الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
لطيفة بنت محمد: محمد بن راشد قائد استثنائي حقق الريادة والأمان لإسعاد شعب الإمارات
شعار جائزة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة
الثلاثاء 4 يناير 18:39

دبي (الاتحاد)
بمناسبة الذكرى الـ 16 لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، مقاليد الحكم في الإمارة، قالت حرم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، راعية جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة بدبي، سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم: «يسعدنا ويشرفنا أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم بإمارة دبي، ويبقى 4 يناير تاريخ وطن محفوراً في أعماقنا، وإننا على يقين كامل برؤية سموه المبدعة والصادقة الحالية والمستقبلية وتوجيهاته السديدة، وضعت الإمارات ودبي على خريطة التفوق والتميز والإبداع الحضاري العالمي، وتبقى الصدارة والرقم 1 شعار الجودة والتميز والتفوق لمسيرة امتدت 16 عاماً من قبس أنار الطريق لدولة احتلت الصدارة بلا منافس، وأضحت مرجعية العالم في التطور والنماء والاستدامة».
وأضافت: «إننا ونحن نحتفل بمرور 16 عاماً عامرة بجليل ودرر الأعمال، نعي تماماً - وبقناعات راسخة وثابتة - بأنك يا صاحب السمو الوالد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رسخت مدرسة قيادية فذة ومتفردة أرست قواعد الإنجاز العصري المتكامل، تميزت بمبادئ حضارية مطوقة بقيم إنسانية خالصة وأطر تنموية عمادها ومحور ارتكازها الإنسان لبناء وطن اليوم والغد المشرق إن شاء الله».
 وقالت: «إن إنجازات وإبداعات سموه لا تقتصر على تلك التي تخدم المجتمع الإماراتي والمقيمين في الدولة فحسب، بل كانت كالشمس التي أشرقت في كل المناحي وحزمة وفيضاً من الإنجازات والمبادرات المحلية والعربية والعالمية التي شكلت منظومة متجانسة من الأعمال الإنسانية والتنموية الإقليمية والعالمية»، و4 يناير تاريخ له صدى عميق شكل وبلور في أعماقنا جميعاً علامات مضيئة للغد والمستقبل المشرق إن شاء الله، وتبقى دبي والإمارات بفضل الله سبحانه وتعالى والوالد القائد المعلم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الوعد والإنجاز الباهر والفخر والافتخار بوطن العزة والكرامة، بأن سموه قائد استثنائي حقق الريادة والأمان لإسعاد شعب الإمارات الوفي.
واختتمت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد تهنئتها وتصريحها قائلةً: «إن الطفولة والأسرة والأمومة والمرأة الإماراتية جميعهم يثمنون جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في دعم وتعزيز أطر الاستدامة والأمن والأمان لمستقبل أكثر إشراقاً، ونحن نستقبل الخمسينية الجديدة بقوة وإرادة وعزيمة لجيل الغد الواعد إن شاء الله».
بوركت خطوة الوالد القائد المعلم نحو العمل والنماء والاستقرار.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©