أديس أبابا (وام)

قدمت دولة الإمارات، عن طريق هيئة الهلال الأحمر، دفعة من سيارات الإسعاف لدعم القطاع الصحي في إثيوبيا، وتعزيز قدراته اللوجستية في مجال الإنقاذ والإسعاف والرعاية الصحية الأولية. 
وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر، أن هذه المبادرة تأتي ضمن مبادرات إنسانية عديدة تبنتها الدولة لتخفيف وطأة المعاناة الإنسانية عن كاهل الشعب الإثيوبي، وتعزيز سبل استقرار النازحين في عدد من الأقاليم التي تشهد تحديات إنسانية على الساحة الإثيوبية. 
وقال: إن هذا الدعم النوعي للقطاع الصحي الإثيوبي يجسد نهج الإمارات في تبني المبادرات التي تحدث فرقاً في تحسين حياة الناس، من خلال تعزيز الخدمات الأساسية التي يحتاجون إليها، وفي مقدمتها خدمات القطاع الصحي الذي يعتبر أولوية من أجل إنقاذ الأرواح ورفع المعاناة الصحية.