أحمد مراد (القاهرة)

في الواحد والعشرين من يونيو عام 1893، انطلقت إحدى أهم دورات معرض إكسبو الدولي في مدينة شيكاغو الأميركية، وجاءت هذه الدورة بالتزامن مع احتفالات الذكرى الـ 400 لاكتشاف أميركا على أيدي الرحالة الإسباني، كريستوفر كولومبوس، في عام 1492. وحملت دورة المعرض الدولي اسم «إكسبو كولومبيا»، وأقيمت في منطقة أُطلق عليها اسم «المدينة البيضاء»، حيث غُطيت واجهات المباني باللون الأبيض، ووضع تصميمه عدد من المهندسين المعماريين، أمثال جون ويلبورن روت، ودانييل بورنهام، وفريدريك لو أولمستيد، وتشارلز ب. أتوود.
وتميز معرض إكسبو شيكاغو بالعديد من المعالم والإنجازات الهندسية والمعمارية، حيث ظهرت فيه أول ناطحة سحاب ممثلة في مبنى راند ماكنلي في شارع آدمز، وهو مصنوع من الصلب، بالإضافة إلى ما تُعرف بـ «عجلة فيرس» الدوارة الترفيهية التي صممها المهندس الأميركي، جورج واشنطن غيل فيريس، لمنافسة برج إيفل الذي اُفتتح في معرض إكسبو باريس 1889.

27 مليون زائر
أقيم معرض إكسبو شيكاغو 1893 على مساحة 2.8 كيلو متر مربع، وضم 200 مبنى جديد، وشارك في فعالياته 46 دولة، وحضره نحو 27 مليون زائر على مدى 6 أشهر، وحقق إيرادات مالية كبيرة، حيث نجح في تسديد ديونه التي قُدرت بـ 1.5 مليون دولار أو ما يوازي 41.8 مليون دولار حالياً.

2160 راكباً لكل دورة
تُعرف عجلة فيريس في كثير من الأحيان بـ «دولاب الهواء» الذي يتكون من عجلة دوارة مستقيمة تتبع الجاذبية الأرضية لتُحافظ على استقامتها، وهي تحتوي على مقاعد للركاب، وتعلّق على حافة الطريق، ويوجد بداخلها محرك كهربائي لتدور تلقائياً.
ووصل ارتفاع عجلة فيريس أو عجلة شيكاغو إلى 264 قدماً أو ما يعادل 80 متراً، وبلغ وزن الحديد فيها 71 طناً، وتحتوي على 36 مقصورة أو قاطرة، كل منها مزودة بـ 40 كرسياً دواراً، بسعة إجمالية تصل إلى 2160 راكباً في الدورة الواحدة.

20 دقيقة
على مدى الـ 6 أشهر التي أقيم فيها معرض إكسبو شيكاغو، جذبت عجلة فيريس ملايين الزائرين من شتى أنحاء العالم، وقد فتحت أبوابها أمام الجمهور مقابل رسوم مالية قُدرت وقتها بـ 50 سنتاً أو ما يوازي 15 دولاراً حالياً، وكانت تحمل حوالي 38 ألف راكب يومياً، وكانت تستغرق 20 دقيقة لإكمال دورتين.

تفكيك ونقل
اختتم معرض إكسبو شيكاغو فعالياته في أواخر أكتوبر من العام 1893، وفي أبريل من العام التالي أُغلقت عجلة فيريس، وتقرر تفكيكها وتخزينها، وبعدها أُعيد تشييدها من جديد خلال العام 1895 في الجانب الشمالي من مدينة شيكاغو، بالقرب من لينكولن بارك، وبجوار حي سكني، الأمر الذي دفع أحد سكان الحي، يدعى ويليام دي بويس، لرفع دعوى قضائية للمطالبة بإزالة العجلة، ولكن رُفضت دعواه.

تدمير بالديناميت
بقيت عجلة فيريس في مكانها الجديد بالقرب من لينكولن بارك بمدينة شيكاغو في الفترة من أكتوبر العام 1895 وحتى عام 1903، حيث تقرر تفكيكها مرة أخرى، ونُقلت إلى سانت لويس للمشاركة في المعرض العالمي الذي أقيم خلال عام 1904. وفي الحادي عشر من مايو عام 1906، هُدمت عجلة فيريس، وتعرضت للتدمير باستخدام الديناميت.

14 عجلة دوارة
في السنوات اللاحقة، صُممت العديد من العجلات الدوارة حول العالم على غرار عجلة فيريس الأصلية، ولكن بأطوال مختلفة، حيث يوجد ما يقارب 14 عجلة دوارة حول العالم، تُستخدم الآن في الاحتفالات والكرنفالات والمعارض الدولية وحدائق الملاهي، وأشهرها عين دبي أو عجلة دبي التي تحمل الرقم القياسي كأطول عجلة دوارة في العالم، حيث يبلغ طولها 820 قدماً أو ما يعادل 250 متراً.