الجمعة 21 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
15 خطوة لإبحار آمن خلال التقلبات الجوية
15 خطوة لإبحار آمن خلال التقلبات الجوية
الجمعة 7 يناير 12:41

شروق عوض (دبي)
حددت وزارة التغير المناخي والبيئة، بالتعاون مع جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، لمستخدمي الوسائل البحرية خلال التقلبات الجوية، 15 خطوة يتوجب الإلتزام بها قبل البدء بالإبحار في مياه الدولة، وذلك للحفاظ على أمنهم وسلامتهم، ورفع مستوى الوعي لديهم، وكذلك التأكيد عليهم بأهمية التقيد التام بكل معايير السلامة البحرية التي تقيهم من الأخطار المهددة لحياتهم.
وتتضمن الخطوات الواجب الالتزام بها من قبل مستخدمين الوسائل البحرية كالسفن والقوارب واليخوت وغيرها، التحقق من حالة الطقس عبر نشرات الأخبار أو مراجعة الجهات المختصة في الدولة، وفحص أضواء القارب جيداً وخاصة الأضواء الملاحية التي تستخدم ليلاً، للسماح برؤية المركب في الظلام، والالتزام بتوفير أطواق النجاة بعدد طاقم القارب، بالإضافة للمصابيح اليدوية المحمولة والأجهزة الملاحية التي تحدد الموقع وخط سير القارب، والتحقق من سلامة خزان الوقود وتهوية مقصورة الخزان قبل تشغيل المحرك، وفحص التمديدات والأسلاك الكهربائية في المركب، والتأكد من سلامتها وصيانتها بشكل دوري، وفحص محركات القارب جيداً قبل الإبحار، والحرص على توفير كميات كافية من الوقود.
وضمن الخطوات أيضاً التحقق من أن جهاز الاتصال يعمل بكفاءة والبطاريات مشحونة وتكفي مدة الرحلة، والتأكد من تشغيل الإنارة خاصة أثناء الرسو ليلاً، والحرص على وجود معدات الإطفاء والإسعافات الأولية، والالتزام بالإبحار بسرعة معتدلة وذلك للحفاظ على سلامة الجميع، والتأكد من خلو هيكل السفينة من الشروخ والكسور التي قد تتسع خلال الرحلة، والحرص على التأكد من توافر المياه الصالحة للشرب بكميات تكفي جميع الركاب، والتأكد من وجود وثيقة إثبات هوية الأفراد على القارب، ووجوب المرور على نقاط تفتيش جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل قبل المغادرة وأثناء العودة، وذلك لتسجيل الرحلة أعداد الطاقم، والتأكد من عمل جهاز الأمن والسلامة بكفاءة. كما دعت الوزارة مستخدمين البحر للتواصل على رقم الطوارئ 996 في حال تعرضهم لأي طارئ.
في الوقت ذاته، تعد تلك الخطوات واحدة ضمن جهود وزارة التغير المناخي والبيئة الخاصة بتعزيز الوعي البيئي، والتي تبذلها بشكل مكثف بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من جهات ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، ما انعكست في تطور مستويات الوعي والسلوك البيئي لدى المجتمع.
ولفتت الوزارة إلى أن تكثيف جهودها في مجال تعزيز الوعي البيئي وتركيزها عليه ضمن استراتيجية عملها، ينطلق من مواكبتها ومساهمتها في تحقيق مستهدفات رؤية الإمارات والتي تضع متطلب رفع الوعي البيئي، وخصوصاً في مجال البيئة البحرية كأحد المستهدفات الهامة لضمان تحقيق الاستدامة، وإيجاد مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.
وشددت الوزارة على أهمية الامتثال بتلك الخطوات التي تندرج في إطار الجهود المستمرة للارتقاء بمستوى الوعي العام حول السبل الضامنة لتعزيز السلامة البحرية وتحقيق أعلى مستويات الملاحة الآمنة، ترسيخاً لريادة دولة الإمارات كوجهة بحرية آمنة ورائدة للترفيه البحري الآمن، منوهة في الوقت ذاته إلى ضرورة تجنب السلوكيات المتهورة والتحديات الخطيرة واتباع الخطوات الوقائية والالتزام بها، والمحافظة على نظافة البيئة البحرية، من خلال التأكد من عدم إلقاء القمامة أو الزيوت في الماء، مع الحد من الضوضاء.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©