أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية مبادرة تعليمية تضمنت اختيار 57 طالباً من الصفين الحادي عشر والثاني عشر من أكاديمية الثقافة الإسلامية في العين التي تشرف عليها وزارة التربية والتعليم للانضمام إلى نظام الساعات الأكاديمية المزدوجة في الجامعة، وذلك في سياق تفعيل الاتفاقية المبرمة بين الجامعة والوزارة.
وقام الطلاب المرشحون للالتحاق بالجامعة ضمن برنامج الساعات الأكاديمية المزدوجة بإنهاء المساقات المطلوبة، بواقع مساق واحد للفصل لطلبة الصف الحادي عشر ومساقين لطلبة «الثاني عشر»، وبعد انتهاء الطلاب من دراسة المساقات بحسب الشروط والسياسات المطبقة في الجامعة، تأهل 18 طالباً للمقابلات ممن استوفوا شروط الالتحاق للجامعة. وسيتمكن الطلاب الذين اجتازوا المقابلات ومعايير القبول من إكمال دراستهم الجامعية بها.
وأكد الدكتور حمد اليحيائي الوكيل المساعد لقطاع المناهج في الوزارة  الحرص  على تقديم مسارات تعليمية متطورة في مختلف المجالات، بما يرفد المخرجات التربوية لوزارة التربية والتعليم بمزيد من المعارف المتقدمة والتخصصية.
وبين أن التحاق طلبة أكاديمية الثقافة الإسلامية بنظام الساعات المزدوجة بالتعاون مع جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية جاء من أجل رفد طلبتنا بأسس العلم الشرعي القويم على يد نخبة من الأساتذة والعلماء المشهود لهم بالكفاءة في هذا المجال.
وأكد الدكتور خليفة الظاهري نائب مدير الجامعة لقطاع الشؤون الأكاديمية، الحرص على تطوير برامج الدراسات الإسلامية، وتمكين الطالب الملتحق بنظام الساعات الأكاديمية المزدوجة من الاستفادة من الخبرات والكفاءات العلمية التي تزخر بها الجامعة في مجال العلوم الشرعية، وأضاف: «تسعى الجامعة إلى تقديم برامج متميزة في الدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية وفق أعلى معايير الجودة الأكاديمية، وتحرص على الاستجابة لمتطلبات التميز الأكاديمي ومعاييره التي وضعتها الوزارة ودعم الجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة لرفع وعي الطلاب».