الأحد 23 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
نهيان بن مبارك: يجمعنا بالسعودية تاريخ عميق وتعاون مستمر
نهيان بن مبارك وفيصل الإبراهيم وريم الهاشمي وخليفة المرر ونهيان بن سيف وتركي الدخيل وكبار الحضور خلال الاحتفال (وام)
السبت 8 يناير 01:06

دبي (وام)

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش المفوض العام لإكسبو 2020 دبي، أمس، معالي فيصل الإبراهيم وزير الاقتصاد والتخطيط في المملكة العربية السعودية ضمن احتفال المملكة بيومها الوطني في الحدث الدولي، وذلك بحضور معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، ومعالي الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان وزير دولة، ومعالي خليفة شاهين المرر وزير دولة، والشيخ نهيان بن سيف بن محمد آل نهيان سفير دولة الإمارات لدى المملكة العربية السعودية، وتركي بن عبدالله الدخيل سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة، ونجيب العلي المدير التنفيذي لمكتب المفوض العام في إكسبو 2020 دبي وعدد من مسؤولي البلدين. 
بدأ الحفل الرسمي برفع علمي دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الشقيقة وعزف النشيدين الوطنيين للبلدين الشقيقين في ساحة الوصل.  وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، في كلمته خلال الحفل: «يسرني ويشرفني في هذه المناسبة، أن أرحب بأصدق العبارات والكلمات، بإخواننا الكرام، من المملكة العربية السعودية الشقيقة، وبكل ما بين بلدينا، من عمق الصلات والوشائج، وعلاقات الود والتضامن، لنحتفل معاً هنا، في «إكسبو 2020 دبي»، باليوم الوطني لبلد يعتز ويفخر به، كل عربي ومسلم، هذا البلد الذي يضم الأهل والإخوة والأصدقاء، ورفقاء الهدف والطريق، بلد له في قلوبنا جميعاً، مكانة لا تدانيها مكانة، ومن حبنا وتقديرنا، لقيادتها وشعبها الكريم، قدر عظيم لا يمكن قياسه». 
وأضاف معاليه: «أنتهز هذه المناسبة لأقدم جزيل الشكر والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد بالمملكة العربية السعودية لمشاركة المملكة بجناحها الرائع الذي يعد ثاني أكبر جناح في «إكسبو 2020 دبي» والذي يشكل بثرائه وتنوعه، وإبداعات تكويناته، واحداً من أهم الأجنحة، وأكثرها زيارة، منذ بداية هذا الحدث الدولي الهام، ويمثل كذلك لمحة عما يمكن أن يتوقعه الزوار في «إكسبو 2030» والذي تتمنى دولة الإمارات أن يحظى عرض المملكة العربية السعودية لتنظيمه بالنجاح».

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: «نعتز كثيراً، بل ونقدر الدور الإبداعي للجنة الإشرافية لجناح المملكة وللمفوض العام المهندس حسين حنبظاظة وفريقه ونشكرهم جميعاً على جهودهم في جعل مشاركة بلادهم مميزة وفريدة في هذه النسخة من إكسبو الدولي، ولا يخفى على أحد قيمة المملكة ومكانتها بوصفها مشاركاً نشطاً وفاعلاً، في مختلف المناسبات الدولية خاصة معارض إكسبو الدولية، منذ النسخة التي أقيمت عام 1958 في بروكسل ولعل حصول جناحها على الجائزتين الفضية والذهبية في إكسبو 2008 وفي إكسبو 2010 شنغهاي لهو دليل واضح على حجم هذه المشاركة». 

«طموح بلا حدود»
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن شعار مشاركة المملكة العربية السعودية «طموح بلا حدود» يتبدى بوضوح في هذا الجناح المتطور بما يضمه من عمارة حديثة تمثل المسار السعودي الصاعد نحو النمو المستقبلي، ورؤية المملكة 2030، التي تمثل نموذجاً مهماً للمنطقة، لتنويع اقتصاداتنا، وتطوير القطاعات كافة وتمكين القطاع الخاص للمشاركة في التنمية الشاملة، وتحقيق النهضة المرجوة، والتعاون مع العالم، وفق خطط واضحة، تمهد لمستقبل واعد. 
وقال معاليه: إن مشاركة المملكة الشقيقة تؤكد عمق العلاقات السعودية الإماراتية، وتستحضر تاريخاً من الروابط الراسخة فثقافتنا هي هويتنا ونحن جميعاً أبناء هذه المنطقة الفريدة من العالم يجمعنا تاريخ عميق وصلات قربى وإطار مشترك داخل العالمين العربي والإسلامي.. وبما أن السعودية والإمارات، أكبر اقتصادين في المنطقة فإن تعاوننا يشهد تطوراً مستمراً في مختلف المجالات من سياحة، وتجارة، وصحة، وأمن غذائي وإقليمي، وفي هذا الإطار تجدر الإشارة إلى أن التجارة الثنائية غير النفطية بين بلدينا تجاوزت 28 مليار دولار أميركي في عام 2020، بما يجسد النمو التجاري لشراكتنا. 

