الجمعة 3 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
3 نوفمبر اختيار رائد الفضاء الأساسي
3 نوفمبر اختيار رائد الفضاء الأساسي
الخميس 28 أكتوبر 02:02

آمنة الكتبي (دبي)

كشفت المهندسة شيخة الفلاسي مدير الفريق العلمي لمشروع مهمة محاكاة الفضاء، عن أنه في 3 نوفمبر المقبل سيتم اختيار رائد الفضاء الأساسي في مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء (المهمة رقم 1)، ضمن برنامج البحث العلمي الدولي في المحطة الأرضية الفريدة «سيريوس» 20/21، موضحة أن المهمة ستمتد ثمانية أشهر، في المجمع التجريبي الأرضي، في معهد «الأبحاث الطبية والحيوية» التابع لأكاديمية العلوم الروسية في موسكو.
وقالت الفلاسي لـ «الاتحاد»: إن رائدي الفضاء عبدالله الحمّادي، وصالح العامري الآن في مرحلة العزل الصحي التي تُعد عاملاً مهماً في نجاح المهمات بشكل عام والتجارب العلمية، إذ يتم العمل على المحافظة على سلامة طاقم رواد الفضاء خلال هذه المدة في بيئة نظيفة لتجنب الإصابة بأي أمراض قبيل الانطلاق إلى المحطة الدولية ونقله إلى المحطة.

  • الحمادي والعامري مع طاقم الرواد خلال التدريب على مهمة محاكاة الفضاء (من المصدر)
    الحمادي والعامري مع طاقم الرواد خلال التدريب على مهمة محاكاة الفضاء (من المصدر)

وأوضحت أنه يتم عزل رائدي الفضاء لمدة أسبوع قبل المهمة في المحطة الأرضية الفريدة «سيريوس» 20/21، وفي هذه الفترة يكون طاقم الرحلة الأساسي والبديل في موقع يكون فيه الاحتكاك مع العالم الخارجي شبه معدوم، كما يتم خلال هذه المدة منع الجراثيم من دخول منشآتهم الأرضية، إضافة إلى تنفيذ عمليات تعقيم شاملة من الميكروبات وتخضع المرافق والأدوات التي يستخدمونها للتعقيم المتكرر وتشمل مكان الإقامة. 
وأضافت: يتم خلال معهد الأبحاث الطبية والحيوية التابع لأكاديمية العلوم الروسية في موسكو، إجراء فحوص وتحاليل على المشاركين في المهمة، كما يتم إخضاعهم لتدريبات خاصة باللياقة البدنية والنفسية، موضحة أنه تمت دراسة شخصية كل منهم على حدة لتفادي المشكلات التي قد تحصل خلال المهمة.
وتابعت: تتمحور المهمة حول دراسة آثار العُزلة في الإنسان، نفسياً وفيزيولوجياً، وديناميكيات الفريق، للمساعدة في التحضير لمهام استكشاف الفضاء الطويلة المدى، لافتة إلى أن هذه المهمة الأولى التي يشارك فيها رواد من مختلف دول العالم وتستمر لمدة 8 أشهر.
وقالت: تعتمد المهمة على الجانب النفسي خلال مرحلة العزلة، وأن رائدي الفضاء مؤهلان لهذه المهمة، وخضعا لتدريبات مكثفة تمتد لـ12 ساعة يومياً على التجارب العلمية والروبوتات والاختبارات النفسية والفيزيولوجية، كما تم تدريبهما على كيفية إدارة العمليات اليومية وأداء المهام المختلفة خلال فترة المهمة، فضلاً عن خضوعهما لـ 60 تجربة مختلفة تتراوح بين مجالات علمية مختلفة.

 

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©