إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

أنجزت بلدية منطقة الظفرة عدداً من مشاريع البنية التحتية والطرق في مختلف مدن منطقة الظفرة وعدد كبير من المعاملات خلال النصف الأول 2021، ويأتي ذلك ضمن خطة البلدية التي تهدف إلى الارتقاء بمكونات واستدامة البنية التحتية وتحسين جودة الطرق الداخلية وفق أعلى معايير الأمن والسلامة، وتحفيز الرقابة الفعالة والمحافظة على المظهر العام، وتقديم أفضل الخدمات لتحقيق سعادة ورفاهية المجتمع. 
وشملت المشاريع التي نفذتها البلدية مراجعة 51 تصميماً ومخططاً للبنية التحتية، وتنفيذ 59 أمر عمل لصيانة الإنارة في الطرق، واعتماد 360 طلب مواد مشاريع بنية تحتية، بالإضافة إلى اعتماد 215 طلب تصريح محجر وتنفيذ 282 طلباً للدفان والتسوية على مستوى المنطقة، كما تم إنجاز 3139 زيارة ميدانية لمشاريع البنية التحتية، وعقد وحضور 569 اجتماعاً داخلياً وخارجياً، وأنجزت البلدية 6 حدائق حارات بمدينة زايد و5 حدائق حارات بمدينة ليوا وتم افتتاحها أمام الجمهور. 
كما تم إنجاز 170 موقفاً لمسجدين وحديقتين و20 فيلا للمواطنين بمدينة زايد، وإعادة تأهيل مسلخ مدينة المرفأ ومخازن مدينة غياثي، وتجهيز وتأهيل مركز الخدمات الحكومية بمدينة دلما الجديد، وتم تنفيذ أعمال عزل لجميع صالات الأفراح بمدن المنطقة وصيانة سكن الموظفين، وأنجزت البلدية إغلاق جميع ملاحظات التدقيق الداخلي، وتنفيذ عدد 2 من التجارب ومنها تجربة تثبيت الرمال للحد من زحف الرمال على الطرق الخارجية، وتجربة الإضاءة التجميلية في الواجهة البحرية على شاطئ المرفأ.
وقد حققت البلدية خلال النصف الأول 17.202 معاملة بقطاع تخطيط المدن والتراخيص، وتنفيذ عدد من المبادرات، وفي مجال الأراضي والعقارات أنجزت البلدية 35.988 معاملة تضمنت معاملات مقدمة عبر نظام الأراضي ونظام سمارت، ونظام توثيق، ومركز اتصال حكومة أبوظبي.
من جهة أخرى، فازت بلدية منطقة الظفرة بخمسة أعلام خضراء في جائزة العلم الأخضر الدولية وحصولها على الشارةِ الدولية الأرفع في إدارة الحدائق والمسطحات الخضراء ألا وهي راية العلم الأخضر، وبحضور مدير عام بلدية منطقة الظفرة احتفلت البلدية برفع أول علم أخضر على مستوى الدولة خلال العام 2021 في حديقة مدينة السلع. 

الحدائق الفائزة
والحدائق الخمس الفائزة بالجائزة الدولية هي حديقة السلع العامة، وحديقة المرفأ العامة، وحديقة مدينة زايد العامة للعام الثاني على التوالي، وحديقة زايد الخير بمدينة غياثي للعام الثاني على التوالي، بالإضافة إلى الحديقة الشمالية بمدينة غياثي، وتستمر جهود بلدية منطقة الظفرة الحثيثة للحصول على أعلى المراكز ونيل الجوائز العالمية في شتى المجالات.
وتعتبر الجائزة المعيار الدولي والقياسي الأبرز لإدارة المساحات المفتوحة والترفيهية حول العالم، وتستهدف توجيه وتشجيع عمليات إدارة الحدائق والمتنزهات والمسطحات الخضراء وفق معايير عالمية، وتضع بلدية منطقة الظفرة احتياجات ومتطلبات المجتمع المحلي في مقدمة الأولويات لتوفير أفضل الخدمات الترفيهية لسكان وزوار المنطقة، وذلك من خلال إنشاء حدائق حضرية لما لذلك من أهمية اجتماعية وبيئية واقتصادية، والمحافظة على استدامة الموارد الطبيعية، باستخدام النباتات البرية المحلية في عمليات التجميل الطبيعي وأنظمة الري الذكية، إضافة إلى زيادة المساحات التجميلية والمماشي لممارسة الرياضة ولتكون متنفساً للأسر والأطفال، والمحافظة على جمال المظهر العام للمدن، واتباع أفضل الممارسات التي تسهم في إبراز الصورة المشرفة للبلدية من خلال تطبيق معايير جائزة العلم الأخضر الدولية على حدائق مدن منطقة الظفرة.