مكانة كبيرة
وأكد معاليه أن العالم كله يعي ما تتمتع به المملكة العربية السعودية الشقيقة من مكانة اقتصادية وثقافية بارزة ومؤثرة ويسر دولة الإمارات العربية المتحدة أن تشيد بجهودها في الحفاظ على ثقافتها عبر مشروعات ترميم التراث المعماري التي تضم العديد من مواقع التراث العالمي لليونسكو، وتثمن كذلك تخطيط المملكة لكي تلعب دوراً حيوياً في السياحة بالمنطقة في السنوات المقبلة بمشروعاتها الرائدة مثل العلا ونيوم التي ستجذب الاستثمارات الخارجية والسياحة، بما يعود بالنفع على اقتصاد المملكة والمنطقة بأسرها. 

معاً إلى المستقبل
وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك: «إننا في الإمارات نعتز كثيراً باستضافة إكسبو 2020 دبي الذي يتزامن مع احتفالاتنا المستمرة باليوبيل الذهبي لوطننا الغالي وأن نرحب بالعالم أجمع، هنا، في هذا المعرض الدولي، الذي يعد فرصة لنا جميعاً، للعمل معاً، لبناء مستقبل أكثر أماناً واستدامة، وأن نعمل سوياً لتحقيق شعار إكسبو 2020، المتمثل في «الانضمام إلى صنع عالم جديد» في عالم ما بعد كورونا.. إننا نعتز كذلك بأن الإمارات تفتح أبوابها دائماً، لكافة الأشقاء والأصدقاء حول العالم حيث يضم بلدنا الغالي، أكثر من 200 جنسية، وترعى مبادئ الشمول، والتعاون، والاحترام المتبادل». 
وأضاف معاليه: «إننا نعتز أيضاً بأن الإمارات العربية المتحدة هي أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، تحظى باستضافة معرض إكسبو العالمي - الذي يمثل فرصة مثالية، لتعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية مع دول العالم كافة».

مشاركة ثرية
وشدد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على أن مشاركة المملكة العربية السعودية في إكسبو 2020 دبي إثراء لهذا المعرض الدولي بل إن هذه المشاركة التي نعتز بها في الإمارات كانت خير داعم لنجاح هذا الحدث الدولي الفريد. 

منجزات حضارية
من جانبه، قال تركي الدخيل: «نجتمع اليوم احتفاء بالمملكة العربية السعودية ومنجزاتها الحضارية في إكسبو 2020 دبي على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في احتفالية اليوم السعودي التي نعبر من خلالها عن اعتزازنا بتاريخنا العريق وواقع مسيرتنا التنموية وتطورنا المستمر ورؤيتنا الطموحة وثقافتنا الثرية وهويتنا الأصيلة المنفتحة ومحبتنا للإنسانية وعملنا الدؤوب مع العالم من أجل ازدهار الحياة ونشر الاستقرار ورفعة البشر وهو ما يمكن رؤية الكثير منه في الجناح السعودي في إكسبو 2020 دبي». وأضاف: «من خلال ثروة بلدنا الحقيقية وهي السعوديون والسعوديات العاملون في جناح المملكة أو من خلال تنوع معروضات الجناح السعودي الذي سعدنا باستضافته نحو مليونين وخمسمائة ألف زائر.. نتطلع في اليوم السعودي لمشاركة العالم ثقافتنا ونهضتنا ورؤيتنا نحو مستقبل عالمي مشترك نرى فيه أنفسنا معكم ومع كل الطموحين لبناء مستقبل الإنسانية». 

عروض متنوعة
تضمّن الاحتفال عروضاً جوية وألعاباً نارية وعروضاً ثقافية مستمدة من التنوع الثقافي وعروضاً من الفلكلور الشعبي السعودي فضلاً عن عروض لفرق موسيقية وحفلات فنية ومسيرة ثقافية عسكرية للفرقة الموسيقية العسكرية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©