الخميس 2 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
«تريندز» يزور أكاديمية الإمارات للهوية والجنسية
محمد العلي خلال لقائه خميس الكعبي ومحمد العامري (من المصدر)
الثلاثاء 26 أكتوبر 01:40

أبوظبي (الاتحاد)

زار وفد من مركز تريندز للبحوث والاستشارات، ترأسه الدكتور محمد عبدالله العلي الرئيس التنفيذي لمركز تريندز، مقرَّ أكاديمية الإمارات للهوية والجنسية بأبوظبي، والتقى العميد خميس الكعبي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في الهيئة، والعقيد محمد سعيد العامري مدير أكاديمية الإمارات للهوية والجنسية، وبحث الجانبان أوجه التعاون العلمي والمعرفي، وسبل تعزيز الشراكة المستقبلية.
واختار المجلس الاستشاري لأكاديمية الإمارات للهوية والجنسية، الدكتور محمد عبدالله العلي عضواً في المجلس الاستشاري للأكاديمية، كما حضر العلي الاجتماع الأول للمجلس الاستشاري لأكاديمية الإمارات للهوية والجنسية، الذي يتولى الإشراف العام على أداء الأكاديمية وفقاً للقوانين وسياسات التعليم المعتمدة في الدولة، إلى جانب إعداد السياسات الأكاديمية العامة واقتراح الدرجات العلمية التي تمنحها الأكاديمية، بما في ذلك الدرجات الفخرية، وغيرها من الاختصاصات.
وعقب ذلك، تعرف الدكتور محمد العلي إلى البرامج التأهيلية والتدريبية التي تقدمها أكاديمية الإمارات للهوية والجنسية، والتي تستقطب من خلالها الكفاءات الوطنية المتميزة، بهدف صناعة جيل من الشباب القادر على القيادة في المستقبل.
كما اطَّلع العلي على الخطّة العلمية للأكاديمية التي تركّز على أساليب التدريب التطبيقي الحديث في تنفيذ البرنامج مثل محاكاة بيئة العمل، وعقد الورش التفاعلية، والمقارنات المعيارية، وجلسات العصف الذهني الهادفة إلى تزويد منتسبي الأكاديمية بأفضل جوانب المعرفة والمهارات العملية التطبيقية.
وأشاد الدكتور محمد عبدالله العلي بجهود أكاديمية الإمارات للهوية والجنسية في الاعتماد على أفضل الممارسات العالمية والتطبيقات التكنولوجية ومصادر المعرفة الإلكترونية، ومواد التدريب والتعليم، والدوريات التخصصية، وغيرها من مصادر التعلّم، التي تشجّع منتسبيها على التعلّم المستمر وفق أحدث أساليب التدريب والتطوير على المستوى العالمي، ما يعزز قيم الإبداع والمسؤولية والعمل بروح الفريق.
وأكد العلي أن اختياره لعضوية المجلس الاستشاري لأكاديمية الإمارات للهوية والجنسية تكريم ومسؤولية كبيرة تحتم بذل المزيد من الجهود العلمية لدعم مجتمع المعرفة وتطويره، من خلال الحرص على تشجيع التعلم المستمر والبحث العلمي الرصين، وتوفير فرص التعلم لطلبة الجامعات والكليات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©