الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
حلم السماء الزرقاء.. يظلل إكسبو
حلم السماء الزرقاء.. يظلل إكسبو
الإثنين 25 أكتوبر 02:10

سعد عبد الراضي (أبوظبي)

تستعرض أستراليا في إكسبو 2020 دبي، عجائبها الطبيعية وخبراتها المبتكرة وتاريخها الثقافي المتنوّع والذي يمتد إلى 60000 عام.
ويقدّم الجناح الأسترالي لزوّار إكسبو 2020 دبي فرصاً مهمة في مجالات التجارة والاقتصاد والاستثمار والتعليم، كما يحتفي بالمعالم الطبيعية والثقافية الفريدة من نوعها داخل أستراليا.
أكد جوستين ماكغوان، المفوض العام الأسترالي في إكسبو 2020 دبي، أن المعرض فرصة مهمة لأستراليا كي تلعب دوراً قيادياً في حدث يشار إليه باسم (أولمبياد الأعمال العالمي)ويضيف ماكغوان: «يعد إكسبو 2020 دبي فرصة لا تعوض لأستراليا لتعزيز علاقاتها التجارية والثقافية الحالية، واقتناص الفرص التجارية والاستثمارية الجديدة، فالتعاون العالمي جزء لا يتجزأ من الانتعاش الاقتصادي والاجتماعي في العالم. كما يوفر المعرض أيضاً بوابة للعبور نحو العالم بأسره وليس منطقة الشرق الأوسط فقط، حيث تشارك فيه أكثر من 190 دولة».
وحصلت الشركات الأسترالية بالفعل على ما يزيد على 170 مليون دولار أسترالي من العقود المتعلقة بمعرض بإكسبو، كما تقدم لجنة التجارة والاستثمار الأسترالية بالتعاون مع الولايات والأقاليم الأسترالية والهيئات الصناعية والمؤسسات البحثية والدول الشريكة، برنامجاً تجارياً واستثمارياً كبيراً لخدمة القطاعات ذات الأولوية وقطاع التعليم والأغذية والأعمال التجارية الزراعية والمياه والرياضة والرعاية الصحية والبنية التحتية والتعدين والموارد والفضاء والتكنولوجيا الرقمية، وذلك من أجل دعم توفير فرص أعمال إضافية. 
ويقول ماكغوان: «نستعرض أفضل ما يميز أستراليا خلال المعرض الذي يمتد لستة أشهر، حيث نسلّط الضوء على أهم نقاط قوة الاقتصاد والإمكانات الاستثنائية التي تتمتع بها الدولة، وذلك من خلال عقد مجموعة من الفعاليات الواقعية والافتراضية».
ويؤكد ماكغوان على شعور أستراليا بالفخر لمشاركتها في إكسبو 2020 دبي حيث يقول: «تمثل الإمارات العربية المتحدة واحدة من أهم وأقدم الشركاء التجاريين والاستثماريين بالنسبة لأستراليا، حيث تقدر قيمة العلاقات التجارية بيننا نحو 9.8 مليار دولار أسترالي سنوياً، بينما يعيش نحو 15.000 أسترالي في الإمارات، وتدير 250 شركة أسترالية أعمالها هنا».
يقدم الجناح الأسترالي إلى جانب برنامجه التجاري تجربة رائعة لزواره، ويعتبر من الأجنحة الجذابة للزائرين في إكسبو 2020 دبي، حيث يحتفي المفهوم الذي تم إنشاء الجناح على أساسه ويحمل عنوان «حلم السماء الزرقاء» بروح أستراليا الابتكارية وتاريخها كواحدة من أقدم الحضارات المستمرة في العالم، ما يسلط الضوء على الفرص غير المحدودة لهذه الدولة.

منطقة التنقل
يقع الجناح الأسترالي في منطقة التنقل، وذلك في مقابل جناح التنقل الرئيس لإكسبو 2020 دبي مباشرة، وسيكون الجناح البالغ ارتفاعه 21 متراً واحداً من أكبر الأجنحة في المعرض، كما سيوفر تجربة مثيرة وملهمة لزوّاره، حيث يغمر الفن الهادف أرجاء الجناح ما يساعد على نقل قصة الثقافة الأسترالية المفعمة بالحياة.

قصة الثقافة 
يلامس الفن الهادف جميع جوانب الجناح، ما يساعد على تقديم قصة الثقافة الأسترالية النابضة بالحياة والمستمرة منذ قديم الأزل، حيث يمر الزائرون على ثلاثة أقسام متميزة هي: «نفق القصص الترحيبية، وتجربة حلم السماء الزرقاء التي تُعرض على غرار أسلوب القبة السماوية، ثم ساحة عرض الحكايات والتي تحمل اسم قصة أنيكا»، وذلك قبل الوصول إلى الفناء الأمامي الذي يمكن لجميع الزوار الالتقاء داخله لتناول الطعام والتأمل والاحتفال بالثقافة الأسترالية الحقيقية وحسن الضيافة. يقول ماكغوان: «أخذنا بعين الاعتبار أثناء تصميم الجناح الأسترالي الحاجة إلى إيجاد مكان قادر على التعبير عن مفهوم حلم السماء الزرقاء، وفي نفس الوقت تجسيد الحفاوة وحسن الضيافة التي يتمتع بها المجتمع الأسترالي متعدد الثقافات». ويضيف: «لقد نجح مكتب (بيرو بروبتس) في مدينة بريسبان بتصميم مساحة تجسد الروح والشخصية الأسترالية التي تتميز بالهدوء والديناميكية والحيوية والشجاعة. سيكون الجناح الأسترالي مساحة تلتقي فيها العقول لتستمتع بتجربة ملهمة بعد التعرف على أفضل ما تقدّمه أستراليا».

السقف
يعتبر السقف من أهم العناصر في تصميم الجناح الأسترالي، وهو عبارة عن مظلة بيضاء مضيئة، تم استلهامها من السحب الركامية البيضاء الكبيرة التي تشكل الآفاق الزرقاء الكبيرة للسماء الأسترالية. 
يقول ماكغوان:«تعد السحب الركامية البيضاء الكبيرة سمة منتشرة في آفاق أستراليا الشاسعة وهي علامة واضحة ومميزة تدل على الطقس الجيد».
وأضاف: «سيجد زوار الجناح الأسترالي السحابة المركزية لرحلتهم، رشيقة ودائمة التغير، فهي توفر ظلاً بارداً فوق الفناء الأمامي في النهار وتنبض بالحياة أثناء عرض الصوت والضوء الديناميكي والمصمم بحيث يحاكي المناظر الطبيعية التاريخية والوعرة في أستراليا». 
وقال:«نحن على ثقة من أن الجمع بين تصميم المبنى والتجربة الثرية التي سيعيشها الزائر، ستجعل من الجناح الأسترالي أحد أبرز معالم إكسبو 2020 دبي، وهو ما سيشكل تمثيلاً قوياً لنا نفخر به أمام العالم أجمع».

دعم «الكومنولث»
يحظى الجناح الأسترالي بدعم قوي من حكومات الكومنولث إلى جانب جميع الولايات والأقاليم الأسترالية والمنظمات الرائدة للقطاعين العام والخاص، كما تعتبر حكومة فيكتوريا شريكاً بلاتينياً، إضافة إلى شركاء رئيسين آخرين مثل حكومة نيو ساوث ويلز وكيونز وأستراليا الغربية ومجموعة (هرمال) وهي مؤسسة متنوعة تضم العديد من المصالح التجارية والاستثمارات.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©