الأحد 23 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
شرطة أبوظبي تنفِّذ حملة «شتاؤنا آمن وممتع»
شرطة أبوظبي تنفِّذ حملة «شتاؤنا آمن وممتع»
الأربعاء 5 يناير 02:25

أبوظبي (الاتحاد)

تنفذ شرطة أبوظبي حملة توعية تحت شعار «شتاؤنا آمن وممتع»، من 12 ديسمبر الماضي، ولمدة شهر؛ بهدف تعزيز الأمن والأمان والسلامة والإيجابية للجمهور، وتوعيتهم بأهمية المحافظة على سلامتهم وسلامة الآخرين، والابتعاد عن السلوكيات السلبية التي قد قد تؤدي لوقوع الحوادث خلال فصل الشتاء.
وتتضمن التوعية تقييم مستوى السلامة في المخيمات والتدريب عبر الورش والمحاضرات، وتوعية أولياء الأمور بعدم ترك الأبناء في المخيمات من دون رقابة، وحثهم على الالتزام بالقوانين والأنظمة، وعدم استخدام الدراجات النارية بصورة سلبية، أو القيام بأعمال استعراضية قد تتسبب في إزعاج الآخرين، إلى جانب توعية أولياء الأمور بمراقبة الأطفال لحمايتهم من حوادث السقوط من البنايات أو المباني السكنية، إضافة لمخاطر الاختناق أثناء التدفئة ليلاً.

كما تتضمن الحملة نصائح حول أهمية التزام مستخدمي الدراجات الهوائية في المسارات المخصصة لها، وفي المتنزهات، والابتعاد عن المناطق المزدحمة بالمركبات، وعدم السير عكس الاتجاه. وتستهدف الحملة فئات المجتمع كافة، وتركز على التوعية عبر منصات شرطة أبوظبي للتواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية مختلفة، من خلال نشر أخبار صحفية، ولقاءات تلفزيونية وإذاعية تتضمن رسائل مرئية وصوتية، وتوزيع مطبوعات وكتيبات تثقيفية وعمل مجالس، تتم فيها استضافة خبراء ومختصين في هذا المجال. وتشارك في الحملة مديرية المرور والدوريات ومديرية شرطة العين ومديرية شرطة الظفرة، وإدارة الشرطة المجتمعية في قطاع أمن المجتمع، وإدارة الإعلام الأمني في قطاع شؤون القيادة، إلى جانب الشركاء الاستراتيجيين.
وحثت شرطة أبوظبي الأسر على ضرورة تعزيز الاشتراطات الوقائية لحماية الأطفال من حوادث السقوط من البنايات أو المباني السكنية والاهتمام بالمراقبة الدائمة للأطفال عند اقترابهم من النوافذ. وحذرت من مخاطر ترك قطع أثاث ملاصق للنوافذ، تفادياً لاستخدامها من الأطفال بغرض الفضول، ما يؤدي إلى وقوع حوادث سقوط مأساوية.

وأوضحت أنه ومع دخول فصل الشتاء وفتح النوافذ في البنايات والمساكن للاستماع بالهواء الطلق قد يكون الأطفال الصغار قريبين جداً من مواقع الشرفات والنوافذ، ما يشكل خطراً بالغاً عليهم، مشددة على ضرورة وضع ضوابط لاستخدام الشرفات ليس للصغار فقط، بل وللكبار أيضاً. وأكدت أهمية إغلاق جميع النوافذ من أجل سلامة الأطفال، خاصة عندما لا تكون قيد الاستعمال وفي حضور أولياء الأمور، وذلك لأن معظم النوافذ يسهل فتحها بالانزلاق حتى بوساطة الطفل الصغير، ومن المهم التأكد من إغلاقها بإحكام.
ودعت إلى ضرورة تركيب القضبان المعدنية على النوافذ، ما يسهم في حماية الأطفال من السقوط، على أن يتم اختيار أجود الأنواع وأن تكون المسافة بينها متقاربة، بحيث لا تسمح بخروج الطفل من بينها، وأن تكون لها في الوقت ذاته آلية أو طريقة آمنة للفتح عند الحرائق. وحثت على ضرورة تركيب مصدات للنوافذ والحرص على توفير عوامل السلامة والأمان دائماً للأبناء من حيث الحرص من الأسر على أبعاد جميع الأثاث عن النوافذ. وشددت على ضرورة إغلاق الشرفة دائماً، ووضع المفتاح في مكان لا يصل إليه الأطفال، وعدم استغلال الأطفال الأكبر سناً للبلكونة مكاناً لترفيه الزوار، عندما يكون الوالدان خارج المنزل، والتأكد من عدم وجود أي شيء يمكّن الطفل من الصعود إلى جدران أو قضبان البلكونة ليتعلق عليها.  

