الثلاثاء 25 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
اختتام المرحلة الأولى من «الواقع الافتراضي» لكبار السن بأبوظبي
جانب من التكريم بحضور مغير الخييلي (من المصدر)
الجمعة 7 يناير 00:33

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت دائرة تنمية المجتمع، بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية في أبوظبي المرحلة الأولى من مبادرة الواقع الافتراضي لكبار السن، والتي شارك بها مجموعة من المواطنين والمقيمين الذين عاشوا التجربة الاجتماعية بتقنية تكنولوجية حديثة ساهمت في تحقيق التواصل الفعّال وتعزيز الروابط الاجتماعية الرامية إلى الارتقاء بجودة حياة كبار السن الذين يعتبرون جزءاً أساسياً من جودة حياة الأسرة.
وقالت الدكتورة ليلى عبد العزيز الهياس، المدير التنفيذي لقطاع الرصد والابتكار الاجتماعي في دائرة تنمية المجتمع: «إن مبادرة الواقع الافتراضي تُعد من المبادرات الرقمية التي أطلقتها الدائرة بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية، إلى جانب مبادرة التأهيل الرقمي المعرفي واللتين تستهدفان فئة كبار السن من المواطنين والمقيمين في مجتمع إمارة أبوظبي، حيث إن الواقع الافتراضي أثبت نجاحه في تحقيق المساهمة في تعزيز الصحة الجسدية والنفسية والتقليل من العزلة والوحدة إلى جانب قضاء أوقات ممتعة من الترفيه والتسلية، وهو ما يعكس الجهود المتكاملة في توفير الرعاية والحياة الكريمة لهم».
وأضافت الهياس: «أن المشاركين من كبار السن اعتبروا التجربة التقنية عاملاً مهماً في تمكينهم من فتح مجالات الحوار مع أفراد العائلة حول المواضيع التي تم مشاهدتها، وأسهمت كذلك في منحهم فرصة لزيارة أماكن مختلفة حول العالم بشكل افتراضي وهم في منازلهم»، مؤكدة أن الدائرة تعمل مع فريق مؤسسة التنمية الأسرية على وضع خطة التوسع في المبادرة وتعميمها على شريحة أكبر إضافة إلى دراسة تصميم محتوى يتناسب مع احتياجات وتطلعات كبار السن في إمارة أبوظبي.
وتابعت: «شارك في التجربة عدد من كبار المواطنين والمقيمين في الإمارة، تم اختيارهم استناداً إلى معايير علميّة تضمن سلامتهم، حيث تم عقد ورش مختلفة لتعريفهم وأسرهم بهذه التقنية وفوائدها، وتدريبهم على كيفية استخدامها، حيث أظهروا مدى رضاهم وسعادتهم بالمشاركة ودورها في مد جسور التواصل مع أسرهم وأبنائهم وأحفادهم، إلى جانب أهمية التجربة في توسيع مداركهم المعرفية».
الجدير بالذكر أنه أقيم حفل تكريم للمشاركين في المرحلة الأولى من المبادرة بحضور معالي الدكتور مُغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، وحمد علي الظاهري وكيل دائرة تنمية المجتمع، ومريم الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وعدد من المسؤولين والموظفين من كلا الجهتين، حيث تم تقديم شهادات التقدير للمشاركين في البرنامج.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©