الأحد 28 نوفمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
«إكسبو» يضيف مليون مقعد لرحلات الطيران بالإمارات
«إكسبو» يضيف مليون مقعد لرحلات الطيران بالإمارات
الخميس 28 أكتوبر 02:04

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أعاد «إكسبو 2020 دبي» منذ انطلاقه الزخم إلى حركة السفر والطيران التي سجلت ارتفاعاً قياسياً خلال شهر أكتوبر، مع وصول السعة المقعدية للرحلات الدولية في دولة الإمارات إلى 4.32 مليون مقعد، مقارنة مع 3.25 مليون مقعد خلال شهر سبتمبر الماضي، بنمو قدره 33%، وفقاً لمؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران.
وأفادت شركة «ويجو»، المتخصصة بقطاع خدمات السفر والحجوزات عبر «الإنترنت»، بأنها رصدت زيادة كبيرة في عمليات البحث عن رحلات الطيران إلى دبي خلال أكتوبر الجاري، بالتزامن مع «إكسبو 2020 دبي»، الذي نجح بدوره في استقبال أكثر 1.47 مليون زيارة خلال 24 يومياً فقط منذ انطلاقه، الأمر الذي يعكس دوره في تحفيز الطلب على السفر.
وقال مأمون حميدان، المدير العام لشركة «ويجو» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند، لـ«الاتحاد»: إن حركة السفر إلى دبي تستمر بالتعافي، وخصوصاً مع انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، مشيراً إلى أنه ومع استئناف معظم شركات الطيران رحلاتها إلى مختلف أقطار العالم، وزيادة رحلات إضافية لوجهات جديدة، فإن السفر بدأ يعود إلى ما كان عليه تدريجياً.

وأوضح أنه على الرغم من أن السفر الدولي لا يزال بعيداً عن مستويات ما قبل جائحة «كورونا»، ومع ذلك، فإنه يتعافى بوتيرة أسرع مقارنة بالتوقعات الأولية، لافتاً إلى تجاوز السفر اليوم حوالي 50% من مستويات ما قبل جائحة «كورونا»، ومن المتوقع أن يصل إلى ما يقارب 60% نمو بنهاية العام الجاري.
وأشار إلى أن هناك الكثير من الأشخاص الذين لم يحصلوا على إجازة مناسبة لأكثر من عام منذ بدء عمليات إغلاق «كورونا»، الأمر الذي أدى لارتفاع الطلب على تجارب السفر الترفيهي، وزيادة في الطلب على عمليات البحث عن رحلات الطيران والإقامات الفندقية هذا العام.

نمو تصاعدي
 أظهرت بيانات «أو إيه جي»، نمواً تصاعدياً من أسبوع إلى آخر في السعة المقعدية لرحلات الطيران، منذ بداية الشهر الجاري، حيث ارتفعت من 815 ألف مقعد في الأسبوع الأول إلى 842 في الأسبوع الثاني، وإلى 855 ألفاً ثم إلى 888.7 ألف في الأسبوع الماضي.
وأفادت بيانات «أو إيه جي»، أن شركات الطيران العاملة في مطارات دولة الإمارات ستشغل أكثر من 917 ألف مقعد على الرحلات الجوية، خلال الأسبوع الذي بدأ في 25 أكتوبر الجاري، مقابل نحو 888 ألفاً في الأسبوع السابق وبنسبة نمو بلغت نحو 3.2%.

29.5 % حصة الإمارات
وأشارت المؤسسة إلى أن السوق الإماراتية تشهد زيادة متواصلة في السعة المقعدية على الرحلات الدولية، الأمر الذي رفع من ترتيبها ضمن قائمة أكبر 20 سوقاً للطيران في ظل جائحة «كوفيد - 19»، لافتة إلى أنه من المحتمل أن تضيف شركة «طيران الإمارات» مزيداً من السعة مع إعادة فتح أسواق جنوب شرق آسيا خلال الأسابيع المقبلة.
وأظهرت البيانات أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستشغّل أكثر من 3.1 مليون مقعد خلال الأسبوع نفسه وبنسبة تراجع طفيفة، لافتة إلى أن السوق الإماراتية تستحوذ على نحو 29.5% من إجمالي حجم السعة الذي تشغله شركات الطيران في المنطقة ككل.

