الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
زيادة فرص هطول الأمطار من 21 ديسمبر
زيادة فرص هطول الأمطار من 21 ديسمبر
الإثنين 25 أكتوبر 01:49

هالة الخياط (أبوظبي)

 أكد المركز الوطني للأرصاد، أن شهر نوفمبر حسب التنبؤات المناخية، يشهد فرصة للهطول المطري التي تمتاز بأنها تكون بين الخفيفة والمتوسطة، خاصة على المناطق الشرقية الشمالية من الدولة، فيما تزداد فرص الهطول المطري الشديدة والمتوسطة خلال فصل الشتاء الذي يبدأ في 21 ديسمبر.
وتوقع المركز أن يشهد نهاية الأسبوع فرصة لسقوط الأمطار على المنطقة الشرقية، وخاصة في حال تشكل السحب المنخفضة التي عادة يكون مصاحب لها سقوط الأمطار.
وأوضح المركز لـ «الاتحاد»، أنه مناخياً يشهد شهر نوفمبر هطولاً مطرياً، والفرصة ما زالت قائمة لسقوط الأمطار، ومن الصعب الحكم على الموسم من الآن، لا سيما أن الشهر الحالي والمقبل يعتبران من الفترة الانتقالية، وعادةً تشهد هذه الفترة أياماً ممطرة ولكن متفاوتة الشدة، وتتمركز على مناطق محدودة في المنطقــــة الشرقية والشماليــة من الدولة.
وأشار المركز إلى أن الأنظمة الضغطية في الغلاف الجوي هي المتحكم الرئيسي في المطر، فإذا كان هناك مرتفع جوي مؤثر على الدولة، فهو يكون بمثابة عامل سلبي في طبقات الجو العليا ويحول دون تشكل السحب المنخفضة، وبالتالي فرصة الأمطار تكون قليلة.
أما إذا كانت هناك منخفضات جوية فتتوافر شروط تكون السحب وفرصة الهطول المطري تكون موجودة، موضحاً أن الأنظمة الضغطية تجلب الرطوبة من بحر العرب أو البحر الأحمر وتتوافر الظروف المتكاملة بوجود الرطوبة في الغلاف الجوي، وبالتالي تكون السحب القابلة للاستمطار.
وأشار المركز الوطني للأرصاد أن عمليات الاستمطار لتلقيح السحب، تتم عند تكون السحب المناسبة التي تتوافر بها جميع شروط الاستمطار، وتهدف إلى تحفيز السحب الركامية لإدرار أكبر قدر ممكن من المياه، بالإضافة إلى إطالة عمر السحب الركامية التي تأخذ كل واحدة ما يقارب 45 دقيقة لتبدأ سحابة ركامية أخرى بالتكون. 
وبين أن قرار تلقيح السحب يكون بعد دراسة تجرى في الصباح على الأحوال الجوية المتوقعة، ودراسة فرصة تشكل السحب في الوقت والمكان، والتي عادة تبدأ في ساعات ما بعد الظهيرة على المناطق الجبلية الشرقية، وذلك لوضع الجاهزية للطائرات، والتي تبدأ معها مراقبة أجواء الدولة عن طريق الأقمار الصناعية والرادارات المتطورة.

شح بسقوط الأمطار
وأفاد المركز أن دولة الإمارات تقع في منطقة الجنوب الشرقي من شبه الجزيرة العربية، وهي من المناطق التي تختلف فيها طبيعة الهطول المطري من عام لآخر، فسنوات يكون فيها موسم مطري شديد وفترات يكون هناك شح بسقوط الأمطار، والأنظمة الضغطية التي تدور حول الكرة الأرضية يتحكم بها ظواهر عالمية، وفي منطقتنا تتحكم ظاهرة اللانينا التي تؤثر على منطقة الجنوب الشرقي من شبه الجزيرة العربية بالجفاف والهواء الهابط الذي لا يساعد على تطور السحب.  وبشأن الطقس خلال الأيام الخمسة المقبلة، أوضح المركز أن الحرارة ستكون ضمن مستوياتها ففي المناطق الداخلية تتراوح درجات الحرارة بين 33 إلى 38 درجة مئوية، فيما المناطق الساحلية تتراوح فيها درجات الحرارة بين 30 إلى 34 درجة مئوية.
وتوقع أن تشهد المناطق الداخلية اليوم فرصة لتشكل الضباب بشكل محدود، فيما تكون هناك فرصة لسقوط الأمطار الخفيفة على بعض المناطق الشرقية ابتداءً من يوم الأربعاء، حيث إن هناك فرصة لتشكل السحب المنخفضة على الساحل الشرقي والمرتفعات وتميل درجات الحرارة للانخفاض.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©