لا للتدفئة بالحطب 
حذرت شرطة أبوظبي من إشعال النار باستخدام الحطب أو الفحم داخل المنزل، أو الغرف من دون مراعاة تدابير السلامة، تجنباً للاختناق واندلاع الحريق. مؤكدة ضرورة الانتباه عند استخدام مدفأة الحطب، خاصة في أوقات الليل وعدم النوم بجانبها تجنباً لمخاطر الاختناق أو اندلاع الحريق.كما يجب إشعالها خارج الغرف أو توفير شفاطات خاصة لصعود الدخان إلى أعلى مع المحافظة على توفير التهوية المناسبة، وعدم تركها مشتعلة عند الانتهاء منها وإطفائها خارج المنزل.
وناشدت بالتقيد بتعليمات وإرشادات السلامة العامة أثناء استخدام أجهزة التدفئة لتجنب أي حوادث قد تنتج عن سوء استخدامها، والابتعاد عن بعض السلوكيات والتصرفات الخاطئة في استخدام أجهزة التدفئة، والتي قد تتسبب في وقوع الحوادث مثل حرائق المنازل أو الاختناقات. والتأكد من سلامة وتحمل الأسلاك الواصلة بين المدفأة والمصدر الكهربائي، وتجنب وضع أسلاكها تحت السجاد، وعدم السماح للأطفال باللعب بالقرب أو حول المدفأة لتجنب لمسها، أو التعرض لحرارتها وسقوطها على مواد قابلة للاشتعال، وعدم استخدامها للتسخين أو التجفيف أو إشعال البخور. ونبهت إلى ضرورة إطفاء المدفأة عند الخروج من المكان أو عند النوم، وعدم وضعها بجوار الماء أو منطقة رطبة.

قيادة الدراجة الهوائية بأمان
دعت شرطة أبوظبي إلى أهمية التزام مستخدمي الدراجات الهوائية في المسارات المخصصة لها، وفي المتنزهات، والابتعاد عن المناطق المزدحمة بالمركبات، وعدم السير عكس الاتجاه، وحثت على ضرورة ارتداء خوذة الرأس، واستخدام أغطية الحماية للذراعين والركبتين، وتزويد الدراجة بمصباح أمامي أبيض وخلفي أحمر اللون، ووضع لوحة خلفية عاكسة للضوء لتنبيه مستخدمي الطريق، وعدم حمل أوزان تؤثر على توازن مستخدم الدراجة.

الدراجة النارية بالبر.. مخاطر متعددة
دعت شرطة أبوظبي ضمن حملة «شتاؤنا آمن وممتع» مستخدمي الدراجات النارية إلى الاستمتاع بالأجواء الشتوية بالالتزام بشروط السلامة العامة وعدم التهور أثناء قيادة الدراجات في البر. وناشدت أولياء الأمور بضرورة توعية أبنائهم من مستخدمي الدراجات النارية بالالتزام بالقيادة الآمنة وشروط السلامة العامة، وخصوصاً في البر، وعدم القيادة بتهور لتجنب وقوع الحوادث. ونصحت مستخدمي الدراجات النارية بضرورة ارتداء الخوذة لحماية الرأس، والملابس المخصصة لقيادة وركوب الدراجات، والتأكد من سلامة الدراجة وصلاحية الأضواء الأمامية والخلفية والإطارات وتوافر صندوق الإسعافات الأولية. ودعت مستخدمي الدراجات النارية إلى ضرورة الحرص بعدم استخدامها بصورة سلبية، أو القيام بأعمال استعراضية قد تتسبب في إزعاج الآخرين، مؤكدة اهتمامها بمضاعفة جهود التوعية الميدانية عبر منصات التواصل الاجتماعي ومختلف وسائل الإعلام باشتراطات السلامة مع دخول فصل الشتاء.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©