الجمعة 3 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
325 خريجاً بدفعة «إشراقة الخمسين» في كلية الخوارزمي الدولية
325 خريجاً بدفعة «إشراقة الخمسين» في كلية الخوارزمي الدولية
الأربعاء 27 أكتوبر 11:43

أبوظبي (الاتحاد) أكدت كلية الخوارزمي الدولية حرصها بشأن تطبيق أفضل الممارسات التعليمية والأكاديمية، بإعداد الكوادر الوطنية المختصة التي تلبي احتياجات سوق العمل في الدولة، مشيرة إلى أنها دشنت استراتيجية أكاديمية لاستشراف مستقبل الوظائف ذات الأولوية للتنمية الوطنية، بما يترجم توجيهات قيادتنا الرشيدة بشأن مواصلة مسيرة النهضة الحضارية خلال الخمسين المقبلة.

جاء ذلك خلال احتفال الكلية (عن بُعد) بتخرج دفعة (إشراقة الخمسين) والتي ضمت 325 خريجاً وخريجة، منهم 148 من المواطنين، موزعين على 6 برامج أكاديمية متخصصة في إدارة الأعمال والإعلام والرسوم الجرافيكية والمتحركة وتقنية المعلومات وتحاليل المختبرات الطبية والإدارة الصحية. وأكد البروفسور نبيل القاضي رئيس كلية الخوارزمي الدولية، أن دفعة إشراقة الخمسين تمثل إضافة جديدة لمسيرة كلية الخوارزمي الدولية وتاريخها العريق في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع، ورفد سوق العمل المحلي بالكوادر المتخصصة في مختلف المجالات التقنية والتطبيقية والعلوم الإنسانية، وكذلك التخصصات ذات العلاقة بالعلوم الصحية، موضحاً أن الكلية وهي تخرج هذه الدفعة الاستثنائية، إنما تجدد عزمها على مواصلة مسيرة التنمية والريادة في إعداد الخريجين المزودين بالعلوم والمهارات اللازمة للعصر الرقمي وما يرتبط به من وظائف مستحدثة في قطاعات تنموية جديده.

وأشار إلى أن الكلية دشنت خلال الفترة الماضية عدداً من المبادرات الأكاديمية التي تعزز من جودة المخرجات التعليمية، وشملت هذه المبادرات: مبادرة تدريب الطلبة وإكسابهم المهارات اللازمة التي تمكنهم من الحصول على الشهادات المهنية المتخصصة، وتطوير البنية التحتية الرقمية في الحرمين الجامعيين بأبوظبي والعين، وتعزيز جهود الكلية في ضمان الجودة وزيادة الاعترافات والاعتمادات الدولية للبرامج المطروحة، وتوطيد علاقات الشراكة المجتمعية مع مختلف الجهات ذات العلاقة، بالإضافة إلى مبادرة تعزيز الأداء الوظيفي لأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالكلية وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأكد الخريجون في كلمتهم على الاعتزاز والعرفان للقيادة الرشيدة على رؤيتها الاستشرافية والتي قدمت من خلالها نموذجاً فريداً في التعامل مع جائحة كوفيد- 19، وهي الرؤية التي وفرت من خلالها القيادة بيئة إيجابية داعمة لاستمرارية الأعمال والتعليم، وغيرها من العناصر التي مكنتنا في دولة الإمارات العربية المتحدة من الانتصار على الجائحة وتقديم نموذج فريد عالمياً في هذا الصدد.
     

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©