الجمعة 21 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
«الاتحاد» تتعاون مع «الإمارات للدراسات» لدعم «مفكرو الإمارات»
سلطان النعيمي يهدي درعاً تذكارية لحمد الكعبي (من المصدر)
الإثنين 10 يناير 00:15

أبوظبي (الاتحاد)

في إطار التعاون المتواصل بين صحيفة «الاتحاد» ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، تعلن «الاتحاد» دعمها لمشروع «مفكرو الإمارات»، تأكيداً لقناعتها بأهميته كمبادرة وطنية تسعى إلى توحيد الجهود الفكرية الإماراتية، وتعزيز تأثيرها ودورها في خدمة الأجندة الوطنية. وهذا التعاون يتعزز من خلال اتفاق التعاون بين المركز و«أبوظبي للإعلام»، بهدف تقديم الدعم الكامل للمفكرين الإماراتيين، في إطار التعاون المتواصل والمثمر بين «الاتحاد» والمركز، لدعم «مفكرو الإمارات» كمشروع وطني استراتيجي جدير بالدعم الإعلامي، لتعزيز الاستفادة من القدرات المعرفية الهائلة لأبناء دولة الإمارات في مختلف المجالات، ولا سيما في ظل التطورات العالمية التي جعلت المعرفة تقود قاطرة الاقتصاد والتنمية في أي مجتمع. 
وأشاد الدكتور سلطان محمد النعيمي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بالدور الوطني الذي تؤديه صحيفة «الاتحاد» منذ إنشائها قبل أكثر من نصف قرن، وما أرسته طوال تاريخها من مصداقية ومهنية عاليتين في العمل الإعلامي، وهو ما انعكس على المكانة المرموقة التي تحتلها محليًّا وعربيًّا وعالميًّا، مشيراً إلى أن اتفاقية التعاون المشترك التي وقعها المركز مع «شركة أبوظبي للإعلام» على هامش حفل إطلاق مشروع «مفكرو الإمارات»، يوم 4 يناير الحالي، تفتح آفاقاً جديدة لتعزيز التعاون مع «أبوظبي للإعلام» والمؤسسات التابعة لها، ومن بينها صحيفة «الاتحاد»، وهو ما يرسِّخ لقواعد صلبة للاستفادة المتبادلة من الطاقات والإمكانات والخبرات التي يمتلكها الطرفان.

وأشار النعيمي إلى الدور الذي تلعبه المؤسسات الإعلامية الإماراتية في دعم المبادرات الوطنية، مشيداً بدور صحيفة «الاتحاد» في دعم مشروع «مفكرو الإمارات»، لا سيما وأن الصحافة تلعب دوراً في إبراز الإسهامات الفكرية، وبما يعزز مسيرة التنمية، وبما يتوافق مع مبادئ وثيقة الخمسين. 

تعاون
وأكد حمد الكعبي، رئيس تحرير الاتحاد: أنه إيماناً بأهمية الشراكة والتعاون لتعزيز آفاق مشروع «مفكرو الإمارات»، تعلن صحيفة «الاتحاد» وبالتعاون مع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، عن تخصيص مساحة على منصاتها سواء الورقية أو الرقمية لمبادرة «مفكرو الإمارات» لصناعة محتوى يعزز دور المبادرة في خدمة قضايا المجتمع والأجندة الوطنية. وستحمل هذه المساحة عنوان «مفكرو الإمارات»، بوصفها مساحة فكرية تحتضن الفكر الإماراتي، عبر مساهمات أسبوعية، ستطلق في المستقبل القريب. وأضاف الكعبي: هذا التعاون يؤكد أهمية المبادرة في صناعة محتوى غني بالأبحاث والدراسات المنطقية وأيضاً مكانة المركز في المجال البحثي ودور الاتحاد في صناعة المحتوى.
وأشاد حمد الكعبي بالاهتمام الذي يوليه مشروع «مفكرو الإمارات» لاستقطاب الشباب وتشجيعهم على الانضمام إلى هذا المشروع، وبما يسهم في صقل مهاراتهم وقدراتهم، وبناء خبراتهم، مشيراً إلى أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية حقق إنجازات مهمة في هذا المجال، من خلال دورات تدريبية تخصصية أُعدَّت وفق معايير عالية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©