أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت أمس مجموعة موانئ أبوظبي، المحرك العالمي الرائد للتجارة والخدمات اللوجستية، عن توقيع مذكرة تفاهم مع الإسعاف الوطني، الجهة المتخصصة بتوفير خدمات الإسعاف في مرحلة ما قبل دخول المستشفى في الإمارات العربية المتحدة، وذلك في خطوة تهدف إلى دعم الجهود الوطنية الرامية إلى توعية الجمهور بآليات الاستجابة لحالات الطوارئ الطبية.
وسيعمل الجانبان بموجب المذكرة على تركيز الجهود بهدف نشر المعارف والخبرات الخاصة بحالات الطوارئ الطبية وكيفية الاستجابة لها بالشكل الأمثل في مواقع العمل من خلال توفير دورات تدريبية وبرامج توعية في مجالات متنوعة تشمل الإنعاش القلبي الرئوي، واستخدام جهاز مزيل الرجفان الخارجي الآلي في حالات توقف القلب المفاجئ، إلى جانب تنظيم حملات التدريب على خدمات الطوارئ الطبية.
ويسهم هذا التعاون الممتد لثلاثة أعوام اعتباراً من سبتمبر 2021، في تثقيف وتدريب أفراد المجتمع والتواصل معهم من خلال مبادرات متنوعة تركز على أهمية السلامة العامة وخدمات الطوارئ، وتنظيم فعاليات خاصة خلال «شهر منقذ القلب» ودورات تدريبية وحملات لتأهيل الأفراد لمواجهة حالات الطوارئ الطبية، بالإضافة إلى أنشطة متنوعة وبرامج تستهدف الأسر واليافعين وتقدم إليهم مبادئ الخدمات الطبية الطارئة والإنعاش.
كما ستقوم موانئ أبوظبي والإسعاف الوطني بموجب بنود مذكرة التفاهم بتشكيل لجنة مشتركة من الطرفين لاستطلاع المزيد من سبل التعاون وتنفيذ المبادرات المقترحة والإشراف على عملية تبادل المعلومات والخبرات.
وأعرب الكابتن مكتوم الحوقاني، رئيس إدارة التشريعات، ورئيس القطاع البحري بالإنابة- موانئ أبوظبي عن سعادته بالتعاون مع الإسعاف الوطني، مشيراً إلى أن موانئ أبوظبي تضع معايير الصحة والسلامة على رأس أولوياتها، وتسعى من خلال هذا التعاون إلى تزويد كوادر موانئ أبوظبي بالمهارات والمعارف الضرورية لمواجهة الحالات الطبية الطارئة من خلال توفير البرامج التدريبية على يد الخبراء المؤهلين من الإسعاف الوطني.
وقال: «تهدف مذكرة التفاهم امع الإسعاف الوطني إلى رفع مستوى وعي أفراد المجتمع بأهمية حصولهم على المهارات اللازمة لتقديم الخدمات الطبية الطارئة والإسعافات الأولية من خلال البرامج والفعاليات المجتمعية التي سيتم تنفيذها، إلى جانب ضمان تزويد موظفينا بالخبرات اللازمة وفقاً لأفضل الممارسات في هذا المجال، الأمر الذي سيسهم في تمكينهم من الاستجابة بشكل فعال لجميع الحالات الطارئة التي قد تواجههم أو تواجه زملاءهم في مواقع العمل».

محطة مهمة
أشار الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني أحمد الهاجري، إلى أن التعاون مع موانئ أبوظبي يشكل محطة مهمة لتوسيع قطاع الشركات الاستراتيجية ضمن جهود تثقيف أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي بممارسات الصحة والسلامة وتوسيع نطاق وأطر التواصل مع مختلف الشرائح مما يعزز من برامج الإسعاف الوطني المجتمعية المعنية بالتوعية بالخدمات الطبية الطارئة وكيفية التصرف في الحالات الطارئة، وتزويد الشرائح المستهدفة بالمعارف والخبرات الضرورية في مجالات الصحة والسلامة وسبل الوقاية من إصابات العمل. 
وأكّد أنه على ثقة تامة أن التعاون ومضافرة الجهود والخبرات مع موانئ أبوظبي ستسهم في تزويد موظفي موانئ أبوظبي وسكان الإمارة على حد سواء بأفضل الممارسات العالمية المتبعة في تطبيق الإسعافات الأولية التي تساعد في الكثير من الأحيان على إنقاذ حياة المصابين والمرضى أو التقليل من حدة الإصابات والمضاعفات، ما يمكّنهم من الاستجابة بفعالية إلى الحالات الصحية الطارئة والإصابات إلى حين وصول طواقم الإسعاف المختصة.