الأحد 28 نوفمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
«الاتحاد النسائي» ينظم «سرطان الثدي بين الوعي والتحدي»
«الاتحاد النسائي» ينظم «سرطان الثدي بين الوعي والتحدي»
الأربعاء 27 أكتوبر 02:09

أبوظبي (الاتحاد)

نظم الاتحاد النسائي العام ‎برنامج اليوم المفتوح، بمناسبة شهر الوقاية من سرطان الثدي، تحت شعار «سرطان الثدي بين الوعي والتحدي»، وذلك بالتعاون مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ونادي أبوظبي للسيدات، ومستشفى أن أم سي رويال للمرأة، ومصرف أبوظبي الإسلامي. 
وتضمن البرنامج الذي تم تنظيمه في نادي أبوظبي للسيدات، و‎شهد إقبالاً كبيراً من المجتمع النسائي في أبوظبي، العديد من الفعاليات الطبية التي وفرتها مستشفى أن أم سي رويال للمرأة، متمثلة في الدكتورة فاطمة هيكل، اختصاصية النساء والتوليد. 
وأكدت نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، أن دولة الإمارات قطعت شوطاً مهماً للحد من سرطان الثدي، وذلك بالنظر إلى الأرقام التي حققتها، حيث نجحت في الوصول إلى أكبر شريحة من السيدات من خلال حملات التوعية التي تحث على الفحص المبكر، مشيرة إلى أن القضاء على هذا المرض يتطلب تضافر الجهود ومضاعفة الدعم وتبني مبادرات مجتمعية تصطف فيها جميع الجهات لمواجهة سرطان الثدي، كجزء من المسؤولية الاجتماعية تجاه هذا المرض الذي يمثل تحدياً عالمياً. 
وأوضحت أن الاتحاد النسائي العام بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، يسعى لدعم جهود الدولة في مواجهة سرطان الثدي، لافتة إلى أن تنظيم برنامج اليوم المفتوح جاء ضمن سلسلة من المبادرات التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى السيدات بأهمية الفحص الذاتي، والكشف المبكر عن سرطان الثدي، ومعرفة ما يجب البحث عنه وعلاجه، وذلك تناغماً مع رؤية القيادة الرشيدة، التي تولي صحة الإنسان وسلامته أولوية قصوى. 
من جهتها، أكدت مريم المنذري، مدير مكتب الدعم النسائي بالاتحاد النسائي العام أهمية هذه الفعالية في إبراز الدور الذي يلعبه الاتحاد ضمن مشاركته في حملات التوعية السنوية بسرطان الثدي، والتي تشمل تنفيذ حزمة من أنشطة التوعية الافتراضية والواقعية. 
من جانبها، أشارت الدكتورة أنسلما فيراو، المدير الطبي بمستشفى أن أم سي رويال للمرأة، إلى تناغم وقوة العلاقة بين الاتحاد النسائي العام والمستشفى على مدار الأعوام السابقة، مشيدة بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وحرصها الدائم على تنشئة مجتمع صحي واعٍ ومثقف. 
من ناحيتها، قالت نورة العامري، مديرة نادي أبوظبي والعين للسيدات: إن الهدف من الفعالية تعزيز وعي السيدات بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتحفيزهن على اتباع نمط حياة صحي سليم. 
من جهتها، أكدت مريم المنصوري، ممثلة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، أنه بفضل الرعاية الكريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ومتابعة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات ونادي العين للسيدات، نجحت الأكاديمية في إحداث نقلة نوعية على صعيد نظرة المجتمع لسرطان الثدي، من خلال إطلاق العديد من الفعاليات والبرامج التثقيفية لحث النساء على إجراء الفحص المبكر بالتعاون مع الدوائر الحكومية المعنية.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©