أفادت وزارة التربية والتعليم أنه لا صحة لما يتم تداوله في بعض حسابات التواصل الاجتماعي عن أن البرامج الأكاديمية المطروحة بجامعة زايد غير معتمدة، وقالت: إن الجامعة مؤسسة حكومية حاصلة على الترخيص المؤسسي من الوزارة وتطرح 32 برنامجاً وجميعها معتمدة حالياً من قبل مفوضية الاعتماد الأكاديمي بالوزارة.

وكانت منصات التواصل الاجتماعي قد شهدت أمس الكثير من الأخذ والرد تعليقاً على المشروع الأخير الذي أطلقته جامعة زايد مع بداية العام الدراسي الجاري، والذي تطرح من خلاله الجامعة أول ثلاثة تخصصات بكالوريوس متداخلة المناهج على مستوى الدولة، هي تحوّل الأعمال، نُظم الحوسبة، والابتكار الاجتماعي.

ويأتي ذلك مواكبة لمتطلبات سوق العمل في القرن الحادي والعشرين، وما يرافق ذلك من تحديات اقتصادية واجتماعية، بالتعاون مع «مشروع مينيرفا»، وهي مؤسسة أميركية في مجال الابتكار الأكاديمي.

وكانت الجامعة قد بدأت في تعيين أعضاء هيئة تدريس جدد مدربين على أسس التعلّم الفعّال ومتداخل المناهج، علماً بأنه من المتوقع ارتفاع نسبة الطلبة من غير المواطنين في الجامعة لتتجاوز 20%.