الخميس 2 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
«إكسبو».. في عيون الزوار
«إكسبو».. في عيون الزوار
الأربعاء 27 أكتوبر 02:12

فاطمة عطفة (أبوظبي) 

حلم كل إنسان أن يتمكن من زيارة العديد من البلدان، لكن «إكسبو 2020 دبي»، وفر لمحبي السفر فرصة نادرة ليشاهدوا إبداعات العالم على مدار 6 أشهر، وفي جولة لـ«الاتحاد» بين ربوع «إكسبو» التقينا عدداً من الزوار، حيث تقول د. عزة جلال هاشم، إن «إكسبو» يأتي في هذا التوقيت ليسرع عملية التعافي من آثار جائحة «كوفيد -19»، والتي فرضت العزلة علينا جميعاً، فكأنه احتفاء بغنى الثقافة الإنسانية وتنوعها وقدرة الإنسان على تجاوز هذه المحنة. 
وبالنسبة لي كواحدة أعمل في مجال البحث والكتابة، أو ما صار يطلق عليه «الاقتصاد الإبداعي»، كانت زيارة «إكسبو» تجربة مدهشة، فمشاهدة الأجنحة المختلفة للدول فرصة عملية لمعرفة كيف يتم الاستثمار في الصناعات الثقافية والإبداعية، فكل دولة من الدول المشاركة أكدت في جناحها على البعد الثقافي والعمق الحضاري لها بمثل ما تعرض الإنجازات الحديثة.
وترى د. عزة أن الأثر الثقافي والمعرفي للمعرض سيستمر أعواماً طويلة؛ لأنه يتيح الانفتاح على وجهات النظر والتجارب المختلفة، وبالتالي سيحفز الأفكار المتعلقة بالتواصل والاعتراف بالاختلاف واحترامه وتقدير منجزات الآخرين، كما سيلهم أجيال الشباب للتعاون معاً في مجالات الفنون والمعارف المختلفة. 

عامل جذب كبير
وتقول فاتنة السراج، رئيسة رابطة نساء WIAD في أبوظبي: يعد «إكسبو» الجسر الثقافي الذي عبرت من خلاله الإمارات إلى واحدة من أهم وأكبر الفعاليات الدولية على مر العصور، وترى السراج أن أهمية «إكسبو» تتجلى في كونه أول معرض دولي يقام في المنطقة، ويشكل عامل جذب كبير للمستثمرين ورجال الأعمال من أنحاء العالم، بحثاً عن الاكتشافات والأفكار الحديثة والابتكارات المتطورة، في مجال الطاقة والاستدامة وعالم الفضاء. 
وتؤكد السراج أهمية الشركات والمؤسسات المتعددة والهيئات التعليمية الرائدة في كل المجالات، وكلها تجتمع في «إكسبو» للمشاركة في صنع عالم جديد من الإبداع والابتكار والتقدم والثقافة. 

لكل جناح حكاية
وتقول المهندسة هنادي الصلح: في «إكسبو 2020 دبي» يلتقي العالم في مساحة واحدة على أرض دولة الإمارات الحبيبة، التي تزخر بالخير والعطاء تحت قيادة حكيمة تقدم إبداعات العالم تحت سقف واحد، ليروي كل جناح حكاية دولته مع عرض آخر ما توصلوا إليه من إنجازات وتطور على الصعد كافة. 
وتشير الصلح إلى أنها بدأت بزيارة جناح دولة الإمارات الذي تم تصميمه على صورة صقر يهم بالطيران، وقد سعدت برؤية محتوى الجناح الذي يعكس واقع الإمارات من خلال تنوع طبيعتها بين البحر والجبال والصحراء الممتدة عبر الكثبان الرملية، مبينة أن الدولة انبثقت من هذه البيئة المتنوعة التي تجتذب السياح والفنانين، وتقول: كذلك سعدت بقراءة أقوال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، وهي معكوسة على الكثبان لتؤكد قوله الحاضر في الذاكرة «من ليس له ماضٍ، ليس له حاضر ولا مستقبل».
وتضيف السراج: في الجناح إرث ثقافي يكشف فكرة استلهام شعار «إكسبو» الذي أخذ شكل قطعة ذهب مستديرة تم العثور عليها في موقع «ساروق الحديد» الأثري، وهو من المواقع الأثرية الفريدة والمهمة في الإمارات. 

«معاً نسير»
أما عن زيارتها لجناح بلدها لبنان، فتقول: لفت نظري شعار الجناح «معاً نسير» معبراً عن أهمية الفرد في بناء الوطن مهما اشتدت الصعاب، وفي جانب من المعرض شاهدت الكثير من المنتجات الحرفية والهدايا التذكارية ومبتكرات معاصرة من إنتاج مصممات ومصممين لبنانيين، وهي تضاهي بجودتها أهم الأزياء والابتكارات العالمية، وبعد نهار طويل أمضيته في «إكسبو»، عدت إلى أبوظبي ممتلئة بالزهو والفخر بدولة الإمارات الحبيبة لهذا الإنجاز العظيم، وتمنيت أن تنعم أوطاننا العربية بالأمن والاستقرار، ليكون له دوره الريادي والمتميز في الشرق الأوسط.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©