن تحدث ثورة لتغيير طريقة عيشنا. لذا .. فإنه يتحتم علينا توفير الدعم للطلاب، ومساعدتهم على فهم دورهم في مجتمعاتهم المحلية والمجتمعات العالمية على حد سواء. ومن هنا تبرز قيمة التعليم من أجل تحقيق الكفاءة العالمية». 
من جهته، قال جون ديني، الأمين العام لمعهد بوصلة: «يمتلك المعلمون اليوم موارد هائلة يمكنهم الاستفادة منها. ومع ذلك، فإننا نواجه تحدياً حقيقياً لوضع خريطة طريق لتمكين أفراد وقادة الغد في ظل وفرة الموارد. ونأمل التوصل إلى حل هذه المشكلة مع «منتدى قدوة» من خلال الحوار مع الخبراء الذين يمكنهم الاستفادة من البيانات والخبرة، للقيام بدورهم في رسم معالم الطريق في المستقبل». 

ترسيخ مكانة الإمارات
يشكل «قدوة» جزءاً مهماً من بيئة الإمارات التعليمية متعددة الثقافات والقائمة على التفكير المستقبلي، ويسهم في ترسيخ مكانة الإمارات كدولة رائدة عالمياً في مجال التعليم، لتركيزها على تطوير مهارات وممارسات الكفاءة العالمية في الفصول الدراسية، بما يتماشى مع أهداف برنامج مسرعات حكومة أبوظبي «غداً 21». يشار إلى أن المنتدى يعقد كل عامين، ويحظى بالدعم الاستراتيجي من قبل عدد من الشركاء، بما في ذلك: وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص. ولحضور الجلسات الافتراضية للمنتدى، يمكن زيارة موقعه الإلكتروني: www.qudwa.com.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©