الأحد 28 نوفمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
«تدوير» تحذر من الرمي العشوائي لنفايات العزب
توعية وتثقيف أصحاب المزارع والعمال والسكان بالطرق السليمة لجمع المخلفات (من المصدر)
السبت 23 أكتوبر 00:11

هالة الخياط (أبوظبي)

أكد مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» ضرورة الالتزام بعدم الرمي العشوائي لمخلفات العزب والحيوانات النافقة في الطرقات لما في ذلك من مخاطر لانتشار الأمراض والأوبئة، بما يهدد الصحة العامة ويؤدي إلى تشويه المنظر العام.
ومن خلال حملة توعوية ينفذها المركز بالتعاون مع البلديات في إمارة أبوظبي، يسعى المركز إلى توعية وتثقيف أصحاب المزارع والعمال والسكان بالطرق السليمة لجمع مخلفات المزارع والعزب، بما يحقق الاستدامة البيئية التي تنبثق من رؤية «تدوير» في بناء نظام مستدام لإدارة النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة.
وتوفر «تدوير» حزمة من الخدمات للعزب والمزارع للتخلص من الحيوانات النافقة بالطرق السليمة، إذ تنقل الآليات العاملة لدى المركز الحيوان النافق وفقاً لحجمه ونوعه، بما يضمن عدم انتشار الأمراض في تلك المزرعة. ولطلب ترحيل الحيوانات النافقة، يمكن لأصحاب المزارع والعزب التواصل مع مسؤولي تقديم الخدمة عبر مركز اتصال حكومة أبوظبي على الرقم 800555.
ويوفر المركز نقاطاً لتجميع نفايات الحيوانات النافقة بالقرب من المزارع والعزب من مختلف مناطق الإمارة، ويتم جمع هذه النفايات خلال عمليات الجمع اليومية.
ودعا المركز الجمهور إلى الإبلاغ عن الرمي العشوائي للمخلفات الزراعية والحيوانات النافقة في الشوارع والطرق بالاتصال على الرقم 800555، لا سيما وأنها تعتبر سبباً مباشراً لتجمعات البعوض والحشرات المؤدية إلى انتشار الأمراض والأوبئة وتشويه المنظر العام.
وبدأت «تدوير» بمرحلة التشغيل التجاري لمحرقة الحيوانات النافقة في أبوظبي، وتصل طاقتها الاستيعابية إلى معالجة 24 طناً من مخلفات الحيوانات النافقة في اليوم.
وتساهم المحرقة بالمعالجة السليمة للحيوانات النافقة، والتي يتوجب حرقها على درجات حرارة تصل إلى 800 درجة مئوية بموجب التشريعات البيئية في الدولة.
وتعمل المحرقة وفقاً لأحدث الأدوات والأساليب المعمول بها على الصعيد الدولي لضمان التخلص الآمن من نفايات الحيوانات النافقة، والحفاظ على المظهر الحضاري للإمارة.
ويعمل المركز على تسريع وتيرة تنفيذ المشاريع الاستراتيجية الرئيسية لمعالجة النفايات في أبوظبي في ظل التحديات الكبيرة التي يواجهها هذا القطاع الحيوي، وبما يتماشى مع توجهات حكومة أبوظبي نحو بناء منظومة متكاملة بإدارة النفايات وحماية البيئة من كافة مظاهر التلوث. 

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©