الأربعاء 1 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
«الحوار العالمي» يناقش أفضل السياسات المستدامة لتمكين المرأة
خلال الحوار العالمي (من المصدر)
الأحد 24 أكتوبر 00:32

دبي (الاتحاد)

  نظم الاتحاد الأوروبي، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، حواراً عالمياً رفيع المستوى حول عمل المرأة في القرن الحادي والعشرين وأفضل الممارسات في مجال السياسات العامة التي من شأنها تسريع تمكين المرأة، بمشاركة قادة عالميين في مجالات السياسة والأعمال والمجتمع وصناع تأثير لهم مساهماتهم في إحداث التأثير الإيجابي في المجتمعات حول العالم.
واجتمع المسؤولون الحكوميون وقادة الأعمال وسفراء النوايا الحسنة والمتخصصين في العلوم السلوكية ورواة القصص من جميع أنحاء العالم، في هذا الحوار العالمي الذي عقد بجناح المرأة في «إكسبو 2020 دبي» وتحت مظلة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين «المرأة والتقدم الوظيفي: كيفية تسخير كامل الإمكانات البشرية»؛ بهدف تسليط الضوء على المساهمة الإيجابية متعددة الأبعاد للمرأة في المجتمع، وإيجاد الحلول التي تكافح التمييز القائم على النوع الاجتماعي والصورة النمطية، وركزت النقاشات على دور الرجل في دعم التوازن بين الجنسين، بالإضافة إلى الإجراءات في السياسات العامة لترسيخ بيئات عمل صديقة للأسرة وأكثر مساواة لتحقيق التوازن بين الحياة العملية والحياة الأسرية للآباء العاملين، كما تم تسليط الضوء على الكيفية التي تضع بها الحكومات النساء في صميم برامجها للتعافي من جائحة «كوفيد - 19» من أجل إعادة البناء بشكل أفضل، وإنشاء مجتمعات مرنة وشاملة للجميع.
ضمت قائمة المتحدثين: أندريا ماتيو فونتانا سفير الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة والمفوض العام للاتحاد الأوروبي في «إكسبو 2020 دبي»، ومنى غانم المرّي نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وصاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، الأمينة العامة لمؤسسة الوليد للإنسانية وسفيرة النوايا الحسنة والمناصرة لقضية المساواة، ومعالي كريستر نيلسون وزير دولة للتجارة الخارجية وشؤون دول الشمال في مملكة السويد، وماتيا ريبيتش وزيرة الدولة لوزارة العمل والأسرة والشؤون الاجتماعية وتكافؤ الفرص في جمهورية سلوفينيا، ومعالي شتيفان شلوينينغ، رئيس وحدة في خدمة المفوضية الأوروبية لأدوات السياسة الخارجية.
 وأعربت منى غانم المرّي عن شكرها للاتحاد الأوروبي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وشركائهما في تنظيم هذا الذي يُعد منصة مثالية تجمع قادة وخبراء عالميين للانخراط في حوارات ملهمة لتحفيز الفكر الذي من شأنه تعزيز تأثير المرأة، مؤكدةً أن أحد الأهداف الرئيسية لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين يتمثل في تحويل المناقشات التي تجري خلال مثل هذه الأحداث الكبرى إلى شراكات فعالة وخطط ملموسة واستراتيجيات عملية للاستفادة من الإمكانات الكاملة للمرأة وتعزيز دورها الحيوي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية حول العالم.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©