علامات الانتعاش
وعالمياً، قالت المؤسسة، إن بعض الأسواق الدولية تواصل تعافيها فيما تعاني أسواق أخرى بعض التخفيضات على المدى القصير، مشيرة إلى أن السعة المقعدية العالمية خلال الأسبوع الجاري بلغت 78.5 مليون مقعد، بانخفاض يقارب 1%، ولا تزال هذه السعة أقل من مستويات 2019 بنسبة 27%.
وأضافت المؤسسة أن هناك مؤشرات بأن السعة في الأسابيع القليلة الأولى من شهر نوفمبر قد تتخطى 80 مليوناً على أساس أسبوعي، فبينما تضيف شركات الطيران المزيد من السعة، تظهر جنوب شرق آسيا علامات على الانتعاش وفي الوقت نفسه تخطط شركات الطيران في أستراليا لاستئناف الخدمات الدولية في وقت أبكر مما كان متوقعاً.

وذكرت المؤسسة أن السعة المقعدية خلال شهر يناير العام المقبل وفقاً للرحلات المجدولة تبلغ نحو 400 مليون مقعد، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 62% مقارنة بيناير العام الجاري، لكن هذه البيانات ليست نهائية، ففي كل أسبوع يتم تخفيض السعة من قبل شركات الطيران، بما يتناسب مع الطلب.
وسجلت بيانات «أو إيه جي» للسعة المقعدية للرحلات الدولية في دولة الإمارات قفزة كبيرة في الأسبوع الأول من أكتوبر الجاري بلغت 92.3% مقارنة مع الأسبوع ذاته من أكتوبر 2020، والتي سجلت فيه 462 ألف مقعد.
وعالمياً، أشارت المؤسسة إلى شعور متزايد بأن السوق العالمية على وشك التعافي أخيراً، على الرغم من أن التوقعات قصيرة المدى حتى نهاية العام، لا تزال ضعيفة للغاية، لكنها أكدت أن الأمور تبدو أكثر تفاؤلاً خلال العام المقبل.
وأوضحت «أو إيه جي»، أن القدرة العالمية للأسبوع الجاري بلغت 78.6 مليون مقعد، فيما لا يزال قطاع النقل الجوي أقل من مستويات عام 2019 بنسبة 30%. 

مطار دبي الأكثر ازدحاماً 
ساهم انطلاق «إكسبو 2020 دبي» في تعزيز حركة السفر الدولية من وإلى دبي، خلال شهر أكتوبر 2021، حيث أظهرت بيانات المؤسسة أن مطار دبي الدولي يشهد زيادة ضخمة في السعة المقعدية المجدولة والتي تعكس حجم الطلب على السفر، ما يدفع شركات الطيران لإضافة المزيد من الرحلات.

وبدعم النمو القوي في الطلب على السفر، وخاصة من الزوار والمشاركين في «إكسبو 2020 دبي»، قفزت السعة المقعدية المجدولة في مطار دبي الدولي بنسبة 20.5% خلال أكتوبر، مقارنة مع سبتمبر 2021، ما يعكس حركة التعافي التي يشهدها المطار.
وتصدر مطار دبي الدولي قائمة المطارات الأكثر ازدحاماً في عدد المقاعد على متن الرحلات الجوية المجدولة خلال أكتوبر 2021، حيث سجل مطار دبي الدولي نحو 2.73 مليون مقعد مجدول على متن رحلات الطيران الدولية، ما يجعله الأكبر من حيث عدد المقاعد الدولية خلال أكتوبر، ويليه مطار أمستردام بـ 2.48 مليون مقعد، ثم مطار فرانكفورت بـ 2.19 مليون مقعد، ثم مطار لندن هيثرو بـ 2.18 مليون مقعد.
وسجل مطار دبي الدولي أعلى نسبة نمو في السعة المقعدية المجدولة خلال أكتوبر بنسبة 20.5% بين أكبر 20 مطاراً في العالم، وحل المطار في المركز الـ 11 عالمياً من حيث السعة المقعدية الدولية والمحلية.
واستحوذت دبي على 4 من أصل أكثر من 10 مسارات ازدحاماً في السعة المقعدية الدولية، حيث جاء مسار دبي والرياض في المركز الثاني عالمياً بنحو 241 ألف مقعد.
وقفز مسار دبي ولندن هيثرو إلى المركز الثالث بـ 217.7 ألف مقعد، بعد أن جاء في المركز الثامن عالمياً في سبتمبر، بعد تسهيل وتخفيف القيود على السفر من الإمارات إلى المملكة المتحدة، لاسيما أن الإمارات تعتبر من أهم الوجهات السياحية للبريطانيين.
وجاء مسار الرحلات بين البحرين ودبي في المركز التاسع بـ 145.5 ألف مقعد، وفي المركز العاشر، جاء مسار الرحلات بين دبي وجدة بـ 138.9 ألف مقعد.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©