الأحد 28 نوفمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
بمشاركة زوار «إكسبو».. «أقدر» تطلق «شجرة الخمسين»
بمشاركة زوار «إكسبو».. «أقدر» تطلق «شجرة الخمسين»
الخميس 28 أكتوبر 02:04

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أطلقت قمة «أقدر» العالمية، عدة مبادرات وأنشطة «أقدر لاب»، منها حملة شجرة الخمسين وتتعلق باستكمال زرع 50.000 شجرة قرم في أفريقيا، بمشاركة زوار إكسبو 2020 دبي، وذلك بهدف المساهمة في تعزيز الاستدامة البيئية ودعم جهود الدولة في المساهمة الإيجابية في ملف التغيير المناخي. 
كما أطلقت القمة، معزوفة أقدر الموسيقية من أجل السلام، بالتعاون مع منظمة «إيما» للسلام، والتي تم إعدادها حصرياً للقمة وتحمل بين نغماتها رسالة سلام نابعة من قمة أقدر العالمية من قلب دولة الإمارات العربية المتحدة إلى العالم.
حضر الإعلان عن هذه المبادرات وجانباً من أعمال وفعاليات القمة أمس، كل من معالي سارة بنت يوسف الأميري – وزيرة الدولة للتكنولوجيا المتقدمة، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية، ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية بالمجلس ورئيس مركز «هداية»، وفهد القرقاوي – المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار. 
وأعلن فهد القرقاوي – الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، عن مبادرة لمركز حمدان لمستقبل الاستثمار، لتنمية قدرات الشركات من أجل استقطاب الاستثمارات الأجنبية وخلق فرص غير مسبوقة في قطاعات تهم المستثمرين ورواد الأعمال، بغرض تعزيز مساهمة الاستثمار الأجنبي المباشر في التنمية المستدامة.

  • سارة الأميري وخليفة الخييلي أثناء الإعلان عن مبادرات القمة (من المصدر)
    سارة الأميري وخليفة الخييلي أثناء الإعلان عن مبادرات القمة (من المصدر)

وكانت واصلت القمة، فعالياتها أمس الأربعاء، بحضور الخبراء والمختصين وأصحاب القرار لتتبادل الخبرات لتعزيز معرفة المجتمعات وتمكينها بأبعادها الإنسانية والثقافية والفكرية لصنع مستقبل آمن ومستقر مفعم بالتقدم سريع بالتطور، يعود بالمنفعة للبشرية والبيئة المحيطة من خلال نقل فكر ومبادئ المواطنة الإيجابية العالمية.
واستضاف «مجلس أقدر»، بمنصته الحوارية، إحدى الشخصيات المميزة في عالم كرة القدم، وهو كلارنس سيدورف – المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة سيدورف ورئيس مجلس إدارة مؤسسة بلاك إمباكت واللاعب السابق لمنتخب هولندا وعدد من أشهر الأندية الأوروبية، حيث تحدث حول تعزيز المواطنة العالمية الإيجابية ضمن ثقافات متعددة.

المواطنة الإيجابية
وضم اليوم العديد من الأنشطة المُقامة تحت مظلة «أقدر بوتكامب»، وهو معسكر تدريبي استثنائي الهدف منه تمكين الشركات الناشئة ودعمهم بالأدوات اللازمة لتشكيل أفكارهم وتحويلها إلى خطط ومشاريع يمكن تنفيذها، وتقديمها للمستثمرين للحصول على فرص تمويلية لتلك المشروعات.
وأكد المتحدثون والمشاركون، أن إقامة قمة أقدر العالمية خلال إكسبو 2020 قد ساعد بشكل كبير في نجاح قمة هذا العام وتحقيق أهدافها ومن أهمها تمكين الأفراد وتعزيز أهمية المواطنة الإيجابية في مختلف الميادين داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك إلى جانب تعزيز أسس التعاون والعمل من أجل مستقبل أفضل للجميع.
وأكدت فعالية (طاولة أقدر المستديرة لتمكين المجتمعات)، على الدور المهم الذي يشغله قطاع الفضاء في بناء الجانب المعرفي وترسيخ ثقافة الابتكار بتوظيف التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال، وذلك من خلال استعراض محور «دور علوم الفضاء في تعزيز المواطنة الإيجابية العالمية» بالتعاون مع وكالة الإمارات للفضاء.
كما شهدت منصة (ملتقيات التعاون الثقافي)، المعنية بتقديم البرامج التفاعلية المتنوعة، جلسة نقاش وتحاور حول «منهجية التدريب بأسلوب ذكاء الجسم المتكامل»، وذلك بهدف فهم وتطوير واكتساب المهارات والقدرات الأساسية والقيادية التي تمكن من أداء الوظائف والمهام بفعالية لتحقيق الأهداف المطلوبة.

وجاءت جلسة «الإماراتي كفء ومقدام» بالتعاون مع وزارة الدفاع، ضمن فعالية «المصداقية الإماراتية»، لتستعرض من خلالها المبادرات الإنسانية الدولية التي تقوم بها القوات المسلحة لدولة الإمارات، حيث أكدت المنصة على أن العطاء والكرم من سمات دولة الإمارات، وإرث إنساني رسخ دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس الاتحاد.

منصة «إماراتي وأقدر»
وتحدث المخترع الإماراتي أحمد مجان في منصة «إماراتي وأقدر» التي تسلط الضوء على الشخصيات الإماراتية المتميزة، لينقل تجربته الملهمة في عالم الاختراع والابتكار، حيث حصد عدة جوائز وتكريمات نتيجة لتميزه في المجال، وساهم في ترك بصمة إنسانية من خلال اختراعاته التي قدمت خدمة للبشرية.
وتحاور المتحدثون في فعالية (جلسات اقدر الحوارية) عن «مفهوم المواطنة الإيجابية العالمية في معالجة الأزمات والكوارث»، حيث تحدث فيها الدكتور سيف الظاهري -المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وعلياء عبيد المسيبي رئيس قسم الإعلام - مؤسسة القلب الكبير، وأدار الجلسة الإعلامي مصطفى الآغا، إعلامي في قنوات MBC.
واختتم اليوم بفعالية (الموروث الشعبي والمواطنة الإيجابية العالمية) التي تأتي بالتعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وأجنحة الدول المشاركة بإكسبو 2020، حيث تلاقى الرمز «الصقر» بين الموروث الشعبي الإماراتي والروسي، وتم التفاعل والنقاش حول هذا الرابط المشترك الذي يجمع البلدين، باعتبار أن الصقر يشكل جزءاً مهماً من التاريخ والأصالة الشعبية القديمة.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©