دبي (وام)

تدعم «دلسكو» للحلول البيئة - مزود الحلول المتكاملة والشريك الرسمي لإدارة النفايات في «إكسبو 2020 دبي» - طموح «إكسبو 2020» ليكون أول حدث رئيسي يحقق 85 في المائة من تحويل النفايات بعيداً عن المكبات، حيث تتبنى نهجاً احترافياً يلبي احتياجات المعرض، ويوفر معياراً دولياً لا مثيل له لإدارة النفايات، معتمداً من «إكسبو 2020» ومن الجهات المعنية في الدولة، ويؤسس لمزيد من التقدم في معايير القطاع البيئي فيما بعد انتهاء الحدث العالمي، وذلك على مستوى دولة الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. 
وأكد مهدي محمد، الرئيس التنفيذي للعمليات - قطاع الخدمات المساندة في شركة «دلسكو» التزام «دلسكو» بمساعدة «إكسبو 2020 دبي» على تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة به، وإبراز جهود دولة الإمارات العربية المتحدة للمساهمة في مستقبل أكثر استدامة للجميع، من خلال تحويل 85 في المائة من النفايات بعيداً عن المكب، باستخدام طرق معالجة وحلول مختلفة. 

  • مهدي محمد
    مهدي محمد

وأضاف أن «إكسبو 2020 دبي» يسهم في الترويج للكثير من الأفكار والتقنيات والحلول المبتكرة في مجال الاستدامة والمحافظة على الموارد وحماية البيئة، كما ينعكس إيجاباً على التنمية والازدهار في المجتمع وعلى النمو الاقتصادي في مختلف القطاعات بالدولة، وأشار مهدي إلى أن حصول «دلسكو» على عقد إدارة النفايات لـ«إكسبو 2020 دبي» جاء بعد دخولها في منافسة مع عدد من الشركات المتخصصة في هذا القطاع، ولخبراتها التي تفوق الـ 20 عاماً في مجال إدارة النفايات وبتميز فريق عملها، تمكنت من الفوز بالعقد وانطلقت مباشرة لتنفيذ خطة عملها التي تستمر 6 أشهر.
لافتاً إلى أن المعدل اليومي لحجم النفايات في الأيام العشرة  الأولى للحدث قدر بنحو 170 طناً، وهو مؤشر مرشح للتصاعد خلال الفترة القادمة مع زيادة أعداد الزوار في أيام نهاية الأسبوع وفترة الإجازات وفصل الشتاء، ليصل إلى ما بين 200 - 250 طناً يومياً، وفريق عمل «دلسكو» مستعد لأي ارتفاع في الكميات، وجاهز لنقلها وفرزها والتعامل معها. 
وحول أبرز الحلول الابتكارية التي تنتهجها «دلسكو» خلال عملها في هذا الحدث العالمي من أجل حماية البيئة.. قال: كجزء من مبادرة «ويست تو ريسورس» لـ«إكسبو 2020 دبي»، وضعنا 1500 حاوية ذكية في مختلف أرجاء «إكسبو 2020»، وستقوم مركبات «دلسكو» وعددها 10 مركبات تعمل على مدار الساعة في موقع المعرض، تعمل بالوقود الحيوي لتقليل البصمة الكربونية، وأخرى إلكترونية تعمل بشكل آلي، بنقل النفايات التي تم جمعها من موقع «إكسبو» إلى مرفق النفايات المركزي المصمم في الموقع، لضمان عملية إعادة التدوير والاستعادة الفعالة للمواد وتحويلها إلى منتجات وأدوات يمكن أن يستفيد منها أفراد المجتمع كافة.

آثار
أما بخصوص الآثار الإيجابية التي ستحققها «دلسكو» جراء تبنيها أحدث الحلول الخاصة بالاستدامة.. أضاف مهدي محمد: «نحن نعمل على بث الحياة في مفهوم الاقتصاد الدائري الذي تسعى دولة الإمارات لتحقيقه بقوة كجزء من أجندة الاستدامة الخاصة بها، لذلك نلتزم بتحويل النفايات العضوية من (إكسبو 2020 دبي) إلى سماد عضوي يقوم بتخصيب أرض الموقع الحالي، كما أن نفايات البناء من الموقع أن تتم إعادة تدويرها في منشأة (دلسكو) للإنشاءات والهدم وإعادتها للمساعدة في بناء مرفق مورد النفايات 2، وستتم إعادة استخدام المواد الأخرى القابلة لإعادة التدوير مثل قطع الغيار المعدنية والأجزاء المستهلكة وإعادة تدويرها من خلال علامة (ذا نيو أولد آند ريلفد باي دلسكو) والتي تحول النفايات إلى ديكور منزلي مبتكر وأنيق».